تغذية الطفل في مرحلة التسنين

تغذية الطفل في مرحلة التسنين

تغذية الطفل في مرحلة التسنين

التسنين ليست مرحلة سهلة لكلا الطرفين، الأهل والطفل، لكن شئنا أم أبينا لا بد ان نمر بها. من المهم ان نرعى الطفل جيدا في هذه المرحلة ونولي اهتماما للأمور التي تتعلق به، أهمها التغذية، إذ ان الاعراض والالام المصاحبة للتسنين قد تتسبب بفقدان الشهية، يمكن ملاحظة ذلك من خلال كمية ونوعية الأغذية التي يتناولها. تعرفي على التغذية المناسبة لطفلك في مرحلة التسنين:

الرضاعة

الرضاعة

إذا كان طفلك يرضع وبدأت أسنانه بالبزوغ، فعلى الأغلب سوف يعضك في مرة من المرات وتشعرين بالالم، لكن هذا لا يعني ان تتوقفي عن ارضاعه، لان للرضاعة فوائد كثيرة اما بالنسبة للعض فيمكنك التغلب على ذلك مثلا، من خلال ان تتوقفي عن ارضاعه عند قيامه بذلك وتشرحي له ان هذا التصرف غير مقبول، فمع الوقت سوف يفهم ذلك. حاولي ان تحافظي على كمية الحليب التي كان يرضعها طفلك قبل التسنين.

الفواكه والخضار الطرية

الفواكه والخضار الطرية

عندما يصل طفلك 6 أشهر من العمر، يمكنك اعطاؤه فواكه وخضار مهروسة، مثلا اطعميه البطاطا أو التفاح المهروس، يمكنك ايضا اعطاءه بعض الفواكه الطرية ليقضمها كالموز والتوت فسيحب طعمها وسيشعر بالراحة ومن الممكن ان تخفف هيجان لثته.

الحليب ومشتقاته

الحليب ومشتقاته

إذا كان طفلك انتقل إلى الأطعمة الصلبة فيمكنك إعطاؤه الحليب ومشتقاته، مثل اللبن البارد، مباشرة من الثلاجة، لتخفيف آلام أسنانه، أو قومي بتقطيع الجبن لمربعات صغيرة ودعيه يتناولها بيده فهي طرية ومن السهل تناولها.

الأطعمة الصلبة

الأطعمة الصلبة

جربي الأطعمة الصلبة، إذا كان طفلك يأكل أطعمة صلبة، فيمكنك ان تقدمي له طعاماً يقضمه، مثل الخيار أو الجزر المقشر والمبرد، ولكن راقبي طفلك عن كثب، فأي قطعة يقضمها يمكن أن تتسبب في خطر الاختناق.

الدجاج

الدجاج

إذا كان طفلك بدأ يتناول الأطعمة الصلبة فيمكنك تقديم له الدجاج المقطع الى قطع صغيرة، خاصة إذا كنتم تتناولون الدجاج ايضا فالاطفال عادة يحبون ان يشاركونكم الاكل.

 
أطعمة عليك تجنبها

أطعمة عليك تجنبها

تجنبي إعطاء طفلك الأطعمة المالحة أو المخللات، فهذا قد يزيد من حساسية اللثة. ومن المهم ان لا تكثري من الحلويات، لان عند تناولها سيستغني الطفل عن الأطعمة المفيدة اضافة الى انها قد تسبب له ضرر في أسنانه.

من قبل منى خير