كيف نتعامل مع تغذية الرضيع الانتقائي!

كثيرون من الأهالي يشكون من أن الطفل يدفع يدهم، يدير رأسه جانبا ويبصق الغذاء من فمه. لماذا يصبح الأطفال انتقائيين للطعام؟ ما هي علامات ذلك؟ كيف نتعامل مع تغذية الرضيع الانتقائي!؟

كيف نتعامل مع تغذية الرضيع الانتقائي!

إذا تناول طفلك في أحد الأيام الجزر المهروس، بينما رفض ذلك في اليوم التالي ودفع يدك، فهذا الأمر سيجعلك بالتأكيد تستشيطين غضبا. أو إذا وجدتم أنفسكم تتوسلون لطفلكم لكي يأكل لقمة صغيرة من الطعام - فأنتم لستم وحدكم. يتضح ضمن مشاكل تغذية الرضيع أن الكثير من الأطفال الرضع انتقائيون للطعام. ولكن من المهم أن نتذكر أن هذه ليست انتقائية بالضبط، في بعض الأحيان، وإنما هي رغبة في استهلاك كمية أقل من السعرات الحرارية، بسبب الشعور بالشبع. والمهم أكثر هو فهم العلامات.

تغذية الرضيع الانتقائي

علاقة الأطفال الانتقائيين للطعام واضحة: الطفل قد يبعد الملعقة أو يدير رأسه عنها. يمكنه أن يغلق فمه عند محاولة إطعامه، يبصق الطعام، أو  يصبح عصبي المزاج أو متعبا أثناء تناول الوجبة. ومع ذلك، فهذه العلامات لا تشير بالضرورة الى ان الطفل انتقائيا للطعام بالفعل. فقد يكون الطفل شبعانا، ليس على ما يرام أو مشتت الذهن.

قد يكون الطفل انتقائيا لعدة أسباب، أو بدون أي سبب واضح. قد يكون جهازه الهضمي لا يزال غير ناضج، الأمر الذي سوف يتعافى منه من تلقاء نفسه. قد يكون الطفل قد وصل إلى مرحلة نمو الأسنان، أو لديه تلوث، حساسية أو انه غير قادر على أكل الطعام الصلب بعد.

طالما أن تطور الطفل وزيادة وزنه يسيران بصورة طبيعية، فلا حاجة للقلق من كون الطفل يفضل أطعمة محددة. لكن، إذا وجدتم أنفسكم قلقين إزاء مشاكل تغذية الرضيع لديكم، فيفضل استشارة طبيب الأطفال قبل محاولة اتباع النصائح التالية.

نصائح للمساعدة في منع انتقائية الطعام ضمن تغذية الرضيع

ممنوع بتاتا تغذية الرضيع بالقوة. إذا أدار طفلكم رأسه عن الملعقة، فهو يقول لكم بالتأكيد: هذا يكفي، حتى وان كان يبدو لكم أن الكمية التي أكلها كانت صغيرة. من المهم أن تثقوا بأن طفلكم يأكل كمية الطعام التي يحتاج إليها. إذا أجبرتم طفلكم على تناول الطعام على الرغم من انه يقول "لا"، فإنه يمكن أن يربط بين الأكل وحالة التوتر الشديد وعدم الراحة، مما قد يدفعه إلى أن يصبح انتقائيا أكثر.

حاولوا اطعامه نوعيات مختلفة من الطعام. نعم، نعم، الأطفال الرضع أيضا لديهم أطعمة مفضلة. بعضهم يستمتعون بأكل الأطعمة الرطبة، والبعض الاخر قد يحبون الأطعمة التي يمكن امساكها باليد. البعض يفضل تقسيم الوجبات الى وجبات صغيرة والبعض قد يفضل الطعام السائل على الصلب لفترة من الوقت.

غيروا وتيرة الأكل. بعض الأطفال يتناولون الطعام بسرعة، والبعض الاخر يأكل ببطء. قد تسببون لطفلكم الاحباط بسبب وتيرة الأكل غير الملائمة له. ليس هناك سوى طريقة واحدة لمعرفة ذلك: حاولوا إبطاء وتيرة تناول الطعام في الوجبة المقبلة، أو زيادة الوتيرة.

قللوا التشتت الذهني لدى الطفل. إجعلوا الطعام مركز الوجبة. أوقفوا تشغيل التلفزيون، ابعدوا الألعاب والكتب وساعدوا طفلكم على التركيز في شيء واحد: تناول الطعام.

الحفاظ على وقت معقول للوجبة. بالنسبة للطفل الانتقائي يمكن أن يكون إعطاؤه الطعام مغريا، طالما هو يريد ذلك. على الرغم من أنه لا ينبغي الاستعجال في إطعامه الوجبة، لا تدعوا الوجبة تستمر أكثر من 20 - 30 دقيقة.

اسمحوا للطفل بلمس الطعام. فأنتم أيضا لا تأكلون شيئا لم تذوقوه قبل أن تتفحصوه بعناية. هكذا أيضا طفلكم، اسمحوا له بلمس كل طعام جديد قبل أن تقدموه له بالملعقة.

من المهم أن نتذكر أن لكل طفل وقته الخاص. معظم الأطفال يبدؤون بتناول الأطعمة الصلبة في سن أربعة إلى ستة أشهر، وهناك من يبدؤون قبل أو بعد ذلك. تماما مثل الزحف، المشي، التخلص من الحفاضات ومراحل مفصلية أخرى في حياتهم، كذلك هنالك وقت خاص للبدء بتناول الأطعمة الصلبة.

اسمحوا للطفل بالمشاركة في عملية الأكل. في سن تسعة أشهر، العديد من الأطفال يبدؤون بإظهار الرغبة في اطعام أنفسهم بأنفسهم. على الرغم من أن الطفل الانتقائي قد يسبب الفوضى ويلوح بالملعقة من مكان الى اخر، إلا أنه من المهم أن يعطى فرصة التحكم بالوجبة. التحكم الذاتي سوف يساعد على نمو وتطور طفلكم.

من الطبيعي أن يرغب الأطفال في إبطاء وتيرة الأكل. عندما يصل الأطفال الرضع الى نهاية عامهم الأول، يميل معدل نموهم إلى التباطؤ وقد ينخفض استهلاكهم للسعرات الحرارية. تحلوا بالصبر، فان ذلك سوف يتغير مع التقدم في العمر.

واصلوا المحاولة، بلطف. لدى بعض الرضع هناك حاجة لتجربة الأطعمة 8 ، 10 أو حتى 15 مرة قبل أن يظهروا أنهم أصبحوا يحبونها. تحلوا بالصبر، وأعيدوا، من حين إلى اخر، محاولة إعطائه الطعام الذي قام برفضه سابقا.

لا تظهروا مشاعر الإحباط أو الغضب. فالطفل الانتقائي للطعام يفهم، على الفور، رد الفعل الانفعالي من قبلكم تجاهه، وبذلك يكتشف الطفل (حتى وهو في سن واحدة) مدى قدرته على التأثير عليكم. حاولوا أن تفهموا أنكم ترغبون في أن يأكل طفلكم بشكل جيد من أجل صحته وليس لإرضائكم، وأن حقيقة رفضه لطعام معين لا تعني انه يرفضكم.

من المهم أن نفهم من هو المسئول عن ماذا. من واجبكم إطعام طفلكم، ولكن مسؤولية طفلكم أن يقرر ماذا وكم يأكل. الاطفال يأكلون دائما عندما يكونون جائعين. تذكروا فيما يتعلق بتغذية الرضيع: طالما أن الطفل ينمو ويزداد وزنه، فلا حاجة للقلق، حتى لو كان الطفل انتقائيا بعض الشيء.

اقرؤوا ايضاً:
من قبل ويب طب - الأحد ، 8 يونيو 2014
آخر تعديل - الأحد ، 2 أغسطس 2015