تغذية الطفل: دليلك الوافي

في الأشهر الأولى تعتمد تغذية الطفل على حليب أمه أو بدائل الحليب فقط التي توفر احتياجاته الغذائية، إليكم كافة التفاصيل حول تغذية الطفل في ما يأتي:

تغذية الطفل: دليلك الوافي

في الأشهر الأولى تعتمد تغذية الطفل على حليب الأم أو بدائل الحليب فقط وهذه تسمى المركبات الغذائية للطفل التي توفر احتياجاته الغذائية، بعد سن ستة أشهر وحتى سن سنتين يتناول الطفل أيضًا أغذية أخرى بالإضافة إلى حليب الأم وبدائل الحليب.

تغذية الطفل: علامات جاهزية الطفل لتناول الطعام الصلب

نذكر بعض العلامات التي تشير إلى أن الطفل جاهز للبدء بتذوق الأطعمة الصلبة في ما يأتي:

  • ينجح الطفل في رفع رأسه بثبات أثناء الجلوس.
  • يفتح الطفل فمه أو يمد يديه عند تقريب الطعام إليه.
  • يظهر الطفل اهتمامًا بغذاء الآخرين من حوله أو يحاول تذوقه.

توصيات لتغذية الطفل من 6 أشهر إلى 12 شهرًا

من سن 4 -5 أشهر يمكن السماح للطفل بتذوق كميات صغيرة من الطعام البسيط، وفي سن ستة أشهر يمكن الانتقال من مرحلة التذوق إلى تناول هذه الأطعمة.

من المهم تعويد الطفل على الأطعمة الجديدة تدريجيًا، ولا يمكن السماح له في يوم واحد بأكل أنواع مختلفة من الأطعمة الجديدة، كما أن حجم الجرعة والتدريجية هي أهم المفاتيح في بداية تغذية الطفل.

وهنا نذكر لك مجموعة من التوصيات حول تغذية الطفل من عمر 6-12 شهرًا:

  • يفضل الانتظار مدة لا تقل عن أربعة أيام قبل تعريض الطفل لنوع جديد من الطعام، ولا يفضل تحت أي ظرف من الظروف دمج عدد من الأطعمة الجديدة في نفس الوقت وبهذه الطريقة يمكنكم منع وكشف الحساسية الغذائية.
  • يمكن إعطاء الطفل الماء للشرب من سن ستة أشهر يجب إعطاؤه المياه المعدنية أو الماء المغلي المبرّد.
  • يمكن التقليل تدريجيًا من كمية الحليب أو الماء المدمجة في الأطعمة الصلبة، حيث أن الطفل يعتاد على أن يستهلك أقل منها ويأكل المزيد من الطعام.
  • ينبغي البدء به بالأغذية المصنوعة من الحبوب التي تحتوي على مستويات عالية من الحديد والتي يحتاج إليها الطفل، حيث يمكن مزج حليب الأم أو بدائل الحليب مع عصائد السميد.
  • يمكن بعد ذلك إعطاء الطفل عصيدة دقيق الذرة، أو عصيدة الأرز، أو عصيدة الشوفان فتلك تكون غنية بالفيتامينات والمعادن التي تساعد الطفل.
  • يفضل البدء مع الخضار، مثل: الجزر، والكوسا المطبوخة المهروسة بعد وضعها في الخلاط ويوصى أيضًا بالبطاطا الحلوة واليقطين.
  • يمكن بعد ذلك تحضير الحساء الذي يحتوي على جميع الخضروات التي يعرفها الطفل، ويمكن أيضًا إضافة القليل من لحوم الديك الرومي الحمراء الغنية بالحديد إلى الحساء.
  • يجب الحرص على سحق الفاكهة قبل إعطائها للطفل، مثل: التفاح، والكمثرى، والموز، والشمام ويوصى بكل المجموعات متنوعة من الفواكه.
  • يمكن أيضًا إضافة الأرز إلى الحساء بعد أن يعتاد الطفل على بعض الخضروات.
  • يوصى في البداية بإعطاء الطفل الأغذية الخالية من الغلوتين وبعد ذلك تعريضه لأطعمة، مثل: المعكرونة، والخبز، وما إلى ذلك.
  • يمكن إعطاء الطفل في سن ثمانية أشهر وجبتين صلبتين في اليوم على سبيل المثال، وجبة من الفواكه ووجبة من حساء الخضار.
  • يمكن دمج المزيد من الخضروات في سن ثمانية أشهر، مثل: الطماطم المطبوخة، والبطاطا المسلوقة، والبصل، والكرفس، والبقدونس.

توصيات بشأن تغذية الطفل من سن 12 شهرًا

في ما يأتي بعض التوصيات الهامة لتغذية الطفل بعد أن يتجاوز عامه الأول:

  • يدخل الطفل في هذه المرحلة إلى عالم الكبار ويأكل العديد من الأطعمة التي يأكلها بقية أفراد العائلة.
  • يكون الطفل بحاجة إلى التدرب على المهارات الاجتماعية، لذا أجلسوه ليأكل على طاولة مع بقية أفراد الأسرة.
  • ينبغي الاستمرار في الرضاعة في هذه السن أيضًا بالإضافة إلى تناول الغذاء الصلب.
  • يمكن إعطاء الطفل منتجات الحبوب الكاملة من سن 12 شهرًا.
  • يجب إطعام الطفل في وعاء أو صحن وليس بالقنينة.
  • يفضل مع مرور الوقت طحن الطعام وتقسيمه إلى قطع أكثر خشونة.
  • يفضل إعطاء الأطعمة الصلبة الجديدة في ساعات الظهر التي يكون فيها الطفل يقظًا وجائعًا.
  • يفضل إنشاء روتينًا ثابتًا للأكل حيث أن أوقات الأكل الثابتة جيدة لتطوير عادات الأكل الصحية وللنمو السليم.
  • يمكن إعطاء الطفل حليب البقر والبيض في سن السنة عندما يكون الجهاز الهضمي لدى الطفل ناضجًا بما فيه الكفاية، ويفضل في البداية إعطاؤه صفار البيض، ثم الانتقال إلى البياض والبيضة كلها.
  • يفضل إعطاءه منتجات الحليب ذات نسبة دهون 9%، كما يمكن أيضًا إعطاءه ذات الـ 5%، ولكن لا يفضل الوصول إلى نسب منخفضة جدًا من الدهون.
  • يمكن إعطاء الطفل القليل من عصير الفواكه المخفف، والذي يشكل مصدرًا جيدًا لفيتامين ج ويساعد في امتصاص الحديد، يجب تخفيف عصير الفواكه لأنه قد يؤدي إلى تآكل مينا الأسنان، وكذلك بسبب كمية السكريات الكبيرة فيه، كما ينصح بالعصير الطبيعي الذي يتم عصره في البيت.
  • لا داعي للذعر إذا رفض الطفل أكل طعام معين فمثل أي إنسان آخر لديه هو أيضًا تفضيلاته وذوقه الشخصي كذلك من الممكن أن يقبل في وقت لاحق بتناول نفس الطعام الذي رفضه في هذه اللحظة.
  • يجب أن نعرف أن النظام الغذائي السليم للطفل يشمل الكثير من الأطعمة التي توفر الطاقة، مثل: الأرز، والخبز، والمعكرونة، والحبوب، والفواكه والخضروات وغيرها، وكميات صغيرة من اللحوم، والدواجن، والأسماك، والجبن، والبيض، والبقوليات، مثل: العدس.

تحذيرات حول تغذية الطفل

نذكر بعض التحذيرات الواجب التنبه لها حول تغذية الطفل في ما يأتي:

  • البقاء دائمًا بالقرب من الطفل عند الأكل لكي تلاحظوا أية مشكلة تنتابه، مثل: الاختناق، أو الحساسية.
  • تجنب إعطاء الطفل العسل قبل سن سنة واحدة خوفًا من الإصابة بالتسمم الغذائي.
  • تجنب إعطاء الطفل حليب البقر والبيض قبل سن سنة، فهذه قد تسبب الحساسية.
  • تجنب إضافة مسحوق الحساء والملح إلى حساء الطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل النقارش التي قد تسبب الحساسية أو الاختناق.
  • تجنب إعطاء البيض غير المطبوخ جيدًا للطفل خوفًا من حدوث التسمم الغذائي.
  • تجنبوا إعطاء الطفل مشروبات، مثل: الشاي، والقهوة، والشوكولاتة التي تحتوي على السكريات الزائدة والكافيين.
  • عدم المبالغة في تناول الحلويات التي قد تضر بصحة أسنانه.
  • تجنب قدر المستطاع الصلصات والمنتجات التي قد تحتوي على الكثير من أصباغ الطعام والمواد الحافظة.
  • تجنب إعطاء التوابل القوية والحارة للطفل.
  • تجنب المبالغة في الوجبات فمعدة الطفل صغيرة لذلك احرصوا على الجرعة المناسبة، كما أن زيادة غذاء معين، مثل: الحليب، يسبب له ردة فعل تحسسية كالإسهال وما شابه ذلك.
  • تجنب إعطائه المشروبات المحلاة والعصائر لكي لا يعتاد الطفل على شرب هذه المشروبات غير الصحية له.
  • تجنب الأطعمة التي قد تسبب الاختناق للطفل، مثل: الفستق، والمكسرات على أنواعها، والفشار، والزبيب، وغيرها من الأطعمة التي قد تشكل خطرًا على الطفل.
  • تجنب إعطاء الطفل الأطعمة المالحة جدًا التي قد تسبب له في وقت لاحق من الحياة مشاكل صحية.

اقرئي أيضًا...

من قبل ويب طب - الخميس 1 أيار 2014
آخر تعديل - الأربعاء 15 حزيران 2022