أهم ما يجب معرفته عن إعطاء الأرز للرضع

عادةً ما تبدأ الأمهات بإعطاء الأطفال الرضع الأرز كأول طعام غير الحليب، وتتسائل معظم الأمهات عمّا إذا كان هذا الخيار صحي. تعرف في هذا المقال على أهم المعلومات التي يجب معرفتها عند إعطاء الأرز للرضيع.

أهم ما يجب معرفته عن إعطاء الأرز للرضع

عادةً ما تبدأ الأمهات بإعطاء الأرز للرضع كخطوة أولى في إدخال الطعام إلى نظامهم الغذائي، ولكن يتسائل العديد من الأشخاص إن كان الأرز للرضع يعتبر خيار صحي. 

يعتمد معظم الأشخاص على الأرز في غذائهم، ولكن ما هي فائدة الأرز للرضع وهل هناك خيار صحي اخر.

متى يمكن للرضع تناول الأرز؟

قبل إدخال الأرز أو أي طعام اخر إلى النظام الغذائي للرضع يجب مراعاة الاتي:

  • قدرة الرضيع على الجلوس بدون مساعدة.
  • عدم إخراج الرضيع اللسان إلى الخارج عند تناوله للطعام.
  • قدرة الطفل على إمساك الطعام ووضعه داخل فمه.
  • الاستعداد للمضغ.

عادةً ما يحقق معظم الأطفال الرضع هذه الشروط في حوالي الشهر السادس من العمر، وإلى هذا الوقت كل ما يحتاجه الأطفال هو الحليب فقط.

الأرز للرضع

يعد الأرز الخيار الأمثل للبدء به كأول خطوات تناول الطعام للطفل، يكمن السبب في ذلك إلى سهولة هضمه وأنه لا يسبب الحساسية لمعظم الأطفال، لذلك يعد الخيار الأكثر أمانًا للرضع. 

وعادة ما يتم تعديل الأرز الخاص بالأطفال بحيث لا يحتوي على الغلوتين، حليب البقر، البيض أو الصويا إذ تعتبر معرفة ما إذا كان الرضيع حساس تجاه هذه الأطعمة أمر مهم في بداية تناول الطفل للطعام. 

إضافة إلى كون الأرز سهل الهضم، فإن طعمه يعتبر مستساغ لدى الأطفال، وملمسه الطري والناعم يساعد الأطفال أيضًا في تقبله. كما أن الأرز لا يسبب الاختناق أو أي مشاكل في صعوبة المضغ والبلع.

بداية تناول الطفل للأرز

يمكن البدء بإعطاء الطفل الأرز خالٍ من أي إضافات في الأيام الثلاثة الأولى، ومن أجل أن يتعود الطفل على تناول الطعام من الملعقة أيضًا. 

بمجرد تعود الطفل على تناول الأرز يمكن إضافة هريس الخضار والفواكه إلى النظام الغذائي.

هل يجب تناول الطفل للأرز بشكل دائم؟

أظهرت دراسات حديثة بأن هناك أنواع من الأرز تحتوي على الأرسينيك (الزرنيخ) وهي مواد خطرة تسبب أضرارًا جانبية للأطفال وترتبط بالسرطانات المختلفة. 

كما تحتوي بعض منتجات الأرز على الكادميوم والذي يسبب أعراض جانبية متعلقة بالكلى. تدخل هذه المواد مع الأسف في الأرز جراء سقاية الأرز بماء ملوثة تحتوي على هذه المواد في بعض الدول.

لذلك تنصح الأمهات بعدم الاعتماد على الأرز وحده في تغذية الطفل، ويعد استهلاك الطفل للأرز مرة واحد يوميًا امن ولا يسبب أي أضرار. 

كما ينصح بإضافة أنواع أخرى من الأصناف الغذائية في وجبات الطعام المختلفة خلال اليوم وعدم إعطاء الطفل الأرز لأكثر من مرة واحدة يوميًا.

الأرز الأسمر للأطفال

يعد الأرز الأسمر غني بالفوائد العديدة وخيار جيد للأطفال الرضع أيضًا.

ويعد الأرز الأسمر مفيد على وجه الخصوص لعدم احتواءه على أي مواد تسبب الحساسية، كما يحتوي على كمية كبيرة من الألياف والتي تساعد الأطفال في التخلص من الإمساك.

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 19 أغسطس 2020