تدلي الحبل السري: أهم المعلومات

ما هي حالة تدلي الحبل السري؟ وكيف من الممكن السيطرة عليها؟ وهل تشكل هذه الحالة خطرًا على حياة المولود؟ أهم المعلومات في المقال التالي.

تدلي الحبل السري: أهم المعلومات

يصل الحبل السري الأم بالجنين ويساعد على إمداد جسم الجنين بالمواد الغذائية اللازمة لنموه، وتخليصه من الفضلات والسموم، ولكن وفي بعض الحالات قد يحصل خلل ما ويتدلى الحبل السري.

ما هي حالة تدلي الحبل السري؟

حالة تدلي الحبل السري (Umbilical cord prolapse) هي حالة قد تحصل قبل أو أثناء عملية الولادة، حيث يتدلى الحبل السري عبر عنق الرحم إلى خارج فتحة المهبل، قبل أو أثناء خروج الطفل من الرحم.

مع بدء عملية الولادة وبدء خروج الطفل من عنق الرحم، قد يبدأ جسم الجنين مع خروجه تدريجيًا بالضغط على الحبل السري الموجود في عنق الرحم.

في البداية قد لا يلاحظ الطبيب وجود أي خلل أثناء عملية الولادة، ولكن ومع مرور الوقت وزيادة الضغط على الحبل السري، قد يبدأ نبض قلب الجنين بالتناقص تدريجيًا، وإذا أصبح نبض الجنين أقل من 110 نبضة في الدقيقة، فإن هذا قد يستدعي اللجوء لعملية قيصرية مستعجلة.

أنواع حالة تدلي الحبل السري 

هناك نوعان لحالة تدلي الحبل السري، كما يلي:

1- تدلي الحبل السري الخفي

حيث يبدأ رأس الطفل أو كتفه بالضغط على الحبل السري، وهنا قد تظهر أعراض مثل انخفاض سرعة نبض الجنين والتي من الممكن رصدها باستخدام أجهزة خاصة. لا يظهر الحبل السري خارج الرحم في هذه الحالة، بل يبقى في الداخل.

2- تدلي الحبل السري الواضح

غالبًا ما يترافق هذا النوع من تدلي الحبل السري مع حصول تمزق للأغشية، وهو أكثر شيوعًا في حالات الولادة المقعدية، التي يحاول فيها الجنين الخروج بقدمه أولًا بدلًا من رأسه. يظهر الحبل السري في هذه الحالة خارج عنق الرحم وفتحة المهبل بشكل واضح.

أسباب تدلي الحبل السري 

قد تتسبب عدة عوامل برفع فرص الإصابة بتدلي الحبل السري، سواء قبل الولادة أو أثناءها، مثل:

مخاطر تدلي الحبل السري 

قد تتسبب حالة تدلي الحبل السري بمجموعة من المضاعفات الصحية الخطيرة إذا لم يتم احتواء الحالة بالطريقة المناسبة وفي الوقت المناسب، وهذه بعض المضاعفات المحتملة:

  • ولادة جنين ميت.
  • إصابة الجنين بحالة نقص التأكسج.
  • مضاعفات طويلة الأمد ناتجة عن نقص إمداد دماغ الطفل بالأكسجين.
  • إصابة الجنين بالحماض التنفسي (Respiratory acidosis) نتيجة تراكم ثاني أكسيد الكربون في جسم الجنين وعجز الحبل السري عن تخليصه منه.

التشخيص والعلاج 

من الممكن تشخيص حالة تدلي الحبل السري بأكثر من طريقة، كما يلي:

  • مراقبة نبض الجنين أثناء الولادة، فأي بطء ملحوظ في نبض الجنين قد يعني تدلي الحبل السري وضغط الجنين عليه.
  • إجراء فحص حوضي لرؤية الحبل السري عن كثب ولمسه مباشرة باليد.

بمجرد تشخيص الحالة، من الممكن اللجوء لعدة خيارات للسيطرة على الحالة ومنع حصول أي من المضاعفات المذكورة انفًا، مثل:

  • محاولة إبعاد الجنين عن الحبل السري يدويًا إن أمكن إلى أن يخرج الطفل بأمان.
  • اللجوء لعملية قيصرية مستعجلة.

وكلما تم اتخاذ الإجراءات الطبية المستعجلة بشكل أسرع، كلما كان احتمال نشأة المضاعفات الصحية أقل.

من قبل رهام دعباس - الأحد ، 31 مايو 2020