8 أشياء يجب القيام بها بعد التأكد من الحمل

بعد سماع خبر الحمل، هناك بعض الأمور التي يجب أن تقوم بها المرأة، إليك أهمها في هذا المقال

8 أشياء يجب القيام بها بعد التأكد من الحمل

إنه الخبر الأهم الذي تنتظره كل إمرأة بعد الزواج، حيث تتغير كثير من الأمور في حياتها، ويجب أن تفكر في كل شىء قبل أن تقوم به، لأنها لم تعد مسؤولة عن نفسها فقط.

بعد التأكد من خبر الحمل، يجب عليك القيام ببعض الأمور الهامة لتكون البداية أفضل لك ولطفلك.

1- الإمتناع عن الأنشطة المجهدة

لابد وأن تتوقف الحامل عن أي نشاط مجهد كنت تقومين به سابقاً، لأن الإجهاد الزائد يمكن أن يؤثر على صحتك وصحة الجنين، وحتى تكون رحلة الحمل دون متاعب أو مشكلات صحية.

كذلك يفضل التوقف عن ممارسة الرياضات التي تحتاج إلى مجهود كبير، والإكتفاء بالرياضات البسيطة مثل المشي، وذلك حتى تذهبين إلى الطبيب ويخبرك بما يمكنك القيام به.

2- تحديد موعد مع الطبيب

يجب أن تبحث الحامل عن طبيب موثوق لمتابعة الحمل معه، والذهاب له في أقرب فرصة، للطمأنة على صحة الجنين ووضعه، ولمعرفة كافة المعلومات اللازمة حول الحمل والإجراءات التي يجب أن تقوم بها.

وسوف يطلعك الطبيب على الجنين ووضعه، ويطلب منك إجراء بعض التحاليل، كما سيقوم بإخبارك ببعض النصائح الهامة فيما يتعلق بالراحة والتغذية والفيتامينات الأساسية خلال هذه المرحلة.

3- التوقف عن العادات الصحية الخاطئة

لدى كل إمرأة بعض العادات الخاطئة التي تمارسها وتعتاد عليها، مثل السهر والجلوس لفترات طويلة أمام الهاتف الذكي وتناول المشروبات الغازية أو المشروبات التي تحتوي على كافيين، لأنها تشكل خطورة على صحة الجنين وغيرها من العادات.

وعلى المرأة الحامل أن تبتعد عن مصادر العصبية والتوتر، وتحافظ على هدوءها بقدر المستطاع.

4- الإهتمام بالتغذية

قد تهمل المرأة نفسها فيما يتعلق بالتغذية الصحية، وتتناول وجبات تحتوي على دهون ولا تحصل على ما يحتاجه جسمها من فيتامينات وعناصر غذائية هامة.

ولكن بعد الحمل، يجب أن تهتم بتناول الأغذية الصحية وتتجنب الدهنية التي تسبب ضرراً على الصحة، فلابد من التركيز على الخضروات والفاكهة إلى جانب الأطعمة الأخرى.

كما أن شرب الماء بكميات كبيرة أمر ضروري خلال الحمل.

وخلال الحمل، يجب أن تحفاظ المرأة على صحتها بقدر المستطاع حتى لا تصاب بأي مرض وتضطر لأخذ أدوية، حيث أنها من الأمور غير المستحبة خلال الحمل.

5- التعرف على أبرز تغيرات الحمل

يمكن أن تستشير المرأة طبيبها وتتناقش مع والدتها وصديقاتها اللاتي حملن من قبل عن أبرز التغيرات التي تحدث في جسم المرأة الحامل، حتى لا تتفاجأ بأمور لم تتوقفها، وكذلك حتى تعرف كيف تتكيف مع هذه التغيرات.

فعلى سبيل المثال ستشعر المرأة بالغثيان خلال الحمل كما أن الحاجة إلى التبول سوف تزداد، وبالتالي تحتاج إلى دخول الحمام بصورة أكبر.

6- تدوين الأسئلة حول الحمل

عند الذهاب للطبيب، قد تنسى المرأة بعض الأسئلة الهامة التي تحتاج أن تستشير الطبيب بها، ولذلك فإن الحل الأفضل هو كتابة أي أسئلة بشأن الحمل تطرأ في ذهنها، ليسهل مناقشتها مع الطبيب في الزيارة القادمة.

كما أن تدوين يوميات الحمل من الأمور الممتعة حقاً، وستبقى ذكرى جيدة بعد الولادة، ويمكن العودة إليها في الحمل التالي للإستفادة منها.

7- البدء في تطبيق المرطب

عادةً ما تظهر علامات التمدد في أجزاء مختلفة من جسم المرأة الحامل، وخاصةً على البطن والثدي، ولذلك فإن ترطيب هذه المناطق وإستخدام الكريمات الطبيعية وتدليكها بالزيوت يخفف من ظهور هذه العلامات.

كما أن تدليك الثدي بزيت اللوز يساهم في الحفاظ على رطوبته وتسهيل الرضاعة فيما بعد.

8- معرفة معلومات حول الرضيع

يفضل أن تبدأ الحامل مبكراً في الإطلاع على كافة المعلومات حول الرضيع ونموه وكيفية التعامل معه، وخاصةً في مرحلة الرضاعة، فهذا يساعدها كثيراً في الحفاظ على صحة وسلامة الطفل.

ويمكن الإستفادة من بعض الكتب الموثوقة في هذا المجال.

كذلك على المرأة الحامل أن تتعرف على الأدوات الأساسية التي يحتاجها الطفل في المرحلة الأولى من حياته، وفي النصف الثاني من الحمل وبعد معرفة جنس المولود، فلتبدأ في رحلة التسوق لشراء ملابسه وأغراضه.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 24 ديسمبر 2018