الاجهاض المنسي أو الصامت: حالة غريبة جداً

ما هو الإجهاض المنسي؟ وكيف يحدث؟ ما هي أعراضه وطرق التعامل معه؟ إليك أهم المعلومات والتفاصيل حول هذه الحالة الغريبة في المقال التالي.

الاجهاض المنسي أو الصامت: حالة غريبة جداً

عادة ما يكون الإجهاض واضحاً ويأتي مصحوباً بأعراض ظاهرة تنذر بحدوثه، ولكن وفي بعض الأحيان قد تمر المرأة بما يعرف بالإجهاض المنسي والذي يختلف عن حالة الإجهاض التقليدي.

ما هو الإجهاض المنسي؟

الإجهاض المنسي هو حالة يموت فيها الجنين في دخل الرحم أو تفشل فيها البويضة المخصبة من تكوين جنين بنجاح! وتبقى المشيمة والأنسجة الجنينية في داخل الرحم دون ظهور أعراض واضحة توحي بحدوث أي مما ذكر.

هذا النوع من الإجهاض يسمى أيضاً بالإجهاض الصامت، وذلك لأن الحالة غالباً لا تترافق مع أي نزيف أو أعراض، الأمر الذي يؤدي لعدم تشخيص الحالة بسرعة وسهولة على عكس الإجهاض الطبيعي.

أعراض الإجهاض المنسي: هل هي موجودة؟

على عكس الإجهاض العادي فإن الإجهاض المنسي عادة لا يأتي مع أعراض كما سبق وذكرنا، ولكن هذه بعض الأمور التي قد تدل على حدوثه:

  • إفرازات مهبلية قد تتخذ لوناً يميل للون البني في حالات نادرة.
  • غياب الأعراض المعتادة للحمل أو توقفها فجأة، خاصة غثيان الصباح والتقيؤ وتغيرات الثدي.

ولكن عليك أن تعرفي أن الأمر هنا قد يتضمن الكثير من الاحتمالات والتكهنات، فأحياناً قد تستمر المشيمة بالنمو وتستمر هرمونات الحمل بنشاطها مسببة أعراض الحمل رغم موت الجنين!

كما أن توقف أعراض الحمل قد لا يعني بالضرورة حملاً منسياً، ففي بعض الحالات تخف الكثير من أعراض الحمل وتتوقف مع تقدم عمر الحمل.

أسباب الإجهاض المنسي

في الفترة الواقعة بين الأسبوع السادس والأسبوع العاشر من الحمل، ولسبب ما، قد يتوقف الجنين عن النمو ويموت.

ومع أن الأسباب هنا لا زالت غير معروفة تماماً لما يحصل، إلا أن الأطباء يرجحون أن السبب قد يكون أموراً مثل:

  • خلل في عدد كروموسومات الجنين يمنع تطور خلايا وأعضائه إلى جنين طبيعي.
  • مشاكل في الرحم نفسه وتواجد نسيج الندوب الضار في الرحم.
  • الإصابة بإحدى أمراض المناعة الذاتية.
  • التدخين.

تشخيص الإجهاض المنسي

عادة ما يتم تشخيص حصول الإجهاض المنسي عبر:

  • إخضاع المرأة لفحص الأشعة بالموجات فوق الصوتية لمراقبة الجنين.
  • فحص مستويات هرمون الحمل في دم المرأة.
  • فحص نبض الجنين.

العلاج والتعافي بعد الإجهاض المنسي

بعد تشخيص هذا النوع من الإجهاض، هذه هي الإجراءات التي يتم اتباعها عادة لتسهيل خروج الأنسجة الميتة من جسم المرأة:

  • إعطاء المرأة أدوية خاصة تساعد على تسهيل خروج أنسجة الإجهاض من الرحم، في عملية قد تستغرق عدة أيام أو أسابيع.
  • عملية توسيع وكحت الرحم، هنا يتم إخراج الأنسجة المتبقية عبر أداة خاصة تقوم بشفط هذه الأنسجة وتخليص الرحم منها.

ومن الملاحظ أنه وفي أكثر من ثلثي حالات الإجهاض المنسي، يتم مع الوقت تمرير الأنسجة وبقايا الحمل إلى خارج المهبل بشكل طبيعي دون أي تدخل طبي أو مضاعفات.

أمور تستدعي الاتصال بالطبيب

رغم أن الإجهاض المنسي عادة لا يشكل خطراً على صحة المرأة، إلا أن عليك دوماً اللجوء للطبيب فوراً في حال ظهور أي علامات غريبة خلال الحمل، أو في حال شعرت بأي من أعراض الإجهاض التالية:

ملاحظة أخيرة 

قد يطلق مصطلح الإجهاض المنسي على الإجهاض الذي قد تظهر فيه الأعراض العادية للإجهاض متأخرة بعض الشيء، أي بعد مرور أيام أو أسابيع من وفاة الجنين!

من قبل رهام دعباس - السبت ، 29 فبراير 2020