الأسبوع السادس من الحمل

الأسبوع السادس من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع السادس من الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع السادس

يعد الأسبوع السادس من الحمل هو الفترة التي تبدأ فيها معاناة الحامل والتي تشمل ما يأتي:

  • غثيان الحمل.
  • تغيرات حادة في الحالة المزاجية.
  • الصداع المزعج.
  • الشعور بالضيق.
  • الضعف العام.
  • ألم في الثديين.
  • الرغبة الملحة في التبول.

من المهم معرفة أنه يوجد تفاوت في ظهور أعراض الحمل من حامل لأخرى، إذ يمكن أن تجتاز بعض النساء فترة الحمل دون ظهور أية أعراض.

ومن المهم أيضًا التوجه إلى الطبيب إذا كنت تعانين من الأعراض لكنها توقفت تمامًا بشكل فجائي.

مراحل تكوين الجنين في الأسبوع السادس من الحمل

تكون مراحل تكون الجنين في الأسبوع السادس كما يأتي:

  • يكون حجم الجنين حوالي 0.5 سنتيمتر وتبدأ الأطراف العلوية بالانفصال، كما تبدأ الأصابع بالتطور.
  • يكون تطور الأطراف السفلية أبطأ بالمقارنة مع الأطراف العلوية.
  • يبدأ تطور الأجهزة المختلفة في جسم الجنين، مثل الجهاز الهضمي، والكليتين، والدماغ.
  • تبدأ القناة السمعية بالتطور بشكل تدريجي، ويتم بناء قالب الأذن الخارجية.
  • يظهر النبض لدى الجنين في هذه المرحلة، ويمكن تمييز نبض الجنين للمرة الأولى لدى 85% من الحالات من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية.
  • يكون حجم الجنين وشكله يكون صغير جدًا، ولا يمكن الشعور به وبحركاته.

حركة وشكل الجنين في الأسبوع السادس من الحمل

نذكر بعض الملاحظات حول حركة الجنين في الأسبوع السادس من الحمل كما يأتي:

  • يكون هناك حركات قليلة عفوية للجنين، كما يكون رأس الجنين في الأسبوع السادس للحمل أكبر بكثير من بقية الجسم، لذلك فهو يميل إلى الداخل.
  • يبدأ جسم الجنين في نهاية الأسبوع السادس بالاستقامة من شكل C الذي كان عليه.

فحوصات الأسبوع السادس من الحمل

يعد هذا الوقت هو الوقت الأمثل لإجراء فحص الموجات فوق الصوتية، حيث تبدأ أنسجة الحمل بالنمو كما يمكن رؤية كيس الحمل.

نصائح أثناء هذه الفترة

من النصائح المهمة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • تناول مكملات الحديد وحمض الفوليك الذي يقلل من احتمالات نشوء العيوب الخلقية في الجهاز العصبي المركزي للجنين.
  • تجنب ارتداء حمالات الصدر قدر الإمكان في حال ظهور حساسية أو ألم في الصدر والثديين بدرجة تؤثر على سير حياتك اليومية.