الأسبوع الخامس من الحمل

الأسبوع الخامس من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الخامس من الحمل

أعراض الحمل في الأسبوع الخامس

تظهر بعض الأعراض خلال الأسبوع الخامس من الحمل كما يأتي:

خلال الأسبوع الخامس تكون المرأة قد تأكدت من الحمل سواء كان من خلال فحص الحمل المنزلي أو فحوصات الدم المختلفة؛ لذلك فمن المهم إجراء اختبارات الدم واختبارات البول المعروفة المهمة.

شكل الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل

تكون التغيرات في شكل الجنين في الأسبوع الخامس تغيرات طفيفة نسبيًا، وتشمل ما يأتي:

  • يكون حجم الجنين في الأسبوع الخامس هو 0.3 سنتيمتر.
  • يحدث نمو كبير للرأس بالمقارنة مع الأجزاء الأخرى من الجنين، كما يحدث نمو سريع للدماغ والوجه.
  • تظهر براعم الأطراف في الجنين، حيث تكون الأطراف السفلية على شكل زعانف بينما تكون العلوية أشبه بالمجذاف.
  • يتم إجراء اختبار الموجات فوق الصوتية خلال الأسبوع الخامس، والذي يظهر ما إذا كنت سوف تلدين توأمًا.

فحوصات الحمل في الأسبوع الخامس

يتم التأكد من الحمل خلال الأسبوع الرابع، ويعد الاختبار الأكثر موثوقية هو اختبار الدم الذي يفحص وجود هرمون الحمل وكميته في الدم، كما يمكن فحص هرمون الحمل للكشف عنه قبل ثلاثة أيام من موعد حدوث الحيض والذي لا يظهر بطبيعة الحال إذا كنت حاملًا.

يمكن الكشف عن كيس الحمل بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية بعد أربعة أسابيع ونصف الأسبوع من الحمل، وما زال من غير الممكن رؤية الجنين وإنما يمكن رؤية كيس الحمل.

يكون حجم الكيس حوالي 2 - 3 ملليمترات، ويكون له دور في نقل المواد الغذائية الضرورية للجنين في مرحلة مبكرة من تطوره.

فحوصات الحمل في الأسبوع الخامس من الحمل

بعد القيام بأهم خطوة وهي اختبار الحمل والتأكد من أنك حامل، يتم توجيهك لإجراء العديد من الفحوصات، كما يأتي:

  • فحوصات البول العامة.
  • فحص المستنبت.
  • اختبارات الدم العامة.
  • الاختبارات الجينية.
  • اختبار مضادات التهاب الكبد B.
  • اختبار الحصبة الألمانية.
  • اختبار سكر الدم.

في أحيان أخرى قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات أخرى تبعًا للحالة الصحية للحامل.