علامات الاسبوع الخامس من الحمل

علامات الاسبوع الخامس من الحمل صورة لتطور الجنين خلال علامات الاسبوع الخامس من الحمل

أعراض الأسبوع الخامس من الحمل

خلال الأسبوع الخامس سوف تشعرين، على ما يبدو، بالضعف والتعب نتيجة لنشاط جسمك السريع. كذلك، من الممكن أن تبدئي بالشعور الان بغثيان الحمل. 

خلال الأسبوع الخامس أنت تعلمين أنك لم تتلقي الحيض ومن المؤكد تقريبا أنك قد أجريت اختبار الحمل. إذا كنت حاملا، فيجب إجراء اختبارات الدم واختبارات البول المعروفة.

شكل الجنين في الأسبوع الخامس للحمل

التغيرات في شكل الجنين في الأسبوع الخامس من الحمل هي تغيرات طفيفة نسبيا بالمقارنة مع تلك التي تحدث خلال الأسبوع الرابع (خلال الأسبوع الـ 4 يغير الجنين شكله الى شكل منحنى يشبه الحرف C).

حجم الجنين في الأسبوع الخامس هو خمسة - سبعة ملم.

يعتبر هذا نموا كبيرا بالنسبة لحجمه في الأسبوع الرابع من الحمل: 2 - 3.5 ملم. في هذا الأسبوع يحدث نمو كبير للرأس بالمقارنة مع الأجزاء الأخرى من الجنين ويحدث نمو سريع للدماغ والوجه.

بالإضافة إلى ذلك، تظهر براعم الأطراف في الجنين: الأطراف السفلية في هذا الأسبوع تكون على شكل زعانف بينما تكون العلوية أشبه بالمجذاف.

اختبار الموجات فوق الصوتية خلال الاسبوع الخامس قد يظهر ما إذا كنت سوف تلدين توأما.

فحوصات الحمل في الأسبوع الخامس

منذ الأسبوع الرابع، يمكنك ان تفحصي بالفعل ما إذا كنت حاملا أم لا.

الاختبار الأكثر موثوقية هو اختبار الدم الذي يفحص وجود هرمون الحمل BHCG وكميته في الدم. يمكن لفحص هرمون الـ BHCG الكشف عن الحمل قبل ثلاثة أيام من موعد حدوث الحيض، والذي لا يظهر، بطبيعة الحال، اذا كنت حاملا. يمكن الكشف عن كيس الحمل بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية بعد أربعة اسابيع ونصف الأسبوع من الحمل (ما زال من غير الممكن رؤية الجنين وإنما كيس الحمل فقط).

حجم الكيس حوالي اثنين - ثلاثة ملم. يحتوي الكيس على السوائل، ويعزى له دور في نقل المواد الغذائية الضرورية للجنين في مرحلة مبكرة من تطوره، وهو المبنى التشريحي الأول الذي يمكن تمييزه في داخل كيس الحمل ويلاحظ في الأسبوع الخامس للمرة الأولى.

فحوصات الحمل في الأسبوع الخامس من الحمل

بعد القيام بأهم خطوة وهي اختبار الحمل، والتأكد من أنك حامل، يتم توجيهك لإجراء فحوصات مختلفة، مثل :

  • فحوصات البول العامة
  • فحص المستنبت
  • اختبارات الدم العامة
  • الاختبارات الجينية
  • اختبار مضادات التهاب الكبد B
  • الحصبة الألمانية
  • اختبار السكر
  • الهربس

وغير ذلك من الفحوصات التي من الممكن ان يوجهك الطبيب المعالج لإجرائها حسب الحالة الصحية العامة للحامل.