اكزيما الاطفال: دليلك الكامل

هل طفلك مصاب بأكزيما الأطفال؟ ما هي أسباب الإصابة وما الأعراض التي عليك الانتباه إليها؟ وكيف تستطيع التعامل مع الحالة؟ إليك كافة المعلومات في المقال التالي.

اكزيما الاطفال: دليلك الكامل

الأكزيما هي مرض جلدي قد يصيب الأطفال أو حتى البالغين وفي أي مرحلة عمرية، وهنا سوف نفصل لك بشكل خاص حالة أكزيما الأطفال وكيفية التعامل معها.

ما هي أكزيما الأطفال؟

الأكزيما هي الاسم الطبي الذي يطلق على مجموعة من الحالات الجلدية التي قد تتسبب في احمرار الجلد والإصابة بالحكة والالتهاب.

وهذه أهم الحقائق التي عليك معرفتها عن الأكزيما:

  • لأكزيما الأطفال أنواع مختلفة، منها: أكزيما الجلد التأتبية، قبعة المهد.
  • عادة ما تبدأ الأكزيما بالظهور لدى الأطفال في الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل أو قبل بلوغه عمر 5 سنوات عموماً.
  • الأكزيما ليست حالة جلدية معدية.
  • لا يوجد علاج نهائي للأكزيما ولكن هناك أدوية وإجراءات من الممكن أن تخفف من حدة الأعراض وتساعد في السيطرة على الحالة.
  • قد تتغير طبيعة الأكزيما مع التقدم في العمر، لذا يجب التنبه دوماً إلى حالة المصاب وطريقة تطورها.

أسباب الإصابة بأكزيما الأطفال

من ما من سبب محدد ومعروف للإصابة بالأكزيما، ولكن ترجح الأبحاث أن الأطفال الذين تحدث لديهم الإصابة قد يتم تحفيز إصابتهم بسبب الجينات وبعض العوامل من البيئة المحيطة.

إذ قد تتسبب عوامل خارجية في تحفيز جهاز المناعة وجعله يهاجم خلايا الجلد متسبباً بالتهابات واحمرار.

كما ووجدت الدراسات أن الأطفال الذين ينحدرون من عائلات لديها تاريخ طبي بالإصابة بالأكزيما أو الربو أو حمى القش تزداد فرص إصابتهم بالأكزيما.

هذه أهم الأمور التي قد تحفز الإصابة بأكزيما الأطفال:

  • جفاف الجلد، خاصة في فصل الشتاء.
  • مهيجات الجلد المختلفة، والتي قد تشمل في حالة الطفل سيلان اللعاب المستمر.
  • الحرارة والتعرق.
  • العدوى والالتهابات.
  • مسببات الحساسية، مثل غبار الطلع.

كيف تختلف أكزيما الأطفال حسب الفئة العمرية؟

إن ظهور طفح جلدي يسبب الحكة ويبدو احمر اللون ويكون مؤلماً على جسم الطفل في أي منطقة عدا منطقة الحفاظ قد يعني الإصابة بالأكزيما.

تختلف أعراض الأكزيما من طفل لاخر حسب المرحلة العمرية، كما أنها تتغير مع تقدم الطفل في العمر، إليك التفاصيل:

الأطفال الرضع - عمر أقل من 6 أشهر

هذا ما يميز الأكزيما في هذه المرحلة العمرية من حياة الطفل:

  • عادة ما تظهر الأكزيما على الوجه أو الوجنتين أو الذقن أو الجبين أو فروة الرأس.
  • قد تظهر في أي مكان عدا منطقة الحفاظ.
  • يبدو الجلد هنا شديد الاحمرار في مناطق الإصابة.

الأطفال الرضع - عمر ما بين 6-12 شهر

هذا ما يميز الأكزيما في هذه المرحلة العمرية من حياة الطفل:

  • عادة ما تظهر الأكزيما هنا في منطقة الكوع أو الركبتين (مناطق الاحتكاك في مرحلة الحبو).
  • قد يصاب الطفح الجلدي الظاهر بنوع من الالتهاب والتلوث، ما يؤدي لتكون قشور صفراء صغيرة أو قيح.

الأطفال في عمر 2-5

هذا ما يميز الأكزيما في هذه المرحلة العمرية من حياة الطفل:

  • عادة ما تصيب الأكزيما هنا وجه الطفل، وقد تظهر حول الفم أو الجفون أو كاحل القدم أو على كف اليد.
  • تبدو الأكزيما هنا جافة وفيها قشور.

الأطفال في عمر أكبر قليلاً من 5 سنوات

هذا ما يميز الأكزيما في هذه المرحلة العمرية من حياة الطفل:

  • عادة ما تظهر الأكزيما هنا في طيات الجلد والمناطق الأكثر عرضة للطي، مثل الكوع أو الركب.
  • هناك احتمال عالي لظهور الأكزيما في هذه المرحلة العمرية على يد الطفل فقط.

طرق السيطرة على أكزيما الأطفال

تستطيع بسهولة السيطرة على أعراض الأكزيما في المنزل عبر اتباع الخطوات البسيطة التالية:

1- الحفاظ على رطوبة الجلد

حاول دوماً ان تبقى بشرة طفلك رطبة، باستعمال المرطبات الصحية المناسبة عدة مرات يومياً وعدم استخدام الصابون بكثرة عند تحميم الطفل.

2- علاج المناطق المصابة من الجلد

حال ملاحظة أي احمرار أو حكة في الجلد، عليك فوراً التصرف للسيطرة على الحالة واستشارة الطبيب، وقد يشمل العلاج استعمال كريمات تحتوي على ستيرويدات تطبق موضعياً مرة واحدة يومياً إلى أن يختفي الالتهاب.

وإذا لم تجدي كريمات الستيرويدات نفعاً بعد استخدامها المتواصل لمدة أسبوعين، يجب اللجوء لحلول أخرى، ومن الممكن استخدام مضادات حيوية.

3- تجنب مسببات التهيج المحتملة

عليك الانتباه إلى العوامل التي تحفز تهيج الجلد لدى الطفل وأن تتجنبها، وهذه أهمها:

  • الصابون والروائح والمعطرات.
  • عدوى معينة قد يلتقطها الطفل من أقرانه، فهذه تزيد حالة أكزيما الأطفال سوءاً.
  • العبث بتقرحات البرد.
  • غبار الطلع.
  • الغبار والرطوبة.
  • الهواء البارد في فصل الشتاء.
  • أقمشة معينة، مثل الصوف.
  • دخان السجائر.
  • التعرق والحرارة الزائدين.
من قبل رهام دعباس - الأحد ، 21 أكتوبر 2018