أعراض وعلاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول

كيف تستطيع علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول؟ وما هي أهم الأعراض التي قد تلاحظها على طفلك؟

أعراض وعلاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول

خلال الأشهر الأولى من حياته قد يتعرض الرضيع للعديد من المشاكل والاضطرابات، لا سيما في جهازه الهضمي، وهنا سوف نتناول بالتفصيل علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول وطرق التعامل مع هذه الحالة بشكل صحيح:

علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول

عليك اتباع أحد الطرق الفعالة الآتية لعلاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول:

1. التدليك

إن تدليك معدة الطفل بلطف وبانتظام أكثر من مرة خلال اليوم قد يساعد بشكل كبير على علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول والتخفيف منه، ومن الممكن استعمال بعض الزيوت الدافئة الطبيعية على منطقة بطن الطفل أثناء التدليك، مثل زيت الزيتون.

2. تحريك قدمي الطفل

مع أن الطفل لن يستطيع ممارسة الرياضة لوحده بالطبع، إلا أنك تستطيع مساعدته بتحريك قدميه قليلًا كأنه يركب دراجة، فهذا يساعد على تحفيز حركة الأمعاء وعلاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول.

3. تغيير طعام الأم المرضعة

إذا كان الطفل يرضع من حليب الثدي ومع ذلك تسبب له هذا بالإمساك، فربما على الأم الانتباه لطعامها، فمع أن هذا الأمر غير شائع، إلا أن بعض الأطعمة التي تتناولها المرضعة قد تؤثر على الرضيع وتسبب إمساكه، لذا عليها الانتباه لطعامها.

4. تغيير تركيبة الحليب الصناعي

أما إذا كان الرضيع يتناول الحليب من القنينة وبتركيبة صناعية أوصى بها الطبيب، فربما على الأم أن تحاول تغيير الحليب المستعمل لتركيبة ملائمة للطفل أكثر بعد استشارة الطبيب.

5. أخذ حرارة الطفل من الشرج

إن القيام بإدخال ميزان حرارة نظيف ومرطب بمواد ومزلقات مناسبة في فتحة الشرج لدى الرضيع قد يساعد على علاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول وتحفيز التغوط لديهم، ولكن عليك الحذر من عدم تكرار هذه العملية كثيرًا، فهذا قد يزيد الإمساك سوءًا في بعض الحالات.

6. أخذ حمام دافئ

إن عمل حمام دافئ للطفل قد يساعد بكل تأكيد عضلات منطقة البطن لديه على الاسترخاء والتوقف عن الشد الذي يزيد الإمساك سوءًا لدى الرضيع.

علاج الإمساك عند الرضع الأكبر سنًا

عدا عن الأمور المذكورة سابقاً والتي عليك التقيد بها لعلاج الإمساك عند الرضع في الشهر الأول، عليك كذلك اتباع الأمور التالية لحل المشكلة إذا كان الرضيع أكبر سنًا بقليل:

1. تغييرات غذائية

إذا كان الرضيع في سن تسمح له بتناول الأطعمة فعليك الانتباه للأمور الآتية التي سوف تساعد في علاج الإمساك لديه:

  • حاول إدخال الأطعمة الآتية الغنية بالألياف في غذاء الرضيع، مثل: الأجاص، والخوخ، والتفاح المقشر، والبروكلي.
  • حاول استخدام المنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة فقط.
  • حاول أن تعطيه عصير البرقوق أو عصير الإجاص إذا كان عمر الطفل تجاوز 6 أشهر، ولا تهمل إعطاءه الماء ليشربه ولو بكميات صغيرة بانتظام خلال النهار.

2. عصير الفواكه

في بعض الأحيان بعد استشارة الطبيب (خاصة إذا كنت تعطي الطفل العصير للمرة الأولى) قد تستطيع البدء بإعطاء الرضيع جرعات صغيرة جدًا من عصير الفواكه الطبيعي عندما يبلغ 2-4 أشهر من العمر، مثل: عصير البرقوق، أو التفاح الطبيعي.

فالسكريات في هذه العصائر تكون صعبة الهضم على جهاز الرضيع الهضمي، ما يجعل المزيد من السوائل تمر وصولًا إلى الأمعاء وبالتالي تحفز حركة الفضلات المتراكمة فيها وتساعد على إخراجها.

متى عليك استشارة الطبيب؟

عليك استشارة الطبيب بشكل فوري إذا لاحظت أيًا من الأمور الآتية:

  • عدم وجود أيّ تحسن على حالة الإمساك لدى الطفل رغم محاولتك عدة أمور مما ذكر أعلاه.
  • وجود دم في براز الطفل.
  • مرور 2-3 أيام كاملة دون قيام الطفل بإخراج الفضلات الصلبة مع وجود تقيؤ وتهيج وبكاء مستمر لديه.

هنا قد يصف الطبيب بعض الأدوية المناسبة للطفل، مثل الملينات مع العلم أن علاج الإمساك عند الرضع في الحالات الطبيعية غالبًا ما يبدأ بالحلول المنزلية المذكورة أعلاه.

أعراض الإمساك عند الرضع

تنتشر ظاهرة الإمساك أكثر بين الرضع الذين يتناولون الحليب الصناعي مع حليب الثدي أو كبديل كامل عنه، أما الرضع الذين تعتمد تغذيتهم على حليب الثدي، فهؤلاء نادرًا ما يتعرضون لأي اضطرابات هضمية، ما يجعل تشخيص أعراض الإمساك عند الرضع في الشهر الأول صعبًا بعض الشيء، وهذه بعض الأعراض التي قد تظهر في حال وجود خطب ما، وحال ملاحظتها عليك التصرف فورًا:

  • إخراج غير منتظم لبراز يبدو صلبًا خاصة عند ظهور هذا النوع من البراز بعد عدة أيام من الامتناع تمامًا عن الإخراج.
  • براز يشبه الطين في قوامه.
  • رفض تناول الطعام رغم أنه من المفترض أن يكون جائعًا بعد مرور وقت طويل على آخر رضعة.
  • الشعور بأن الطفل يشد على نفسه ويبكي كثيرًا كأنه متألم قبل ظهور الفضلات في الحفاظ.
  • الشعور بأن بطن الطفل منتفخة وصلبة على غير العادة نتيجة تراكم البراز والغازات.
  • وجود دم في البراز فهذا يعني أن الطفل حاول بقوة إخراج الفضلات، الأمر الذي ربما تسبب له بجروح في الشرج.
من قبل رهام دعباس - الأحد 28 نيسان 2019
آخر تعديل - الأحد 18 تموز 2021