الأدويه التي تستعمل في علاج الأمساك عند الأطفال!

كيف يمكن منع الأمساك عند الأطفال ومواجهة أسبابه؟ وهل هناك أدويه موصى بها؟ كل الاجابات ستجدونها في المقال التالي حول علاج الإمساك لدى الأطفال!

الأدويه التي تستعمل في علاج الأمساك عند الأطفال!

الأمساك هي الظاهره المتعلقه بالجهاز الهضمي الأكثر انتشاراً عند الأطفال وهي تأثر على جوانب عديده في حياة الطفل وعائلته. الأطفال الصغار يرسلون العديد من الأشارات التي تدل على وجود محنه عند حصول الأمساك: ألم، بكاء، عدم الراحه وعدم الهدوء. لذلك، يجب التطرق لهذه الظاهر بمنتهى الجديه سواءاً على المستوى العلاجي او على المستوى الوقائي.

ما هو الأمساك عند الأطفال؟

الأمساك عند الأطفال يعرف على أنه وضع يوجد فيه صعوبه أو وتيره منخفضه من أخراج الفضلات (التغوط) (أقل من ثلاثة مرات في الاسبوع) على مدار أسبوعين او أكثر حيث يترافق غالباً مع ألم ومعاناه كبيرين.

أسباب شائعه للأمساك عند الأطفال

تغذيه قليلة الألياف، الشرب بكميات غير كافيه، تغيير التغذيه (على سبيل المثال تغيير وصفة الطعام للطفل أو الانتقال من الأرضاع الى غذاء بديل عن حليب الأم)، قلة الحركة، الأحساس بالأشمئزاز أو الخوف من المراحيض العامه، الضغط لرغبة الوالدين بالنظافه وخلال تمرين الطفل على استعمال المرحاض بدلاً من الحفاضات. في حالات نادره يحدث الأمساك بسبب مرض،حساسيه،اثار جانبيه لدواء معين او بسبب مبنى الجهاز الهضمي.

في العديد من الاحيان،نحن كأهل لا ندري بوجود الأمساك لدى أطفالنا. لذلك، هذه بعض من الظواهر الاضافيه التي من الممكن أن ترمز لنا على وجود الأمساك والتي قد تشعل لنا "ضوءاً أحمر" : انخفاض في الشهيه، عدم الهدوء، البكاء عند التغوط، وجود علامات دماء على الورق عند التنظيف، مغص، انتفاخ البطن، الحرق- شعور "بالحرقه" عند فتحة الشرج وفي بعض الأحيان يكون هناك حتى خوف من التغوط .

في حالة اكتشافنا للأمساك أو كان لدينا شك بوجود الأمساك، علينا التوجه الى طبيب اطفال لاستشارته. ممنوع تأجيل علاج الإمساك لأن الوضع يمكن أن يزداد سوءاً لدرجة أن  يحصل أمساك شديد متمثل بأنسداد أو "اتساخ" عقب خروج بعض من الغائط من دون قدره على التحكم فيه، الأمر الذي يؤدي الى عدم الراحه في رياض الأطفال او في المدرسه.

اذا تم تشخيص حالة أمساك عضويه  على خلفية مرض، يكون علاج الإمساك  حسب التشخيص. لكن في أغلب الاحيان فأن الأمساك يكون وظيفيا والعلاج يكون مرتكزا على ثلاثة مركبات مهمه: تغذيه سليمه، العلاج بمطريات البراز وتلقين عادات تبرز صحيحه.

أدويه علاج الإمساك عند الأطفال

  • الأمساك يمكن أن يؤدي الى الام شديده عند الطفل ويجب ان يتم التعامل مع ذلك بأقرب وقت ممكن.

نصائح لمنع وتسهيل حالات الأمساك:

  • تناول غذاء غني بالألياف الغذائيه مثل:خضار، فواكه، ادمجوا في الوجبه الحبوب الكامله (خبز من القمح الكامل أو حبوب الجاودار، حبوب الصباح الغنيه بالألياف، الكينوا، قمح كامل وغيره). التوصيه باستهلاك الألياف عند الأطفال هي 0.5 غرام للكيلوغرام من وزن الجسم (حتى حد أقصى وهو 35 غرام لليوم).
  • الكربوهيدرات (بالأساس السوربيتول) الموجوده في ثمار البرقوق المجفف، الأجاص وعصائر التفاح يمكن ان تؤدي الى ارتفاع بوتيرة ومحتوى الماء في البراز.
  • التشديد على الأكثار من الشرب خاصةً مع دمج الألياف الغذائيه أيضاً.
  • دمج ممارسة فعاليات رياضيه بانتظام: شجعوا الطفل على فعاليات ثابته يحبها كألعاب الكره/المساكه، صف رقص.

التوصل الى نتيجه شرطية لعملية التغوط بعد الوجبات: ينصح تحديد ساعه ثابته في اليوم للجلوس على المرحاض.ينصح بذلك خاصةً عند الانتهاء من وجبة الأفطار لمدة 10 دقائق.

 النصائح الأخيره من أجل علاج الأمساك: حسب التوجيهات التي نشرت مؤخراً (2014) عن طريق الجمعيات،الاوروبي (ESPGHAN) والشمال أمريكي (NASPGHAN) لعلاج الجهاز الهضمي عند الأطفال، يوصى بمراجعة الطبيب لتحديد نوعية الدواء.

دواء علاج الإمساك  يقوم بترخية البراز عن طريق امتصاص الماء الموجود بشكل طبيعي في الامعاء. وهكذا يتكون براز بتركيبه طبيعيه  يمر بسرعة خلال الأمعاء ويخرج من الجسم بسهوله وبوتيره منظمه.

عادة ما تكون تلك الادوية عباره عن مسحوق من دون طعم، رائحه ولون ويمكن أذابته بأي مشروب مفضل وبهذا لن يشعر الطفل بأي فرق. عند الاستعمال الأول يمكن ان تمر 1-3 أيام حتى يتم إنشاء حركة أمعاء سليمه وروتينيه. بالأضافة لذلك، يمنع إيقاف استعمال المطري بشكل فوري. فقط عندما يتم ترتيب عملية التبرز بشكل منظم، يمكن تخفيض جرعة المطري بشكل تدريجي. اذا لم يستجب الطفل للدواء، يجب الاستفسار وفحص إمكانية كون الطفل يعاني من مرض عضوي.

 عندما يتم الحديث عن الأمساك عند الأطفال يجب الأخذ بعين الأعتبار بأن الأمساك قد يكون على خلفية عاطفيه أو حسيه. في بعض الأحيان، فأن الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التأقلم، صعوبات حسيه أو صعوبات عاطفيه يعبرون عن ذلك عن طريق حالة الأمساك العاطفيه (Emotional constipation). لماذا عن طريق الأمساك؟ أن الأطفال يمكنهم التحكم بالأساس في مجالين في حياتهم - الغذاء والتغوط ولذلك فإن أغلب صراعات القوه بين الوالدين والطفل تظهر في هذه المجالات. من المهم لفت النظر الى كون الطفل لا يتعمد الصراع مع الوالد وفي بعض الأحيان هنالك ضروره لأرشاد الوالدين (عن طريق معالجه مهنيه و\أو شخص من الطاقم) بالتزامن مع علاج الإمساك  التقليدي الذي يتم من خلاله توضيح الصعوبات التي يعاني منها الطفل للأهل وكيف يمكن المساعده مع التشديد على المجالات العاطفيه، الوظيفيه، السلوكيه والحسيه.

 اقرؤوا ايضا ...

 

من قبل ويب طب - الأحد ، 10 أغسطس 2014
آخر تعديل - الثلاثاء ، 5 يوليو 2016