أعراض الطلق والمخاض: قد تبدأ قبل الولادة بعدة أسابيع

مع اقتراب موعد الولادة، يبدأ جسم الأم بالاستعداد بشكل تدريجي لخروج الجنين، لتبدأ بعد ذلك بعض الأعراض بالظهور على المرأة بشكل تدريجي أو مفاجئ معلنة عن بدء المخاض أو اقترابه! فما هي أعراض الطلق والمخاض؟

أعراض الطلق والمخاض: قد تبدأ قبل الولادة بعدة أسابيع

قبل أن يحين موعد يوم الولادة، يبدأ جسم الأم بالاستعداد بشكل تدريجي لما سوف يحصل، وتظهر هذه الاستعدادات على هيئة أعراض تزداد حدتها تدريجيًا مع الوقت وصولًا ليوم الولادة، لنتعرف على أعراض الطلق والمخاض:

أعراض الطلق والمخاض المبكرة

قبل بدء المخاض الحقيقى، قد تبدأ الأم بملاحظة مجموعة من الأعراض والمؤشرات التي تعني اقتراب موعد الولادة، كما يلي:

1- تشنجات براكستون أو المخاض الكاذب

تشنجات براكستون، أو ما يطلق عليه مصطلح المخاض الكاذب، هي عبارة عن تقلصات رحمية تسبق المخاض، ولكنها ليست مخاضًا حقيقيًا، ورغم ذلك قد تعتقد بعض النساء أن هذه التقلصات هي طلق حقيقي، فكيف تستطيعين التمييز بين تشنجات براكستون والطلق والمخاض الحقيقي؟

إليك قائمة بأهم المؤشرات التي قد تعني أن التشنجات الحاصلة هي تشنجات براكستون وأن ما يحصل هو مخاض كاذب لا أكثر:

  • تشنجات رحمية غير منتظمة.
  • تشنجات مزعجة ولكنها ليست مؤلمة فعليًا.
  • تشنجات لا تزداد حدتها مع الوقت.
  • تشنجات متباعدة زمنيًا، ولا تقل الفترة الزمنية بين كل تشنج واخر مع مرور الوقت.
  • الشعور بوجود تقلصات وتشنجات في الجزء الأمامي من الجسم فقط.
  • تلاشي التشنجات أو انخفاض حدتها عند قيام المرأة بتغيير وضعية جسمها، مثل محاولة المشي أو الاستلقاء.

2- نزول الجنين في الحوض

من ضمن استعدادات الجسم لعملية الولادة التي باتت قريبة، قد تشعر المرأة بهبوط الجنين إلى منطقة الحوض، ويرافق هذا النوع من الأعراض شعور بتحسن القدرة على التنفس وكأن الضغط قد تلاشى عن منطقة الصدر لدى الأم، وفي المقابل قد تبدأ المرأة بالشعور بنوع من الثقل في الحوض، بالإضافة لرغبة متكررة في التبول بسبب ضغط الرحم المتزايد على المثانة.

وهذا النوع من الأعراض قد يعني أن ساعات قليلة فقط هي ما يفصلك عن موعد المخاض الفعلي. 

3- علامات أخرى 

قد تبدأ مجموعة من أعراض الولادة المبكرة الأخرى بالظهور على المرأة قبل بدء المخاض الفعلي بعدة ساعات أو أيام أو حتى أسابيع، مثل:

  • خسارة بضعة كيلوغرامات من الوزن.
  • تناقص مستويات نشاط الجنين في الرحم.
  • تزايد الإفرازات المهبلية.
  • فرط النشاط لدى الأم، فغالبًا ما تشعر الأم برغبة مفاجئة في تنظيف المنزل، وهي علامة تعني قرب بدء المخاض.

أعراض الطلق الحقيقي وبدء المخاض: ساعات قبل الولادة

إليك قائمة بأهم الأعراض التي تدل على بدء المخاض الحقيقي:

1- نزول ماء الرأس

قد تشعر المرأة ببدء نزول كميات قليلة من الماء من المهبل مع بدء المخاض، وغالبًا لا تكون كمية الماء المتسرب كبيرة، لأن رأس الجنين الموجود قرب عنق الرحم قد يشكل حاجزًا مؤقتًا يعيق نزول الماء.

ولقد أظهرت الدراسات أن نسبة قليلة فقط من النساء يتمزق لديهن كيس السائل الأمينوسي قبل بدء الانقباضات الرحمية أو قبل وصول المشفى، فغالبًا ما يتمزق هذا الكيس مع بدء الانقباضات الرحمية القوية أثناء وجود الأم في المشفى.

2- التشنجات الرحمية والطلق الحقيقي 

مع بدء المخاض، تبدأ التشنجات الرحمية أو ما يسمى بالطلق بالازدياد في الحدة لتتغير مع انتقال المخاض من مرحلة لأخرى أثناء مراحل الولادة الأربعة والتي قد تستمر عدة ساعات أو حتى أيام! كما يلي:

  • الطلق في المخاض المبكر: يبدأ الطلق في المراحل المبكرة من المخاض خفيفًا بعض الشيء، حيث تستمر كل انقباضة فترة تتراوح بين 30-45 ثانية، مع فاصل زمني يقارب 20 دقيقة بين كل طلقة والطلقة التي تليها.
  • الطلق في المخاض النشط: تتزايد حدة الطلق والتشنجات الرحمية في هذه المرحلة، حيث تزيدة مدة الانقباضة الواحدة لتتراوح بين 40-60 ثانية، وتكون الانقباضات أكثر قوة.
  • الطلق في المخاض الانتقالي: تصبح التشنجات الرحمية قوية جدًا ومتقاربة زمنيًا، حيث تستمر الانقباضة الواحدة فترة تتراوح بين 60-90 ثانية، مع فاصل زمني يعادل 2-3 دقائق بين كل طلقة والطلقة التي تليها.
  • طلق الولادة ودفع الجنين: هذا النوع من الطلق يحصل أثناء اندفاع الجنين خارج الرحم، وتستمر كل طلقة ما يقارب 60-90 ثانية، مع فاصل زمني يقارب 2-5 دقائق، وقد تكون هذه الانقباضات أقل ألمًا وحدة من الانقباضات التي شعرت بها المرأة في مرحلة المخاض الانتقالي.

3- أعراض الطلق الأخرى 

هذه بعض المؤشرات الأخرى التي تعني بدء المخاض أو اقترابه:

  • إفرازات مهبلية كثيفة قد تكون مصحوبة بدم، وهذا النوع من الإفرازات يعني غالبًا نزول السدادة المخاطية التي كانت تغلق عنق الرحم لمنع نزول الجنين أثناء فترة الحمل.
  • ألم حاد في البطن والظهر لا تخف حدته حتى مع محاولة المرأة تغيير وضعية جسمها.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 28 يوليو 2020