أشياء لا تفعليها مع طفلك أثناء تدريب النونية

في مرحلة التخلص من الحفّاض وتدريب الطفل على إستخدام النونية، يجب أن تكوني هادئة وتتحملي صعوبة هذه المرحلة حتى يعتاد الطفل على إستخدام النونية.

أشياء لا تفعليها مع طفلك أثناء تدريب النونية

يحتاج تدريب النونية إلى صبر وتحمل من قبل الأم، فهي مرحلة صعبة كل الطفل، ويجب مساعدته في تجاوزها بسهولة.

وحتى لا تتسبب الأم في مشكلات نفسية لدى الطفل، يجب عليها أن تتجنب بعض الأشياء الخاطئة أثناء مرحلة تدريب النونية.

1-الصراخ الشديد في وجهه

على الأم أن تتحكم في إنفعالاتها خلال هذه المرحلة، وتكون هادئة مع طفلها، وتتذكر أنه لازال طفل صغير يتعلم.

حيث أن الصراخ الشديد في وجه الطفل بسبب التبول على نفسه أو عدم فهمه لفكرة النونية، سوف يزيد الأمر سوءاً، ويجعله يتأخر في خلع الحفاض، وذلك نتيجة شعوره بالخوف والقلق المستمر.

أيضاً يجب على الأم أن تتحمل طفلها وتصرفاته غير المتوقعة أثناء تدريب النونية، لأن كل ما يفعله هو ردود أفعال يريد أن يعبر بها عما بداخله.

2-تأخير الجلوس على النونية

طالما بدأت الأم في تدريب النونية، يجب أن تكون متوفرة معها في أي مكان، حتى يجلس عليها الطفل فور حاجته إلى التبول.

وذلك لأن أغلب الأطفال يخبرون والدتهم بالحاجة إلى التبول في اللحظات الأخيرة، وبالتالي فإن أي تأخير من قبل الأم سوف يسبب تبول الطفل على نفسه.

يمكن إقتناء النونية الصغيرة التي يمكن أخذها إلى أي مكان، ويفضل تواجد الطفل في المنزل لفترات طويلة خلال هذه المرحلة.

3-معاقبة الطفل عند التبول على نفسه

إن أي عقاب تقوم به الأم مع طفلها إذا تبول على نفسه سوء يؤدي إلى نتيجة عكسية، لتعود به إلى خطوات سابقة وتبدأ من جديد بدلاً من أن تجتاز هذه المرحلة بنجاح.

لا يستدعي هذا الأمر عقوبة، بل يجب أن تقوم الأم بالإبتسامة في وجه طفلها وتطمئنه، ثم تحفزه على إستخدام النونية مرة أخرى، فهذا سيكسر الشعور بالخوف لديه، ويشجعه على إسعاد والدته في المرة القادمة.

4-إجباره على إستخدام النونية

في حالة عدم تقبل الطفل للنونية ودخوله في نوبات بكاء مع محاولات إستخدامها، يجب على الأم أن تنتظر قليلاً ثم تبدأ معه من جديد.

ففي بعض الأحيان، لا يكون لدى الطفل إستعداد لهذا الإجراء، ويتفاوت هذا من طفل لاخر، حيث يجد بعض الأطفال صعوبة في الجلوس على النونية والتبول بها.

5-تركه مع شخص اخر لفترة طويلة

لا يجب ترك الطفل مع شخص اخر ولوقت طويل أثناء مرحلة تدريب النونية، لأنه في أشد الحاجة إلى والدته.

حيث أنه يصعب على الطفل القيام بالعادات التي تعلمها مع والدته أثناء غيابها، وبالتالي لن يتمكن من إستخدام النونية إن لم تكن الأم متواجدة معه.

كما أن الأم هي مصدر الأمان والحنان للطفل، ولديها القدرة على تحمل أخطائه أكثر من أي شخص اخر.

6-إحراج الطفل أمام الاخرين

من التصرفات الخاطئة التي تقوم بها بعض الأمهات دون إدراك أضرارها على الطفل هو إحراجه أمام الاخرين، وخاصةً عندما يتعلق الأمر بالتبول على نفسه.

فلا ينبغي أن تتحدث الأم عن أخطاء الطفل، بل يحتاج منها إلى عبارات المدح والتحفيز، فهذا يزيد من شعوره بالثقة ويشجعه على إسعاد والدته من خلال تلبية متطلباتها.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 18 يونيو 2019