الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

معلومات هامة عن الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

من الملاحظات الهامة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • يكون الطول بين الطرف العلوي لعظمة العانة وبين الطرف العلوي للرحم مساو تقريبًا لعدد أسابيع الحمل المنقضية حتى الان، وهو ما يساوي 34 سنتيمتر.
  • تشعر الحامل خلال الأسابيع الأخيرة بالام براكستون، وعادةً ما تتواتر بشكل أكبر كما تكون غير منتظمة.
  • تعاني الحامل من مشاكل النوم وذلك بسبب عدم القدرة على إيجاد وضعية مريحة، إضافة إلى الحاجة المتكررة إلى الذهاب إلى الحمام والام الظهر المتكررة؛ لذلك يفضل التقليل من شرب السوائل قبل النوم، والذهاب إلى السرير فقط عندما تكونين متعبة حقًا.
  • يجب أن تقرر الأم في هذه الفترة حول طريقة تغذية الطفل بعد الولادة، وإذا اخترت الرضاعة الطبيعية فمن المستحسن أن تبدئي الان بالقراءة حول الرضاعة الطبيعية.

تطور الجنين في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • يزن الجنين الان حوالي 2.15 كيلوغرام ويبلغ طوله حوالي 45 سنتيمتر.
  • تكون جميع أعضاء الجسم موجودة منذ فترة طويلة، وتمر الان بعملية تقوية نهائية.
  • تشعر الأم الان بحركات أقوى للجنين، كما يجب أن تشعر خلال هذه الفترة بحركة واحدة على الأقل كل 20 دقيقة.
  • يستدير الطفل بحيث تبح وضعية رأسه للأسفل خلال هذه الفترة أو الفترة القليلة القادمة.
  • يكون لدى الطفل فرصة جيدة للبقاء على قيد الحياة، ويكون هناك احتمال ضئيل لأن يعاني من صعوبات في التنفس.

فحوصات هامة في الأسبوع الرابع والثلاثين من الحمل

من الفحوصات الهامة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • الفحوصات الروتينية

يتم إجراء الفحوصات الروتينية، مثل: تقييم وزن الجنين، وتعداد الدم، وفحص كمية الحديد في الدم، واختبار البول.

  • اختبار البكتيريا العقدية

يمكن إجراء اختبار البكتيريا العقدية ولا يعد هذ الفحص إلزاميًا، ويهدف إلى الكشف عن البكتيريا الموجودة في المهبل والتي قد تسبب العديد من المشاكل للطفل أثناء عملية الولادة، وفي حال وجود هذا النوع من البكتيريا فيتم الخضوع لعلاج معين أثناء الولادة لتجنب حدوث أية مشكلات.

  • فحص مراقبة الجنين

يتم إجراء فحص مراقبة الجنين في هذه الفترة خصوصًا إذا كان الحمل معرضًا للخطر، أو إذا كان هناك انخفاض في حركات الجنين، ويكون ذلك من خلال وضع جهاز على بطن المرأة الحامل، وفحص معدل نبضات قلب الجنين لمدة 20 دقيقة.

من خلال هذا الفحص يمكن تقييم مستويات الأكسجين التي تمر عبر المشيمة إلى دماغ الجنين، ويتم أحيانًا إجراء هذا الفحص للنساء غير المعرضات لأي خطر على الحمل، وذلك لتقييم نشاط الجنين والام المخاض.