الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

معلومات هامة عن الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

في نهاية هذه الأسبوع ينقضي ثمانية أشهر من الحمل، ومن الملاحظات الهامة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • تكون النساء معرضات لخطر حدوث تسمم الحمل، ويمكن حدوث ذلك بدءًا من الأسبوع الثالث والثلاثين.
  • تكون الام الحوض مزعجة في هذه الفترة، ويؤدي ارتفاع تركيز هرمونات الحمل إلى الام شديدة في المفاصل والعظام في الحوض.
  • تزداد الام أسفل الظهر بسبب ثقل حجم الرحم؛ لذلك ينصح عادةً بالحمامات الساخنة ووضع الكمادات من فترة لأخرى.
  • تشعر الحامل بالعديد منا لأعراض المزعجة خلال هذه الفترة، مثل التعب العام، وصعوبة الحصول على وضعية مريحة للنوم، وزيادة عدد مرات الحاجة إلى التبول.

تطور الجنين في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • يبلغ وزن جنينك الان حوالي 1.9 كيلوغرام ويبلغ طوله حوالي 43.7 سنتيمتر.
  • يكون الجنين الان في وضعية الخروج، حيث يكون الرأس إلى الأسفل ويستمر على هذه الوضعية حتى موعد الولادة.
  • يستمر الجنين بالنمو بشكل منتظم، ويصبح الان بالغًا بما يكفي للعيش خارج الرحم.
  • يطور الجنين خلال هذه الفترة مناعة ضد الملوثات المختلفة، إضافة إلى الحماية المناعية التي توفرها الأم.

فحوصات هامة في الأسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

من الفحوصات الهامة خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • يتم إجراء فحص الموجات فوق الصوتية المسمى بمراقبة النمو، حيث يتم مراقبة نمو الجنين اعتمادًا على معايير منحنى النمو، وحركات الجنين، وكمية السوائل في الرحم.
  • يتم فحص طول عظمة الفخذ، وحجم الأعضاء المختلفة، وقياس مستويات مختلفة لدى الجنين تستخدم لتحديد عمر الجنين ووزنه.
  • لا يهدف هذا الفحص إلى الكشف عن العيوب، ولكن قد يكشف عن بعض الحالات، مثل التوسع في حجرات الدماغ.
  • يجب مواصلة إجراء الفحوصات الروتينية والتي تشمل تقييم وزن الجنين، واختبارات الحمل الروتينية، وتعداد الدم، وفحص كمية الحديد في الدم، واختبار البول.