الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

كيف تشعرين في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل؟

قريبا جدا ستنقضي ثمانية أشهر من الحمل، وأنت في طريقك الان الى اللحظة المنشودة. لدى النساء المعرضات لخطر حدوث تسمم الحمل، يمكن حدوث ذلك بدءا من الأسبوع الـ 33، ولذلك يجب الانتباة إلى هذه المسألة، وإذا كانت هنالك ضرورة فيمكن فحص ذلك بواسطة إجراء الفحص المناسب.

في هذه المرحلة، من المرجح أن الام الحوض تزعجك. هرمونات الحمل المرتفعة في جسمك تؤدي أيضا الى اضعاف المفاصل بين العظام في الحوض، مما قد يسبب الألم. بشكل عجيب، قد تهاجم الام الحوض أحيانا في جانب واحد فقط. التغيرات في وضعيتك، الام الحوض والام أسفل الظهر التي يسببها رحمك الثقيل، تزيد بالتأكيد من الشعور بعدم الراحة لديك خلال هذه الفترة. لتهدئة الام الحوض وأسفل الظهر عليك بالحمامات الساخنة ووضع الكمادات.

انت متعبة كل اليوم، فلماذا لا تنامين جيدا في الليل؟ هل لأنك بحاجة إلى إفراغ المثانة كل نصف ساعة؟ هل لأنه لا يمكنك العثور على الوضعية المريحة للنوم منذ الأسبوع الـ 27؟ أم هل لأن دماغك يعمل ساعات اضافية، يخطط للأشياء التى يجب القيام بها، أو يستذكر الفيلم المرعب الذي رأيته في دورة التحضير للولادة؟ على ما يبدو فان جميع الاجابات صحيحة. وعلى أية حال، كل هذه الأحاسيس ستتغير عما قريب.

كيف يتطور الجنين في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل؟

يبلغ وزن جنينك الان حوالي 2,150 جرام وطوله نحو 40 سم. إنه موجود الان، على الأرجح، في وضعية الخروج مع الرأس إلى الأسفل، وسوف يظل كذلك حتى موعد الولادة. إنه يستمر بالنمو بانتظام. لقد أصبح الان بالغا بما يكفي للعيش خارج الرحم، بل خارج جسم الأم. هذه أخبار سارة ومطمئنة، لا سيما على ضوء حقيقة أن هنالك أطفالا لا يستطيعون الانتظار حتى خط النهاية الطبيعي، ويريدون الطيران من العش الان.

في هذه الفترة، بالإضافة إلى الحماية المناعية التي توفرينها لجنينك، فهو يطور بنفسة مناعات ضد الملوثات.

فحوصات هامة في الاسبوع الثالث والثلاثين من الحمل

هذه هي فترة تسارع نمو الجنين، وبالتالي في الأسابيع 32 - 33 يتم أجراء فحص الموجات فوق الصوتية المسمى مراقبة النمو. في هذا الاختبار، تتم مراقبة نمو الجنين اعتمادا على معايير منحنى النمو. كذلك، يتم من خلاله، ووفقا لحركات الجنين وكمية السوائل في الرحم، فحص وظائف أعضاء مختلفة للجنين تتغير من يوم إلى اخر. خلال اختبار متابعة النمو يتم فحص طول عظمة الفخذ، حجم الأعضاء المختلفة وقياس مستويات مختلفة لدى الجنين تستخدم لتحديد عمر الجنين ووزنه. هذا الفحص لا يهدف إلى الكشف عن العيوب، ولكن رؤية أشياء شاذة، مثل التوسع في حجرات الدماغ أو عيوب بارزة أخرى، يجب أن تلفت انتباة الطبيب النسائي.

بالإضافة إلى فحص متابعة النمو، يجب في هذا الاسبوع بالطبع مواصلة إجراء الفحوصات الروتينية - تقييم وزن الجنين، اختبارات الحمل الروتينية (من قبل الطبيب)، تعداد الدم، فحص كمية الحديد في الدم واختبار البول.

فيما يلي بعض النصائح:

حتى لو كنت من اللواتي يعتقدن بأنه ممنوع تحضير غرفة الطفل قبل الولادة، فيفضل استغلال الأيام القليلة القادمة للذهاب إلى المحلات التجارية والتعرف على السلع والأسعار. افحصي الأثاث, المعدات، وجودتها وخططي ما هي الأشياء التي تريدين شراءها عند ولادة صغيرك. كذلك، فقد حان الوقت للبدء بالتحضير للولادة، وتعلم أعراض الولادة جيدا والتي ينبغي أن تجعلك تسرعين للذهاب إلى المستشفى.