الأسبوع السادس عشر من الحمل

الأسبوع السادس عشر من الحمل صورة لتطور الجنين خلال الأسبوع السادس عشر من الحمل

حركات الجنين في الأسبوع السادس عشر من الحمل

في الأسبوع السادس عشر من الحمل تبدأ الأم بالشعور بحركات الجنين بشكل تدريجي، وتكون عادةً في الجزء الأسفل من البطن.

في البداية ربما تعتقدين بأن ذلك بسبب حركات الأمعاء أو أي شيء اخر، ولكن في الحقيقة أنه هذه هي حركات الجنين والتي سوف تزداد أكثر فأكثر في المستقبل.

عادةً ما يبدأ الشعور بحركات الجنين في الأسبوع العشرين من الحمل خصوصًا في حالات المل الأولى، بينما تكون في الأسبوع السادس عشر من الحمل في حالات الحمل اللاحقة، ومن المهم معرفة أن الأم لا تشعر بجميع تحركات الجنين إنما بالقوية منها فقط.

إضافة إلى ذلك يكبر حجم البطن إلى درجة يصبح فيها من المستحيل إخفاؤها ويبدأ الجميع بملاحظة أنك حامل.

تطور الجنين في الأسبوع السادس عشر من الحمل

يكون تطور الجنين في هذه الفترة كما يأتي:

  • تكون التفاصيل الصغيرة في جسم الجنين في مراحل التشكل النهائية.
  • يبلغ طوله الان نحو 11.6 سنتيمتر ومتوسط وزنه 100 غراما.
  • تبدأ الغدة الدرقية التي تفرز الهرمونات التي تؤثر على التمثيل الغذائي في الجسم بالعمل.
  • تظهر الأظافر في أطراف أصابع الجنين.
  • يبدأ الجنين بالتمرن بواسطة الحركات ويصبح أكثر مرونة وأكثر نشاطًا بشكل تدريجي.

الفحوصات في الأسبوع السادس عشر من الحمل

من الفحوصات الضرورية خلال هذه الفترة ما يأتي:

  • فحص مسح الأعضاء المبكر في حال لم يتم إجراؤه سابقًا، والذي يفحص وجود تشوهات في الجنين ويكشف عن جنسه، إذ أن هذا الأسبوع هو الأسبوع الأخير الذي يمكن فيه إجراء هذا الفحص.
  • فحص الزلال الجنيني والذي يكشف عن احتمالية وجود تشوهات في العمود الفقري لدى الجنين، وتقدير مخاطر إصابة الجنين بمتلازمة داون.
  • يشير وجود مستويات عالية من البروتين الجنيني في الدم إلى وجود فتحة في القناة العصبية للجنين، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على أدائه في المستقبل سواء في مرحلة الطفولة أو في مرحلة البلوغ.