قلة حركة الجنين: الأسباب والعلاجات المنزلية

ما هي أسباب انخفاض حركة الجنين، وما العلاجات المنزلية والطبية التي يمكنك الاستعانة بها؟ تعرف هلى كافة التفاصيل في هذا المقال:

قلة حركة الجنين: الأسباب والعلاجات المنزلية

تقدر حركات الجنين الطبيعية بعشرحركات أو أكثر في ساعتين، تشعر بها الحامل كركلة أو رفرفة عندما تكون مستلقية على جانبها، أو تقوم بالحركة، قد تنبهك حركات جنينك الطبيعية على سلامة الجهاز العصبي المركزي، والجهاز العضلي الهيكلي. 

أسباب انخفاض حركة الجنين

يمكن أن تكون هناك أسباب غير ضارة لانخفاض الحركة، فقد تكون بدأت حساب ركلات طفلك أثناء نومه طفلك، يمكنك فقط تجربة وقت اخر لبدء عد حركاته لتتأكد من أنه بخير.

قد يعتمد عدد حركات الطفل التي قد تشعرين بها، على السائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين، أو نسبة الدهون في جسمك. 

عندما يدخل جنينك في الثلث الأخير من الحمل، قد يصاب بنمط نوم واستيقاظ. قد يمتد هذا النمط من 45 دقيقة إلى ساعة، الأمر الذي يعني أنك لن تشعري بركلاته خلال هذا الوقت.

قد لا تكون الحركات التي قد يقوم بها طفلك أثناء التنفس بارزة أحيانًا، وعند دخولك في الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل، قد يتجه رأسه باتجاه الحوض استعدادًا للولادة ، مما قد يؤدي إلى انخفاضه. 

لكن هناك أسباب أخرى أكثر خطورة، قد تسبب انخفاض ركلات جنينك، من بينها:

  • التباطؤ في نمو الجنين.
  • خلل في مشيمة طفلك أو الرحم
  • التفاف الحبل السري حول رقبته.

من الجدير بالذكر، أنه عليك مراجعة الطبيب في حال استمر عدم شعورك بحركات جنينك، أو انخفاضها بشكل كبير.

علاجات منزلية لتحفيز حركة الجنين 

لا داعي للقلق كثيرًا بشأن تتبع حركات الطفل خلال الثلث الثاني من الحمل، لكن إذا أردت التحقق من منها، أو إذا كنت تريدين تحفيز حركة طفلك فقط أجل المتعة، فيمكنك تجربة إحدى محفزات حركة الجنين الاتية:

  • تناولي وجبة خفيفة: قد يؤثر ارتفاع نسبة السكر في الدم على حركة طفلك، يمكنك تناول قطعة صغيرة من الحلويات أو الشوكولاتة دون الإفراط في ذلك.
  • اشربي مشروب بارد: يمكنك شرب كوب من الحليب البارد، عادةً ما تكون السكريات الطبيعية والمشروب البارد كافيًا لتحفيز حركة طفلك.
  • تحدثي إليه: يساعد هذا في تطوير حاسة السمع لطفلك على المدى الطويل، ومن الممكن أن يشجعه على بدء الحركة.
  • غيري طريقة جلوسك: إذا كنت واقفة، استلق.

التدخل الطبي عند قلة حركة الجنين 

إذا كنت تعانين من انخفاض حركة جنينك دون أن تساعدك العلاجات المنزلية في تحفيزها، فعليك استشارة الطبيب، فقد يعتمد مسار العلاج بناءًعلى مرحلة الحمل، تتمثل فيما يلي:

  • الحمل أقل من 24 أسبوعًا

إذا لم تشعري بحركات الجنين قبل وصولك الأسبوع الرابع والعشرين من الحمل، فقد يقوم الطبيب برصد معدل ضربات قلب طفلك.

قد تحتاجين أيضًا إلى الخضوع لفحص بالموجات فوق الصوتية.

  • الحمل بين 24 و28 أسبوعًا

قد يقوم الطبيب بفحص ضغط الدم، ونبضات قلب طفلك. قد يطلب منك أيضًا الخضوع لاختبار البول لتحديد أية اثار للبروتين.

  • الحمل أكثر من 28 أسبوعًا

قد يسألك طبيب النساء والتوليد عن حركات طفلك، ويجري فحص ضربات قلب طفلك، وقياس حجم طفلك.

قد يوصي طبيبك بإجراء مسح صوتي بالموجات فوق الصوتية في حالة الحمل عالي الخطورة، أو إذا كان حجم طفلك أصغر من المعتاد.

من قبل سلام عمر - الثلاثاء ، 30 يونيو 2020