وضعيات النوم للرضع: تعرف عليها

هل رُزقت بمولود جديد وتُريد معرفة وضعيات النوم للرضع الأنسب؟ إذًا تابع المقال لتتعرف على كافة الوضعيات وأيهما الأفضل.

وضعيات النوم للرضع: تعرف عليها

وضعية نوم الطفل قد تكون العامل الأهم إطلاقًا من حيث عوامل خطر موت الرضع المفاجئ، ما يجعل من الضروري على كل أمّ أن تعرف هذه المعلومات التي سنعرضها في المقال حول وضعيات النوم للرضع:

وضعيات النوم للرضع

في ما يأتي سيتم ذكر وضعيات النوم للرضع وأبرز المعلومات عنها:

1. النوم على الظهر

يُعد النوم على الظهر هو الوضعية الأنسب والمُوصى بها بشكل عام، حيث يجب وضع الأطفال الأصحاء على ظهرهم بمجرد ميلادهم وذلك لأن هذه الوضعية تحرص على بقاء مجرى التنفس مفتوحًا للرضيع.

لكن إذا تمّ وضع الطفل وقتًا طويلًا على ظهره فقد يُؤدّي الضغط على جمجمته إلى أن يُعاني من الإصابة بمتلازمة الرأس المسطح، وهي متلازمة غير خطيرة بشكل عام تزول مع تطور الطفل وبلوغه السنة. 

يمكن تجنّب هذا الخطر بالانتباه لهذه الأمور: 

  • زيادة الوقت الذي يُوضع فيه الطفل على البطن خلال يقظته. 
  • تقليل الوقت الذي يقضيه الطفل في عربات النقل ومقاعد السيارة.
  • زيادة الوقت الذي يتم حمل الطفل واحتضانه فيه.
  • تغيير اتجاه سرير الطفل لئلّا يُحافظ على الميلان إلى جانب واحد فقط.

2. النوم على المعدة

النوم على المعدة أحد وضعيات النوم للرضع، والتي غالبية النظريات تُحاول ردع الأهل عن وضع رضيعهم للنوم على البطن، وذلك للأسباب الآتية: 

  • يمكن أن تشكل هذه الوضعية من النوم ضغطًا على فكّي الطفل ما قد يَحدّ من مجرى الهواء ويقيد التنفس. 
  • عندما ينام الطفل على بطنه يكون قريبًا من الفراش الأمر الذي يحدّ مدى تجدد الهواء الذي يستنشقه الرضيع فيُعرضه للجراثيم التي قد تختزن بالفرشة.
  • إن كانت المرتبة ليّنة فقد يؤدّي ذلك إلى اختناق الرضيع بها.

في حالات نادرة قد ينصح الأطباء فعلًا بنوم الطفل على المعدة بدل الظهر، وذلك نتيجة حالات طبية خاصة، فمثلًا بعض الأطباء يظنون أن النوم على البطن قد يُساعد الأطفال الذين يُعانون من الارتجاع المعدي المريئي الحاد، أو الأطفال الذين يُعانون من متلازمة بيير روبن (Pierre Robin syndrome) التي تُؤثر على مجرى تنفس الرضيع. 

في كل الأحوال لا يوجد هناك أي دراسة تدعم أنّ النوم على البطن سيكون أكثر أمنًا في الحالات المذكورة. 

3. النوم على الجانب

النوم على الجانب من أحد وضعيات النوم للرضع، والتي يُمنع منعًا باتًا اتباعها، حيث أنّه في مرحلة ما قد يتحرك فينقلب للنوم على بطنه بشكل غير مدروس فيتعرّض لاحتمالات أكبر من موت الرضيع المفاجئ.

نصائح لرفع مستوى الأمان عند نوم الرضيع

بعد التعرف على وضعيات النوم للرضع ومعرفة أن النوم على الظهر هي الخيار الأمثل، فلنتعرف في ما يأتي على أبرز النصائح لرفع الأمان عند نوم الطفل وتجنّب اختناقه:

  • اختيار الفراش المناسب: يجب الاهتمام بأن كون الفراش صلب وليست لين، كما يجب الابتعاد عن الأسرة المائية والوسائد المحشوّة للرضع.
  • اختيار سرير بسيط: يجب اختيار سرير بسيط للطفل دون جوانب وإضافات تجميلية، ومن المهم جدًّا أن تكون حوافه مرتفعة. 
  • وضع الغطاء بحرص: يجب أن يُغطى الرضيع حتى صدره، وتكون ذراعاه مكشوفة.
  • عدم المبالغة في ملابس الرضيع: حيث أن المبالغة في إلباس الرضيع الثياب يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة جسمه.
  • تحديد درجة حرارة مناسبة لغرفة الرضيع: حيث أن 20 درجة مئوية ستكون الأنسب لحرارة غرفة الطفل.
  • إعطاء اللهاية للرضيع وقت النوم: وُجد أنّ اللهاية قد تحمي الطفل من الموت المفاجئ خلال النوم، لذا بعد أن يبلغ 3 أسابيع من العمر يُنصح بتقديم اللهاية له عند النوم إن رُغب بذلك.
  • إبقاء الرضيع في غرفة الوالدين: حيث أن وجود الرضيع في نفس الغرفة يُساعد في مراقبة الرضيع طوال الوقت، لكن يجب أن يكون في سرير منفصل.
من قبل مها بدر - الأحد 29 نيسان 2018
آخر تعديل - الخميس 22 تموز 2021