كافة المعلومات حول متلازمة الرأس المسطح

ولادة طفل جديد للعائلة أمر يبعث السرور لدى الأهالي، الى جانب هذا الأمر هنالك الكثير من الأمور التي تقلق الوالدين فيما بعد، أهمها ولادة طفل يعاني من رأس مسطح، فما هي هذه الحالة وكيف من الممكن تجنبها؟

كافة المعلومات حول متلازمة الرأس المسطح

مرور الطفل عبر قناة الولادة قد يتسبب بتغيير شكل الرأس، فينتج عن ذلك تضيق مبنى الرأس وزيادة حدته. الا أن هذا الأمر لا يستدعي للقلق لأن شكل الرأس لدى الأطفال يتغير بعد ولادتهم ببضعة أيام.

يعود السبب في هذا الأمر الى أن جمجمة رأس الطفل تحتوي على عظام لينة وظيفتها تمكين الرأس من الخروج أثناء الولادة، بالتالي فإن هذه العظام المتحركة تكون ذات أهمية بالغة. فيما بعد تتسع هذه العظام وتشكل مبنى طبيعًا للرأس، أما اذا لم يتغير شكل الرأس فيتم تعريف ذلك بمتلازمة الرأس المتسطح.

ما هي متلازمة الرأس المسطح؟

هي متلازمة تصيب الطفل في حال عدم اتخاذ رأسه للوضعية الطبيعية بعد الولادة بستة أشهر.

تسطح الرأس لدى حديثي الولادة يمكن أن يكون له اسباب عديدة، السبب الرئيسي يتبع للحركة التي تم وضع الطفل بها، فيتشكل هذا الإعوجاج بسبب الضغط الخارجي على هذه المنطقة.

فوضعية نوم الطفل، خاصة الذين يقضون معظم أوقاتهم بالنوم على ظهورهم تشكل ضغطاً متزايداً على الجمجمة مسببة تسطحها مع مرور الوقت.

الجدير بالذكر أن بعض الدراسات تشير بأن غالبية حالات الإصابة بمتلازمة الرأس المسطح ليست بحاجة لعملية جراحية لتصحيحها.

مبنى الرأس والجمجمة

الدماغ محاط بطبقات عديدة من أجل حمايته، الطبقات الأولى تتكون من الأغشية التي تحيط بالدماغ، وتغلف بالجمجمة التي تشبه العلبة الصلبة، ووظيفتها أيضًا المحافظة على الدماغ. وتتكون الجمجمة من عظام ملتحمة ببعضها البعض بواسطة المفاصل.

أما لدى الأطفال حديثي الولادة فتكون هذه العظام غير ملتحمة، وتتواجد بينها وبين الجمجمة مفاصل ثابتة. عندما تتوسع هذه المفاصل تنمو جمجمة الطفل وتشكل مناطق غشائية ليفية طرية تسمى اليوافيخ أو باللغة الدارجة النافوخ.

كيف يتم تشخيص متلازمة الرأس المسطح؟

هنالك العديد ممن يفضلون اجراء صور الاشعة والخضوع للتشخيص الحركي، يتم من خلاله طرح أسئلة طبية من قبل المعالج الذي يقوم بإجراء فحص جسدي في العيادة دون الحاجة لفحوصات أخرى.

غالبية الحالات التي تعاني من متلازمة الرأس المسطح يكون فيها الجزء الخلفي متسطحًا من جهة واحدة فقط، على الرغم من أن هنالك حالات تحتوي على جزئين مسطحين.

هنالك حالات أخرى يكون فيها الجبين ملتصق بالعظام من الجهة المتأثرة ويظهر الرأس على شكل متوازي الأضلاع.

الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالرأس المتسطح

يمكن القول أن كل طفل معرض للاصابة بمتلازمة الرأس المتسطح ولكن أكثر المعرضون للخطر هم:

  • الأطفال الذين ولدوا مع أجزاء متسطحة في الرأس في أعقاب الضغط أثناء الولادة كالتوائم مثلًا.
  • الأطفال الذين كانت رؤوسهم منحنية نحو الأسفل وذلك نتيجة تعرضهم للضغط أو بسبب تقصير ما في عضلة العنق من جهة معينة.
  • الأطفال الخدج وعادة ما تتميز عضلات الجمجمة لديهم بمرونة أكبر مقارنة مع الأطفال الذين ولدوا في وقتهم المحدد.
  • الأطفال الذين يميلون لتحريك الرأس الى جهة واحدة.

كيف يمكن منع هذه المتلازمة؟

اتباع هذه الخطوات التالية من شأنها أن تساعد في تجنب الإصابة بمتلازمة الرأس المسطح:

  • تغيير وضعية الرأس: يفضل القيام بذلك كل ساعة بحيث يكون الطفل قادرًا على تحريك رأسه بشكل يساعده على مشاهدة ما يوجد حوله.
  • تغيير وضعية نوم الطفل: وتغيير مكان نومه فيساعد هذا الأمر في جعل الطفل يحرك رأسه ليقوم بمشاهدة ما يوجد حوله، الأمر الذي يساهم في التخلص من متلازمة الرأس المسطح.
  • قومي بحمل الطفل وضعيه على جسدك: لعدة مرات خلال النهار، اجعليه ينام على صدرك بحيث أن هذا يساعد على الحماية من إصابة الرأس بالتسطح.
  • وضع الطفل على بطنه: بالاستعانة بسطح مستقر لمدة تتراوح بين 15-10 دقيقة لثلاثة مرات خلال النهار. لا يساعد هذا الأمر فقط في التغلب على مشكلة الرأس المسطح، بل يساهم أيضاً في تقوية عضلات الجسم وتطور الطفل من الناحية الجسدية.
  • حمل الطفل خلال استيقاظه: هو أمر هام للتخلص من متلازمة الرأس المسطح، وكذلك يجب تحديد الوقت الذي يقضيه طفلك في كرسي السيارة أو في الأرجوحة من أجل تخفيف الضغط عن الجزء الخلفي من الرأس.
  • استعمال خوذة مخصصة: وذلك اذا استمر الوضع حتى جيل 5 الى 6 شهور. تساعد الخوذة عادة على إعادة نمو صفائح الرأس، مما يساهم في تناسب المناطق البارزة في رأس الطفل، ويتم تعديل الخوذة بشكل مستمر لدعم النمو في المناطق المسطحة.
من قبل ويب طب - الخميس ، 18 يناير 2018
آخر تعديل - الثلاثاء ، 23 يناير 2018