متى يميز الطفل الوجوه؟

متى يميز الطفل الوجوه؟ وهل يميز الطفل الوجوه قبل الأماكن والأشياء أم العكس؟ وكيف يرى الطفل الوجوه؟ الإجابات عن كافة الأسئلة في هذا المقال.

متى يميز الطفل الوجوه؟

قد يتساءل الآباء والأمهات متى يميز الطفل الوجوه؟ وهل من أنشطة تساعد الطفل على التعرف على الوجوه؟ تابع الإجابة في السطور الآتية:

متى يميز الطفل الوجوه؟

في الحقيقة ينجذب الرضع بشكل طبيعي للوجوه، ويفضلون مراقبة الوجوه على الأشياء الأخرى، كما أن الطفل يميز وجه أمه في البداية، ففي معظم الأحيان يكون الطفل مع أمه أكثر من أفراد الأسرة الآخرين، وهذا هو السبب في تعرف الطفل على وجه أمه أولًا، وإليك إجابة سؤال "متى يميز الطفل الوجوه؟" بالتفصيل في النقاط الآتية:

  • عند الولادة

على الرغم من أن الطفل لا يتعرف على أي وجه عند الولادة، إلا أنه يحب مظهر والدته، فقد أشارت إحدى الدراسات أن الأطفال حديثو الولادة، والذين يقتصر نظرهم على 30 سنتيمترًا يفضلون النظر للوجوه المألوفة وتحديدًا وجه والدتهم.

  • 2 - 6 أشهر

يمكن الإجابة على سؤال "متى يميز الطفل الوجوه؟" أنه بعمر 2 - 4 أشهر سيبدأ الطفل بتمييز وجوه مقدمي الرعاية الأساسين له مثل الأب والأم، وبحلول عمر الـ 4 أشهر سوف يتعرف على الوجوه والأشياء المألوفة من مسافة بعيدة.

وسوف يستمر الطفل بالتعرف بشكل أكبر على الوجوه التي يرونها كثيرًا من الأصدقاء والأقارب، وبحلول الشهر السادس سوف يعرف الطفل الوجوه المألوفة، ويفهم ما إذا كان هناك وجه غريب أم لا.

  • الشهر التاسع

في عمر التسعة شهور سوف يكون للطفل ألعاب وأشياء مفضلة، وسوف يكون قادرًا على التعرف عليها والبحث عنها أي في هذا العمر سوف يكون الطفل قادرًا على تمييز الأشياء.

كيف يرى الطفل الوجوه؟

يرى الأطفال الأشخاص الجميلين أكثر جاذبية تمامًا كالكبار، وينظرون إليهم لفترة أطول من غيرهم، وذلك لأن الأطفال مفتونون بأنواع معينة من الوجوه، ففي دراسة تم إجراؤها عام 2017 وجد الباحثون أن الأطفال قادرون على تمييز الوجوه التي يحبون رؤيتها قبل الولادة.

أما فيما يخص تأثير الوجوه غير المألوفة بشكل عام على الطفل، فقد تشعرين أن طفلك يتصرف بشكل غريب أمامهم، وذلك بسبب عدم شعوره بالراحة والدفء وشعوره بالقلق أمامهم على عكس الوجوه المألوفة.

كم المدة التي يستطيع بها الطفل تذكر الوجوه؟

يتذكر الأطفال الوجوه جيدًا، حيث يمكنهم تذكر الوجوه لفترة طويلة بما في ذلك وجوه الغرباء، وليس فقط وجوه أفراد العائلة، حيث تبين في دراسة عرض فيها صورًا لوجهين على أطفال في سن الثالثة، صورة لشخص التقوا به مرة واحدة قبل سنتين وصورة لشخص غريب، أن الأطفال حدقوا في وجه الغريب لفترة أطول، وهذا يشير إلى أنهم تعرفوا على الشخص الذي التقوا به.

وبالرغم من هذا يحتاج الأطفال إلى رؤية الناس بشكل متكرر لتذكرهم، حيث يمكنهم التذكر لبضع دقائق في الأشهر الأولى، ولأسابيع في عمر السنة.

هل هناك أنشطة تساعد الطفل على التعرف على الوجوه؟

يتم صقل مهارات الطفل الاجتماعية والتواصلية من خلال التفاعل مع الآخرين وتحديدًا الوالدين، وإليك بعض الأنشطة التي تساعد الطفل على التعرف على الوجوه:

  1. الاقتراب من الطفل: إن الاقتراب والتحديق في عيني الطفل من أبرز الأنشطة، لذا احرص على النظر في عيني الطفل من على مسافة 20 - 30 سنتيمتر.
  2. وضع مرآة أمام الطفل: ضع مرآة غير قابلة للكسر وآمنة للطفل أمامه، أو في عربته، أو على طاولة تغيير ملابسه، حيث أن نظر الطفل لنفسه بالمرآة من الأنشطة المهمة لمساعدته على التعرف على الوجوه.
  3. عرض سجلات الصور: إن عرض سجلات الصور للأطفال الأكبر سنًا أو الأصغر سنًا من الأنشطة المهمة لتعزيز التعرف على الذات، وعلى الوجوه العائلية الأخرى.
  4. النظر إلى الطفل والتحدث معه: إن أفضل طريقة لتسهيل تطور دماغ الطفل وذاكرته هي النظر في عيونه والتحدث والابتسام له كثيرًا.
من قبل د. بيسان شامية - الأربعاء 13 تموز 2022
آخر تعديل - الأربعاء 13 تموز 2022