نصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض

الإجهاض لا يعني انعدام الأمل اتجاه الرغبة بإنجاب الأطفال. إليك في هذا المقال نصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض.

نصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض

قد تكون تجربة الإجهاض من أصعب الأحداث التي تمرّ على بعض النساء في حياتهنّ، لكنها حتما لا تعني نهاية حلم الأمومة بالنسبة لهنّ.

إليكِ في هذا المقال نصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض:

نصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض

النظام الحياتي بما فيه من نظام غذائي، ورياضي، ونفسي سيكون سلاحك الأول من أجل رفع مستويات الأمان في حملك الجديد.

لا تنتظري حتى الحمل كي تبدأي بتنظيم حياتك بل اتخذي من الأمر تدابير أولية وليصبح هذا النظام عادة:

1. تناولي مُكمّلات حمض الفوليك

ربّما ينصحك طبيبك بتناول حمض الفوليك لمدة بضعة أشهر قبل الحمل، حيث يحمي هذا الحمض جنينك ويزيد من الخصوبة.

تشير بعض الدراسات إلى كون حمض الفوليك مفيدًا لصحة الحبل الشوكي والجهاز العصبي للجنين حيث يحميه من أخطار العيوب الخلقية.

2. حافظي على وزنك الصّحي

الحفاظ على وزن صحي بالنسبة لطولك هو أمر هام جدّا خلال التخطيط للحمل، كثيرًا ما يؤدّي الخلل في الوزن إن كانت النحافة الزائدة أو السمنة الزائدة إلى فقدان الجنين.

 لذا فمن المهم أن تحافظي على تغذية سليمة وتكوني ضمن حدود الوزن الصحي من قبل التخطيط للحمل لضمان مضاعفات أقل خلال الحمل.

3. مارسي الرياضة

ربما كانت تجربتك مع الإجهاض تقلقك من موضوع المحافظة على اللياقة البدنية وممارسة الرياضة، إلّا أنّه من الضروري أن تحافظي على لياقتك البدنية.

بل على العكس في حال كنت تمارسين الرياضة من قبل الحمل فإنّ ذلك سيعطيك فرصة لتقوية عضلاتك وجسمك للحصول على حمل أكثر أمانًا.

إلّا أنّه من المفضل دائمًا مراجعة الطبيب ومشاركة مدرّبك الرياضي بتخوّفاتك وبتاريخك الطبي ليلائم لك برنامج التدريب بما يقتضيه وضعك.

4. تجنبي التدخين

إن كنتِ سيّدة مدخّنة فهذه دعوة صريحة لك لوقف التدخين والإقلاع عنه إلى جانب الكحول والمخدرات.

 فقد أثبتت الدراسات أنّ هذه العادات تضرّ بشكل مباشر بالجنين كما أنّها تقلل من خصوبة جسمك بالإضافة إلى كونها تهدد طفلك بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ بعد ولادته.

5. مارسي رياضة اليوغا والتّأمّل

صحتك الجسدية تتكامل مع صحتك العقلية والنفسية، لذا فنحن ننصحك بممارسة اليوغا والتّأمّل ليس فقط خلال التخطيط للحمل فلتتّخذيها عادة قبل الحمل وخلاله وحتّى بعده.

6. احرصي على الراحة

إن كنتِ امرأة عاملة أو حتى ربّة منزل، كما نطلب منك بذل المجهود خلال ممارسة الرياضة كذلك نطلب منك أن تعطي جسدك نصيبه من الراحة أيضًا.

 التعب والتوتّر قد يقللان من خصوبة جسمك لذا عليك الموازنة بين الأمرين.

فحوصات عليكِ إجراؤها قبل محاولة الحمل بعد الإجهاض

بعد التعرّف على نصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض، لنتعرّف على فحوصات يطلبها الطبيب بالاعتماد على تاريخك الصّحي وظروف إجهاضك:

1. فحص الدم الشامل

يعتبر هذا الفحص نقطة انطلاق أولى حيث يلجأ الطبيب إلى طلبه للتأكد من إنتاج الهرمونات في جسمك والجهاز المناعي.

لذا فإنّ فحص الدم سيعكس مستويات الهرمونات وفعالية وعدد كريات الدم البيضاء والحمراء لديك.

2. فحص الكروموسومات

أحد العوامل التي قد تؤدّي إلى الإجهاض المتكرر هي الكروموسومات، وهي عبارة عن المادة الوراثية التي تكوّن خلايا الجسم.

 لذا فقد يطلب منك الطبيب أن تخضعي أنت وشريكك لهذا الفحص للتأكّد من كون سبب الإجهاض لا يتعلّق بالكروموسومات.

3. فحص الموجات فوق الصوتية

يهدف الطبيب من خلال هذا الفحص للتحقق من صحة عنق الرحم والرحم.

قد يفحص الطبيب الرحم داخليًا أو خارجيًّا وذلك يعتمد على ظروف الإجهاض.

4. ناظور الرحم

يعتمد هذا الفحص على إدخال منظار صغير من خلال عنق الرحم إلى الرحم، ثمّ يقوم الطبيب بحقن ماء مالح في الرحم للتأكد من سلامة بطانة الرحم وقناتي فالوب.

5. تصوير الرحم

يتم في هذا الفحص توظيف الأشعة السينيّة من أجل فحص تجويف الرحم وقناتي فالوب، يكون هذا الفحص خارجيًا إلّا أنّه يحاول إعطاء صورة حول الأعضاء الداخلية.

متى أستطيع معاودة محاولة الحمل بعد الإجهاض؟

الرحم عضو ديناميكي وفعال جدّّا، وقد يكون من الممكن أن تعاودي محاولة الحمل بمجرّد شفائك من عملية الإجهاض. إلّا أنّ ذلك يعتمد على مدى صحّتك الذهنية وقدرتك العاطفية على المضي قدمًا في فترة حمل جديدة تحت خطر الإجهاض المتكرر.

على الرغم من عدم وجود قاعدة واحدة تجمع الجميع، إلّا أنّ الأطباء غالبًا ما ينصحون باستراحة ستة شهور على الأقل بين حمل وآخر.

في حالة الحمل العنقودي إن كنت حظيت بمثل هذه الحالة، تكونين مضطرة حينها للانتظار ستة أشهر كي تباشري بتخطيط الحمل مرة أخرى.

هل يمكن أن يتكرّر الإجهاض؟

للأسف قلة من النساء تحظى بإجهاض واحد فقط، في الغالب تضطر النساء اللاتي عايشن هذه التجربة أن يكررنها حتى ينجحن في النهاية بالمحافظة على الحمل حتى الولادة السليمة.

أحيانًا قد يحدث الإجهاض حتى قبل أن تدرك المرأة أنها حامل، وعادة ما يحصل في الأسبوع العشرين من الحمل.

هنا تكمن أهمّية استعدادك المسبق للحمل، ومحافظتك على القيام بنصائح لحمل أكثر أمانًا بعد الإجهاض.

من قبل مها بدر - الجمعة 4 أيار 2018
آخر تعديل - الأربعاء 17 شباط 2021