معلومات هامة حول تحريض الولادة بالبالون

في بعض الأحيان من الممكن أن تتأخر الولادة ويتم تحريضها بطرق مختلفة! إليك أهم المعلومات حول تحريض الولادة بالبالون في هذا المقال.

معلومات هامة حول تحريض الولادة بالبالون

أحيانًا من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى استخدام طريقة تحريض الولادة بالبالون ليساعد في توسع الرحم بشكل أسرع، حيث تعد عملية تحريض الولادة بالبالون طريقة امنة وبسيطة، سنتعرف عليها أكثر في ما يأتي:  

ما هو تحريض الولادة بالبالون؟

يعد تحريض الولادة بالبالون إجراء يقوم به الطبيب عن طريق إدخال قسطرة في عنق الرحم، يكون جانب واحد من القسطرة مفرغ بالهواء، بمجرد دخولها إلى الرحم يقوم الطبيب بنفخ البالون بمحلول ملحي أو الهواء فيضغط بدوره على الرحم ويشجع على تمدده. 

ومن الجدير بالذكر أن القسطرة تسقط بمجرد وصول عنق الرحم إلى اتساع 3 سنتيمترات تقريبًا.

تنجح هذه العملية بأغلب الأحيان دون الحاجة إلى دواء، ولكن من الممكن أن يستخدم الطبيب الأدوية بجانب البالون لتحفيز عملية الولادة.

من الممكن أن تشعر النساء بشعور بعدم الراحة عند إدخالها، ومن الممكن أن تسبب الام حاد في الحوض، ولكن يهدأ هذا الألم عند وضع القسطرة في مكانها، وبعد إدخال البالون بفترة قصيرة عادة تبدأ الانقباضات. 

كيف يتم تحريض الولادة بالبالون؟

يتضمن إجراء تحريض الولادة في البالون الخطوات الاتية:

  1. يقوم الطبيب بمراقبة دقات قلب الجنين لمدة 20 دقيقة على الأقل.
  2. يقوم الطبيب بالتأكد من وضعية رأس الجنين للأسفل.
  3. يساعد الفريق الطبي المرأة على الانتقال إلى الوضعية المناسبة لإدخال البالون إلى منطقة الرحم.
  4. يقوم الطبيب بتنظيف المنطقة باستخدام محلول طبي.
  5.  يقوم الطبيب بتحريك طرف قسطرة البالون عبر الفتحة الموجودة في عنق الرحم باستخدام الملقط، حيث يكون البالون خلف عنق الرحم مباشرة وخارج كيس السائل الأمنيوسي.
  6. يملىء الطبيب البالون بحوالي 30 مل من الماء المعقم، ومن الممكن أن يزيد الكمية لمساعدة عنق الرحم على التوسع أكثر مع مرور الوقت.

أسباب اللجوء الى تحريض الولادة بالبالون

يوجد عدة أسباب تضطر الطبيب إلى اللجوء إلى تحريض الولادة بالبالون، وهي على النحو الاتي:

  • عدم توسع عنق الرحم 

عادة ما ينفتح عنق الرحم بشكل طبيعي من تلقاء نفسه بمجرد أن يكون جسمك جاهزًا للدخول في مرحلة المخاض، ولكن إذا لم تظهر أي علامات على التمدد فيمكن لطبيبك اللجوء لتحريض الولادة بالبالون.

  • عدم رغبة الحامل باستخدام أية عقاقير أو أدوية 

من الممكن أن يكون استخدام هذه العملية كافية دون الحاجة إلى تناول الأدوية.

  • لقد خضعت لولادة قيصرية سابقًا 

تعد طريقة تحريض الولادة بالبالون أكثر أمانًا للحث على المخاض مقارنة بالأدوية وخاصة للنساء اللاتي خضعن لعملية ولادة قيصرية سابقًا، وذلك لأن الأدوية قد تزيد في بعض الأحيان من خطر حدوث مضاعفات خطيرة.

  •  يقلل من الوقت 

أظهرت الأبحاث أن استخدام البالون لتحريض الولادة يمكن أن يقلل الوقت الذي تقضيه المرأة في المخاض. 

ميزات البالون لتحريض الولادة

يوجد بعض الميزات لاستخدام هذه التقنية من أجل تحريض الولادة، ونذكر منها الاتي:

  • من الممكن استخدام هذه الطريقة مع الأدوية أو بدونها، فمن الممكن أن يكون البالون كافيًا لتوسيع عنق الرحم لوحده.
  • تعد هذه الطريقة أقل خطورة، إذ إن الطرق الأخرى التي تساعد في توسيع الرحم قد تسبب زيادة تحفيز الرحم وبالتالي تسبب حدوث مضاعفات.
  •  تسرع من عملية المخاض في حال استخدمت أدوية أخرى. 
  • تعد خيار امن في حال كنت الخضوع لولادة قيصرية في السابق.

مخاطر تحريض الولادة بالبالون

من المهم الأخذ بعين الاعتبار تاريخ الطبي للمرأة من قبل الطبيب قبل استخدام البالون، ورحلة الحمل الخاصة بها، والحالة الصحية للجنين بالطبع؛ إذ إنه وفقًا لمراجعة منهجية نشرت في عام 2018، وجد أن مخاطر استخدام البالون لتوسيع عنق الرحم منخفضة، وأن الاثار الجانبية الأكثر شيوعًا كان الألم أو عدم الراحة.

كما من الممكن أن يترافق هذا الإجراء مع ما يأتي: 

  • عدم توسع في عنق الرحم وبداية المخاض.
  • حدوث نزيف لدى بعض النساء وخاصة اللواتي تعانين من مشكلة انخفاض المشيمة.
  • من الممكن أن يسبب إطالة وقت الولادة.
من قبل سيف الحموري - الخميس ، 10 سبتمبر 2020
آخر تعديل - الخميس ، 10 سبتمبر 2020