متى تبدأ أعراض الحمل؟ ومعلومات هامة أخرى

أعراض الحمل عديدة ومتنوعة وقد تختلف من امرأة لأخرى، ولكن متى تبدأ أعراض الحمل؟ وما هي أعراض الحمل المبكرة؟ أهم المعلومات تجدينها في المقال الآتي:

متى تبدأ أعراض الحمل؟ ومعلومات هامة أخرى

من الأسئلة الشائعة عند النساء هو متى تبدأ أعراض الحمل بالظهور بعد حدوث الإخصاب، فلنتعرف فيما يأتي على توقيت ظهور أعراض الحمل وأهم المعلومات المتعلقة بها.

متى تبدأ أعراض الحمل؟ 

تكمن الإجابة على سؤال متى تبدأ أعراض الحمل؟ في أنه يختلف توقيت ظهور أعراض الحمل من امرأة لأخرى، فعلى سبيل المثال:

  • قد تبدأ بعض النساء بالشعور بوجود حمل خلال الأيام أو الأسابيع الأولى من الحمل.
  • قد قد لا يشعر البعض الاخر من النساء بوجود حمل إلى أن تفوتهن دورة الحيض، وعندها فقط قد تشك المرأة بوجود حمل أو قد تبدأ الأعراض الأولية للحمل بالظهور على المرأة.

قد يكون من الصعب تمييز الأعراض الأولية للحمل لأن بعضها يشبه إلى حد كبير الأعراض التي تظهر قبل بدء دورة الحيض، الأمر الذي قد يسبب نوعًا من اللبس فتعتقد المرأة أن ما يحصل معها هي أمور طبيعية تدل على أنها مقبلة على دورة حيض جديدة كما هو معتاد.

متى بإمكان فحص الحمل أن يظهر وجود حمل؟ 

بعد أن أجبنا عن سؤال متى تبدأ أعراض الحمل؟ في الاتي أهم المعلومات عن توقيت إجراء فحص الحمل:

قد تبدأ أعراض الحمل بالظهور لدى المرأة قبل حتى أن يظهر فحص الحمل المنزلي وجود حمل بشكل مؤكد، إذًا ولكي يتمكن هذا الفحص من الكشف عن وجود حمل، يجب أن تكون نسبة هرمون الحمل (hCG) في الجسم قد ارتفعت لتصل حدًا معينًا.

تبدأ مستويات هرمون الحمل بالارتفاع عادةً بشكل متسارع في الجسم منذ بدء إخصاب البويضة لتصل حدًا يمكن لفحص الحمل المنزلي التقاطه والكشف عنه بعد مرور ما يقارب 3-4 أسابيع على انتهاء اخر دورة حيض لدى المرأة.

لذا يفضل ألا تقوم المرأة بالخضوع لفحص الحمل المنزلي إلى أن يحين الموعد الافتراضي للدورة الشهرية الجديدة، إذ أن الخضوع لفحص الحمل قبل هذا الوقت غالبًا سوف يؤدي لفحص نتيجته سلبية رغم وجود حمل فعلي.

أعراض الحمل الأولية

للإجابة على سؤال متى تبدأ أعراص الحمل؟ في الاتي قائمة ببعض أعراض الحمل الأولية والتي تشمل ما يأتي:

1. التعب والإرهاق

مع بدء تغير مستويات الهرمونات الأنثوية في الجسم لمواكبة الحمل ونمو الجنين، قد تبدأ المرأة بالشعور بتعب وإرهاق، وهذا النوع من الأعراض قد لا يختفي قبل مرور 4 أشهر على بداية الحمل.

2. التبول المتكرر

مع بدء الحمل قد تشعر المرأة وكأن لديها رغبة ملحة ومفاجئة بالتبول، وقد يتكرر هذا النوع من الأعراض عدة مرات يوميًا، والسبب في ذلك غالبًا يعزى لأمرين، وهما:

  • ازدياد حجم الرحم بشكل تدريجي، الأمر الذي قد يسبب ضغط على المثانة.
  • بدء الكلى بالاستعداد لتتكيف مع الحاجة المستجدة لتخليص الدم وتنقيته من فضلات الأم وجنينها بعد أن كانت معتادة على تنقية الدم من فضلات شخص واحد فقط وهو الأم.

3. تغيرات في حاستي الشم والتذوق 

في المراحل الأولية من الحمل من الشائع أن تلاحظ المرأة تغيرات واضحة على حاستي الشم والتذوق لديها، وهذه التغيرات تشمل أمورًا مثل:

  • كره مفاجئ لأنواع معينة من الطعام والشراب كانت المرأة تحب تناولها.
  • رغبة مفاجئة بتناول أصناف من الطعام والشراب كانت المرأة تكره تناولها.
  • شعور بوجود طعم أو نكهة غريبة في الفم لدى المرأة.
  • تزايد قوة حاسة الشم لدى المرأة بشكل مفاجئ.

4. غثيان الصباح 

من الشائع أن يظهر غثيان الصباح لدى المرأة الحامل بعد مرور ما يقارب 2-8 أسابيع على بدء الحمل، وقد يترافق هذا النوع من أعراض الحمل مع تقيؤ في بعض الحالات.

غالبًا ما يظهر غثيان الصباح خلال فترة النهار من اليوم، ويستمر مع معظم النساء الحوامل فترة أقصاها ثلاثة شهور ليختفي مع انتهاء الثلث الأول من الحمل.

5. أعراض الحمل الأولية الأكثر شيوعًا 

تبعًا لبعض الإحصائيات، إليك قائمة ببعض أكثر أعراض الحمل الأولية شيوعًا للإجابة بالتحديد على سؤال متى تبدأ أعراض الحمل؟

  • دورة شهرية فائتة أو متأخرة عن موعدها على غير المعتاد.
  • تغيرات في الثدي.
  • التنقيط المهبلي والذي يعرف بدم انغراس البويضة أو دم التعشيش.

6. أعراض أخرى 

هذه بعض أعراض الحمل الأخرى المتوقع ظهورها في مراحل الحمل الأولى:

  • تغير لون الحلمات والهالة المحيطة بها إلى لون داكن.
  • صداع.
  • الام في منطقة أسفل الظهر.
  • تقلبات مزاجية.
  • دوخة أو إغماء.
  • اضطرابات هضمية، مثل: إمساك، نفخة وغازات.
  • إفرازات مهبلية سميكة.

الأعراض السابقة قد لا تعني دومًا وجود حمل

بعد الإجابة على سؤال متى تبدأ أعراض الحمل؟ من المهم توضيح أنه في بعض الأحيان قد لا يعني ظهور الأعراض المذكورة وجود حمل فعلي، بل قد يكون سبب ظهور هذه الأعراض أمورًا مثل:

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 23 يوليو 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 17 فبراير 2021