8 طرق لخفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل

هل أنت من النساء اللاتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل؟ إذا كانت إجابتك نعم، نقدم لكِ بعض الحلول السريعة لخفض ضغط الدم المرتفع.

8 طرق لخفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل

ارتفاع ضغط الدم خلال الحمل لا يعد بالضرورة أمراً خطراً، لكنه يتطلب رعاية طبية خاصة، بغض النظر عما إذا تم تشخيصك بهذه المشكلة قبل أو بعد الحمل.

يمكن أن تعاني النساء من أنواع مختلفة من ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل، مثل:

  • ارتفاع ضغط الدم الحامل الذي يتطور بعد الأسبوع 20 من الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن الذي كان موجوداً قبل الحمل أو يحدث قبل الأسبوع 20 من الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن مع تسمم الحمل.

هناك العديد من الأسباب المحتملة لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، تتمثل في زيادة الوزن أو السمنة، أو نمط حياة غير صحي، أو التدخين وشرب الكحول، أو الحمل لأول مرة، أو الحمل بتوأم، أو الحمل بعد تجاوز سن الأربعين، أو وجود تاريخ عائلي لأمراض الكلى، أو تسمم الحمل، أو ارتفاع ضغط الدم المزمن قبل الحمل.

ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يزيد من الضغط على القلب والكليتين، مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والكلى والسكتات الدماغية، إلى جانب مضاعفات أخرى، مثل: تقييد نمو الجنين، والولادة المبكرة والقيصرية، وانقطاع المشيمة.

عندما تعاني من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل،عليك مراقبة مستوى ضغط الدم عن كثب و إجراء اختبارات الموجات فوق الصوتية لتتبع نمو الجنين في الرحم طوال فترة الحمل.

يمكن أن يساعدك التحكم في ضغط الدم أثناء الحمل في الحصول على حمل صحي وطفل سليم.

فيما يلي أهم الطرق لخفض ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل:

1.  الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم

قد يؤدي اتباع نظام غذائي منخفض في المغنيسيوم، إلى ارتفاع ضغط الدم.

أظهرت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الهندية، أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، لديهم مستويات منخفضة بشكل ملحوظ من المغنيسيوم.

لذلك عليك إدراج الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم في نظامك الغذائي أثناء الحمل، فهو ينظم ضغط الدم، ويساعد في منع اتساع الرحم قبل الأوان، ويقوي الأسنان والعظام لدى طفلك.

تعد أفضل طريقة للحصول على جرعتك اليومية من المغنيسيوم، هي من خلال اتباع نظام غذائي صحي.

يمكنك الحصول على المغنيسيوم من الأطعمة: مثل اللوز والموز، والأفوكادو والفاصوليا، وبذور اليقطين والتوفو، وحليب الصويا والكاجو والبطاطا، واللبن، والدبس الأسود والحبوب الكاملة والخضروات الورقية الخضراء.

2. مراقبة مدخولك من الملح

عندما يقلل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم استخدام الملح، ينخفض لديهم ​​ضغط الدم، لذلك عليك مراقبة استهلاكك للملح خلال فترة الحمل، للحفاظ على ضغط الدم طبيعي.

تذكري دائما أن الجسم يحتاج إلى كمية صغيرة من الصوديوم للعمل بشكل صحيح، لكن الملح الزائد سيزيد فقط من ضغط الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة.

أظهرت دراسة نشرت في Electrolytes & Blood Pressure، أن خفض تناول الملح الغذائي، يمكن أن يقلل من عدد الوفيات الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكتات الدماغية.

لا تضيفي الكثير من الملح إلى الأطعمة عند الطهي، استخدمي الأعشاب والتوابل بدلاً من الملح لإضافة نكهة لذيذة إلى طبقك، تجنبي الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة ومشروبات الطاقة، التي تحتوي على نسبة عالية من الصوديوم.

3. حاولي السيطرة على التنفس

التنفس العميق هي تقنية استرخاء شائعة تساعد في خفض مستويات التوتر لديك، وتثبيت ضغط الدم.

أظهرت دراسات عدة، أن التنفس البطيء يحسن وظيفة الشرايين، ويقلل من ضغط الدم.

كما يعمل التنفس العميق على نقل الدم المؤكسج جيداً إلى كافة خلايا الجسم، هذا بدوره يوفر الطاقة ويجعلك تشعرين بالارتياح.

اتبعي هذه الخطوات للسيطرة على تنفسك:

  • استلقي بشكل مريح على ظهرك.
  • ضعي يديك على صدرك، أسفل القفص الصدري.
  • استنشقي ببطء من أنفك حتى تشعرين أن معدتك تتحرك لأعلى.
  • ثم قومي بالزفير ببطء عن طريق الفم، من خلال العد إلى 5، مع الحفاظ على عضلات البطن مشدودة.
  • مارس التنفس العميق لمدة 10 دقائق، مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، لإدارة ضغط الدم والحفاظ على صحة قلبك.

4. المشي

أشارت دراسات عدة، إلى أن النساء غير النشيطات يزداد تعرضهن لخطر ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل، مقارنةً بمن يمارسن الرياضة.

لذلك المشي يعد أحد أفضل التدريبات لمن لا يفضلن ممارسة التمارين الرياضية، فهو يعزز القلب والأوعية الدموية للنساء الحوامل، عليك الاستمتاع بالمشي السريع من 30 إلى 45 دقيقة يومياً، على مدار الأشهر التسعة من الحمل.

5. زيادة كمية البوتاسيوم

يعتبر البوتاسيوم من المعادن الضرورية التي عليك الحصول عليها  أثناء الحمل، فهي تساعد في الحفاظ على توازن السوائل في الجسم، ونقل النبضات العصبية، تقليص عضلاتك، وإطلاق الطاقة من الكربوهيدرات والدهون والبروتينات.

حصولك على كمية كافية من البوتاسيوم، قد يساعدك في إدارة ضغط الدم، عليك تناول ما بين 2000 - 4000 ملغم من البوتاسيوم يومياً.

يمكنك تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثل: البطاطا الحلوة، والطماطم، وعصير البرتقال، والبطاطا، والموز،  والفاصوليا، والبازلاء والشمام، والبطيخ، والفواكه المجففة مثل البرقوق والزبيب.

6. ممارسة اليوغا قبل الولادة

تعد ممارسة اليوغا قبل الولادة نهجاً متعدد الأوجه للتمارين التي تشجع على التمدد، والتمركز الذهني والتنفسي.

تساعد اليوغا في الحد من التوتر والإجهاد الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم، وتحسين النوم، وزيادة قوة ومرونة وتحمل العضلات اللازمة للولادة، وتقليل الام أسفل الظهر.

أظهرت دراسة نشرت في كتاب الاكتئاب والقلق، أن اليوغا تحد من التوتر والقلق الذي يصيب الحامل خلال أشهر الحمل.

7. مراقبة الوزن

يعد زيادة بعض الوزن أثناء الحمل أمراً طبيعياً، لكن إذا كان اكتساب الوزن مفرطاً، فعليك الحذر.

أفادت دراسة نشرت في المجلة الأمريكية لأمراض النساء والولادة، أن زيادة وزن الحامل هي عامل خطر لاضطرابات ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.

كما يزيد الإفراط في الوزن من خطر الإصابة بحالات صحية أخرى أثناء الحمل، مثل ألم الظهر والمفاصل والإرهاق وتشنجات الساق، والبواسير وسكري الحمل وحرقة المعدة.

يمكنك من خلال اتباع نظام غذائي صحي وروتين ممارسة مناسب، الحصول على وزن صحي، تحدثي إلى طبيبك عن الوزن المناسب لك واتبعي التعليمات التي يقدمها لك.

8. الاستماع إلى الأصوات المريحة

الاستماع إلى الأصوات التي تريحك من الموسيقى أو القران الكريم لمدة 30 دقيقة على الأقل، مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، يمكن أن يقلل من ارتفاع ضغط الدم.

كما يمكن أن تساعدك الأصوات المريحة لأذنك في التعامل مع التوتر والقلق، الذي قد يجعل الأمور أكثر تعقيداً عليك أثناء الحمل.

قد يساعد الاستماع إلى الموسيقى الناعمة والمهدئة أثناء الحمل في خلق ترابط رائعة لك ولطفلك، كما يعزز نمو الدماغ للجنين، ويحسن أنماط النوم عند الأطفال حديثي الولادة.

من قبل سلام عمر - الاثنين ، 28 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 أكتوبر 2018