سقوط سرة المولود: إليكِ أهم المعلومات

يجب على الأم العناية بنظافة سُرّة المولود حتى يسقط جذع السُرّة من تلقاء نفسه بعد جفافه، ولذلك نخبرك بكافة المعلومات حول سقوط سرّة المولود وكيفية العناية بهذه المنطقة.

سقوط سرة المولود: إليكِ أهم المعلومات

يولد الأطفال بحبل سري يربطهم بالمشيمة، وأثناء وجود الطفل في بطن الأم، يقوم هذا الحبل السري بنقل الأكسجين والمواد الغذائية للطفل من خلال السرة، كما أن هذا الحبل ينقل الفضلات بعيدًا عن الطفل.

وبمجرد ولادة الطفل، يمكنه التنفس وتناول الحليب والتخلص من الفضلات بمفرده، وبالتالي يتم قطع الحبل السري.

ومن الطبيعي أن يجف الجذع الخاص بالحبل السري بمرور الوقت بعد الولادة.

ويجب على الأم أن تعرف كافة المعلومات حول سقوط جذع الحبل السري لدى المولود لتعرف كيف تتعامل مع هذا الأمر.

كيف تتم إزالة الحبل السري؟

من أجل قطع الحبل السري، يقوم الطبيب بتثبيته في مكانين وقطعه بين مشبكين، لمنع حصول النزيف الشديد.

لا تحتوي روابط الحبل السري على أي أعصاب، ولذلك لا يسبب ألمًا للطفل عند قطعه.

ومع ذلك، ولأن جذع الحبل السري لا يزال مرتبطًا بالأنسجة الحية على بطن الطفل، لذلك يجب أن تكون الأم حذرة جدًا مع الجذع والمنطقة المحيطة به. 

رعاية سرة البطن لدى حديثي الولادة

أفضل طريقة لرعاية جذع الحبل السري هي إبقائه نظيفًا وجافًا حتى يسقط من تلقاء نفسه، ولا يتطلب هذا غسل منطقة السرة بانتظام، ولكن يجب تجنب تلوثها بقدر الإمكان.

فيما يلي بعض النصائح للعناية بسرة الطفل حديث الولادة:

  • الحفاظ على جفاف المنطقة: في حالة تبلل منطقة السرة، فيجب على الأم أن تقوم بتجفيفها برفق، وذلك بواسطة منشفة نظيفة وناعمة ودون فرك أو ضغط عليها. ويفضل تجنب اقتراب الماء من هذه المنطقة أثناء تحميم الطفل لحين سقوط الجذع.
  • عدم وضع الحفاضة على منطقة السرة: ينصح بطي الجزء العلوي من الحفاضة بعيدًا عن الجذع لمنع الاحتكاك به.
  • استخدام ملابس قطنية نظيفة لحديثي الولادة: يجب على الأم استخدام ملابس داخلية مصنوعة من القطن للطفل، وتجنب الملابس الضيقة أو الأقمشة التي تعيق التنفس بشكل جيد.

تعتبر الحمامات الإسفنجية أفضل ما تنتظره حتى يتساقط جذع الحبل السري من تلقاء نفسه ، لأنه يمكنك بسهولة تجنب غسل المنطقة حول الجذع.

متى يسقط جذع الحبل السري الخاص بالطفل؟

من الطبيعي أن يجف جذع السرة ويسقط في فترة تتراوح بين بين 5-15 يومًا بعد الولادة. ومع الحفاظ على جفافه، عادةً ما يستغرق أسبوع.

وعندما يجف الجذع، سوف يذبل ويتغير لون من الأخضر المائل للأصفر إلى البني أو الأسود، ثم يسقط من تلقاء نفسه، ويجب عدم محاولة شد الجذع للتخلص منه حتى وإن كان على وشك السقوط، بل يجب تركه ليسقط بشكل طبيعي، وحتى بعد سقوط الجذع، يجب الحفاظ على نظافة وجفاف المنطقة.

وبعد سقوط الجذع سيكون هناك جرح صغير في السرة، وقد يستغرق الأمر ما بين 7-10 أيام حتى تلتئم المنطقة تمامًا، ومن الطبيعي أن ترى الأم بقع دم صغيرة في الحفاض أو على ملابس الطفل الداخلية، وهو أمر لا يستدعي القلق إلا في حالة استمرار النزيف وعدم توقفه.

كما يمكن ملاحظة وجود سائل لزج باللون الأصفر، وهو أمر طبيعي ولا يعني وجود صديد أو عدوى، وقد تظهر قشرة فوق السرة، ولكن في حالة ظهور قيح مصاحب للإفرازات أو معاناة الطفل من الحمى، فيجب الإتصال بالطبيب.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس ، 30 أبريل 2020