أمور يريد أن يخبرك بها طفلك الرضيع: قائمة بابرزها

يُوجد عدة أمور يريد أن يخبرك بها طفلك الرضيع، فما هي هذه الأمور؟ وما الطريقة التي يُعبر بها الرضيع عن هذه الأمور؟ التفاصيل في المقال.

أمور يريد أن يخبرك بها طفلك الرضيع: قائمة بابرزها

يُوجد أمور يريد أن يُخبرك بها طفلك الرضيع، لكن لا يستطيع كونه لا يتكلم، لذا خُصص هذا المقال لذكرها، وكل ما عليك مراقبة طفلك ومعرفة أيًا منها يُريد:

أمور يريد أن يُخبرك بها طفلك الرضيع

ربما لا يتمكن الأطفال الرضّع من التحدث، لكن هذا لا يعني أنهم لا يحاولون إخبارنا بشيء، فالطفل الرضيع لديه كثير من الأشياء التي يُريد أن يقولها ويُعبر عنها من خلال بعض التصرفات.

في ما يأتي قائمة أمور يريد أن يُخبرك بها طفلك الرضيع:

1. ابقي معي دائمًا

تظن بعض الأمهات أن الطفل الرضيع قادرًا على التلاعب بهم وإزعاجهم عن طريق بكائه، وهذا غير صحيح فبكاء الطفل يكون غالبًا بسبب تعلقيه بأمه على وجه الخصوص، وكأنه ببكائه يُخبرها أن تبقى معه، كما أنه في بعض الأحيان يكون بكاء الطفل ناتج عن الآتي:

  • معاناته من مشكلة، فإما أنه جائع أو يُريد تغيير الحفّاض، أو يشعر بمغص وآلام في معدته.
  • رغبته في النوم وعدم قدرته على فعل ذلك بمفرده، مما يجعله يبكي ويبدو عصبيًا للغاية.

2. أنا أحبك

كل الأفعال والتصرفات التي يقوم بها الطفل هي نابعة من الحب الشديد تجاه الأم؛ لأنها الشخص الأول في حياته، كما أنها تقوم بإرضاعه وتحميمه والاهتمام بنظافته وبكل ما يخصه.

من الصعب على الطفل أن يُخبر والدته بمدى حبه لها، لكنه في الحقيقة يشعر تجاهها بعاطفة كبيرة، والدليل على هذا هو قيام الطفل بالتبسم عند رؤية الأم، وتوقف عن البكاء عندما تحمله؛ لأنه يشعر بالدفء والأمان معها.

كما أن الطفل يدرك مدى حب والدته له، ويُريد أن يُخبرها بذلك، من خلال لمساته ونظراته إليها، وسعادته عندما يراها.

3. لا أريد إيذاء نفسي

الطفل يُريد أن يُخبر أسرته أنه لا يقصد أن يُؤذي نفسه لكنه يُريد اكتشاف العالم من حول، وهذا ما يُخبره الطفل الرضيع عندما يقوم بإمساك أي شيء ووضعه في فمه.

الرضيع لا يُدرك مدى خطورة الأعمال التي يقوم بها، لكن كل ما يُفكر فيه هو اكتشاف العالم الخارجي، لذا على الأم أن تُوفر له أجواء آمنة من حوله حتى لا يضر بنفسه.

4. ساعديني على التطور

عندما يبدأ الطفل الإمساك بالأشياء والانتباه للأصوات وتحديد الألوان وغيرها من المهارات، فإنه يطلب من أمه أن تُساعده في تطوير ذاته، حيث أن هذه المرحلة هامة جدًا لإدراك الطفل وتنميته، ولذلك يجب أن تبدأ الأم في لفت نظره للأشياء من حوله.

ينطبق هذا أيضًا على مرحلة الحبو والبدء في الوقوف، فالطفل يُريد من والدته أن تُسانده ليتحرك ويقف ويمشي، ويجب أن تقوم بتشجيعه وتحفيزه من خلال كلمات الثناء والتصفيق له، فهذا سيزيد من حماسته للتطور والتقدم.

5. أريد الاعتماد على نفسي

عندما يستطيع الطفل أن يتحرك ويمسك بالأشياء فإنه يُريد أن يفعل كل شيء بنفسه ودون مساعدة من الأم، ولذلك لا يقبل بأن تقوم هي بإطعامه؛ لأنه يُريد أن يتناول الطعام بمفرده ليخطو أولى خطواته في الشعور بالاستقلالية والمسؤولية.

يجب أن تترك الأم لطفلها مساحة ليجرب فيها ويُخطئ ويتعلم، وذلك في ظل مراقبتها له، فهذا سيُساعده كثيرًا في تكوين شخصيته.

من قبل ياسمين ياسين - الخميس 30 أيار 2019
آخر تعديل - الثلاثاء 27 تموز 2021