النوم على البطن للحامل: افهمي الأضرار والمخاطر

تختلف وضعيات النوم المفضلة من شخص لآخر، وعند الحامل يصبح الأمر موضوعاً مختلفاً تماماً، فبعض الوضعيات على الحامل تجنبها، وفي هذا المقال سوف نستعرض كل ما يتعلق بالنوم على البطن للحامل.

النوم على البطن للحامل: افهمي الأضرار والمخاطر

أثناء فترة الحمل، على الحامل أن تعي جيداً مخاطر أي أمر قد تقوم به وأضراره المحتملة، مثل وضعيات النوم المفضلة للحامل. إليك إجابات على كافة أسئلتك المتعلقة بالنوم على البطن للحامل.

أولاً: هل أستطيع النوم على بطني طوال فترة الحمل دون مخاطر؟

تعتمد إجابة هذا السؤال على مرحلة الحمل الحالية لديك، فإذا كنت في مراحل الحمل الأولى تستطيعين النوم على البطن دون خوف إذا كانت هذه الوضعية مريحة لك ولا تتسبب بأي نوع من الإزعاج.

نومك على البطن في المراحل الأولى من الحمل لن يؤذي الجنين، لأنه يكون محمي تماماً من قبل السائل الأمينوسي وكذلك عضلات الرحم القوية.

ولكن عليك الانتباه إلى أن النوم على البطن عموماً لا يعتبر صحياً، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة.

ثانياً: ماذا عن النوم في الثلث الثاني والثالث من الحمل؟

ربما لا يكون بالفعل هناك ضرر كبير عند نوم الحامل على بطنها ولكن بطبيعة الحال فهذا غالباً لا يكون موضوعاً قابلاً للنقاش في فترات الحمل الأخيرة لأن:

  • الحامل نفسها تشعر بالانزعاج بشكل طبيعي من النوم على البطن وسوف تبدأ باللجوء للنوم على أحد جانبيها لتخفيف الثقل والانزعاج.
  • مع نمو بطن الحامل وتضخم الرحم، يبدأ هذا بالضغط على الأعضاء الداخلية، خاصة المعدة، وهو ما يجعل المرأة تتضايق بشكل خاص عند النوم على بطنها.

ثالثاً: ماذا عن الاستلقاء على البطن للحامل في حالة اليقظة؟

تستطيع الحامل الاستلقاء كما تريد وفي أي وضعية تشاء طالما كانت الوضعية مريحة بالنسبة إليها ولا تتسبب بأي انزعاج لها.

أما في حال شعور الحامل بأي ثقل أو انزعاج، عليها فوراً أن تقوم بتغيير الوضعية وعليها الاستلقاء أو الجلوس في وضعية أكثر راحة، وهناك وسادات داعمة منحنية قد تساعد الحامل على النوم والاستلقاء بشكل أكثر راحة.

رابعاً: ما هي أضرار النوم على البطن للحامل؟

بشكل عام يفضل أن تنام الحامل على أحد جانبيها، لا على ظهرها ولا على بطنها، فالنوم على الظهر مثلاً قد يتسبب في ضغط إضافي على الظهر والعمود الفقري، لا سيما في أشهر الحمل الأخيرة حيث يكون الثقل كبيراً.

أما بالنسبة لأضرار النوم على البطن للحامل تحديداً، ومع أنه كما ذكرنا قد لا يسبب ضرراً كبيراً، إلا أنه يبقى هناك احتمال لحدوث ضرر، لذا يفضل تجنبه، ومن الأضرار المحتملة:

  • ضغط زائد على جدران الرحم التي تصبح أكثر رقة مع تقدم الحمل، ما قد يتسبب في ضغط إضافي على الجنين في الرحم كذلك.
  • قد يتسبب النوم على البطن للحامل بدوخة ودوار للمرأة.
  • قد يتسبب النوم بهذه الوضعية في تسارع ملحوظ في نبض القلب لدى بعض الحوامل.
  • ضغط إضافي على الثديين، واللذين يكونان من الأصل حساسين أكثر من أي وقت خلال فترة الحمل، ما قد يكون أمراً مزعجاً.
  • قد يتسبب ذلك في ألم في العنق والعمود الفقري كذلك.
  • مشاكل في المعدة، خاصة الارتجاع المعدي المريئي.
  • مشاكل والام في الظهر بشكل خاص.
  • أظهرت بعض الدراسات أن النوم على البطن قد يزيد من فرص ولادة طفل ميت.

نصائح لنوم صحي أثناء الحمل

لنوم صحي للحامل وللجنين، عليك اتباع النصائح والقواعد التالية:

  • يفضل النوم على أحد الجانبين، خاصة الجانب الأيسر.
  • تستطيعين وضع وسادة بين القدمين أثناء النوم على أحد جانبيك، لتوفير الدعم والراحة اللازمة لك ولبطنك الذي ينمو.
  • بإمكانك استعمال عدة وسائد لدعم ظهرك أثناء النوم ليلاً للشعور بالراحة.
  • قد ترتاح بعض الحوامل أكثر عند القيام بوضع وسائد داعمة تحت القدمين ورفعها قليلاً لحمايتها من الانتفاخ وتجمع السوائل.
  • ابتعدي عن الطعام الحار واللاذع والحمضي كي لا يتسبب في مضايقة المعدة بشكل إضافي مع الضغط والثقل المفروض عليها، وحاولي زيادة حصتك من البروتينات.
  • احرصي على النوم بملابس مريحة وغير ضيقة.
  • احرصي على تناول الغالبية العظمى من حصتك اليومية من الماء قبل فترة المساء، لكي لا تشعري برغبة كبيرة في التبول ليلاً بشكل متكرر.
  • احرصي على التأمل والحصول على حصة كافية من لحظات الراحة والاسترخاء.
  • مارسي التمارين الرياضية التي ينصحك بها الطبيب المتابع لحالتك.
  • حاولي النوم يومياً في ذات الأوقات.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 23 يناير 2019