النوم على البطن للحامل: معلومات هامة

هل أنتِ حامل وترغبين بالنوم على البطن؟ لكن تتسائلين عن مدى خطورة النوم على البطن للحامل؟ الإجابة الطبية الصحيحة تجديها في المقال.

النوم على البطن للحامل: معلومات هامة

أثناء فترة الحمل على الحامل أن تعي جيدًا مخاطر أي أمر قد تقوم به وأضراره المحتملة، مثل: وضعيات النوم المفضلة للحامل.

لذلك سنستعرض في ما يأتي مجموعة من أكثر التساؤلات لدى الحامل حول النوم على البطن وإجابتها الطبية الصحيحة إضافةً لمعلومات هامة حول نوم الحامل:

هل يمكن النوم على البطن طوال فترة الحمل؟

تعتمد إجابة هذا السؤال على عمر الحمل، إليك النقاط الاتية لإجابة السؤال:

1. الحمل في مراحله الأولى

الإجابة هنا أنه يمكن النوم على البطن للحامل دون الخوف خاصةً إذا كانت هذه الوضعية مريحة لها، ولا تتسبب لها أي نوع من الإزعاج.

النوم على البطن للحامل في المراحل الأولى من الحمل لن يؤذي الجنين، لأنه يكون محمي تمامًا من قبل السائل الأمينوسي (Amniotic fluid)، ومن قبل عضلات الرحم القوية.

لكن يجب العلم أن النوم على البطن عمومًا لا يعد صحيًا خاصةً بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من حرقة المعدة.

2. الحمل في ثلثه الثاني والثالث

الإجابة هنا هي أنه ربما لا يكون بالفعل هناك ضرر كبير عند نوم الحامل على بطنها، لكن بطبيعة الحال فهذا غالبًا لا يكون موضوعًا قابلًا للنقاش في فترات الحمل الأخيرة إذا تتعرض الحامل لـ:

  • الشعور بالانزعاج بشكل طبيعي من النوم على البطن من قبل الحامل، وسوف تبدأ باللجوء للنوم على أحد جانبيها لتخفيف الثقل والانزعاج.
  • ازدياد حجم بطنها وتضخم الرحم، فيبدأ هذا بالضغط على الأعضاء الداخلية خاصةً المعدة، مما يجعل الأمر صعب للغاية عند النوم على البطن.

3. النوم على البطن للحامل في حالة اليقظة

الإجابة هنا هي أن الحامل تستطيع الاستلقاء كما تريد وفي أي وضعية تشاء طالما كانت الوضعية مريحة بالنسبة لها.

أما في حال شعور الحامل بأي ثقل أو انزعاج، عليها فورًا أن تقوم بتغيير الوضعية وعليها الاستلقاء أو الجلوس في وضعية أكثر راحة، وهناك وسادات داعمة منحنية قد تساعد الحامل على النوم، والاستلقاء بشكل أكثر راحة.

ما هي أضرار النوم على البطن للحامل؟

بشكل عام يفضل أن تنام الحامل على أحد جانبيها، لا على ظهرها ولا على بطنها، فالنوم على الظهر مثلًا قد يتسبب في ضغط إضافي على الظهر والعمود الفقري لا سيما في أشهر الحمل الأخيرة حيث يكون الثقل كبيرًا.

أما بالنسبة لأضرار النوم على البطن للحامل تحديدًا، ومع أنه كما ذكر سابقًا قد لا يسبب ضررًا إلا أنه يبقى هناك احتمال لحدوث ضرر ولو بسيط، لذا يفضل تجنبه.

في ما يأتي أبرز الأضرار المحتملة عند النوم على البطن للحامل :

  • الشعور بضغط إضافي على الجنين في الرحم نتيجة حدوث ضغط زائد على جدران الرحم التي تصبح أكثر رقة مع تقدم الحمل.
  • الشعور بالدوخة وبعض الدوار. 
  • تسارع ملحوظ في نبض القلب لدى بعض الحوامل.
  • الشعور بألم في الثديين نتيجة الضغط عليهما، فهما يكونان من الأصل حساسين أكثر من أي وقت خلال فترة الحمل.
  • الإصابة ببعض الاضطرابات في المعدة خاصةً الارتجاع المعدي المريئي.
  • التعرض لمشكلات والام في الظهر والعنق.
  • ازدياد فرص ولادة طفل ميت، وهذا غير مؤكد إلى الان.

نصائح لنوم صحي أثناء الحمل

بعد التعرف على كافة المعلومات حول النوم على البطن للحامل، فلنتعرف الان على مجموعة من القواعد الجيدة التي تختص بنوم الحامل، حيث ينصح بالاتي:

  • النوم على أحد الجانبين، وخاصةً الجانب الأيسر.
  • وضع وسادة بين القدمين أثناء النوم على أحد جانبيك؛ لتوفير الدعم والراحة اللازمة للحامل.
  • استعمال عدة وسائد لدعم الظهر أثناء النوم ليلًا للشعور بالراحة.
  • وضع وسائد داعمة تحت القدمين ورفعها قليلًا لحمايتها من الانتفاخ وتجمع السوائل.
  • النوم بملابس مريحة وغير ضيقة.
  • تنظيم النوم بحيث يفضل الخلود يوميًا إلى النوم في ذات الوقت.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 23 يناير 2019
آخر تعديل - الاثنين ، 15 فبراير 2021