ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع

إذا كنتِ حاملًا في شهرك التاسع وتشعرين بألم في منطقة الحوض، ننصحك بقراءة المقال الآتي لمعرفة أسباب ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع.

ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع

يعد ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع أحد أكثر الأعراض شيوعًا وإزعاجًا أثناء فترة الحمل، ويطلق عليه ألم حزام الحوض المرتبط بالحمل (Pelvic girdle pain)، فما أسباب هذا العرض؟ وكيف يتم التعامل معه؟

ما أسباب الشعور بألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع؟

يعود السبب لحدوث ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع إلى الأسباب الاتية:

  • تحرك مفاصل الحوض الثلاثة بنسب غير متساوية، الأمر الذي يؤدي إلى حالة من عدم الاستقرار في منطقة حزام الحوض والشعور بالألم.
  • زيادة وزن الجنين في رحم الأم، إلى جانب تغير طريقة الحركة وقوفًا كانت أم جلوسًا ستؤدي إلى زيادة الضغط الواقع على منطقة الحوض والشعور بالألم.
  • تزداد احتمالية إصابة الحامل بألم الحوض في حال وجود إصابة سابقة أو وجود متلازمة فرط الحركة التي تؤدي إلى تمدد المفاصل بشكلٍ أكبر من الاعتيادي.

ما هي أعراض ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع؟

قد تشعر الحامل بألم في عدة مواقع من الحوض، مثل: المنطقة الواقعة فوق عظم العانة، أو جانبي الظهر، أو الفخذين ومنطقة العجان.

بالإضافة إلى ذلك، قد تسمع الحامل صوت طقطقة في عظام الحوض مع ازدياد الألم عند القيام ببعض الحركات والنشاطات اليومية كالمشي، وتحريك الساق عند النزول من السيارة، وأثناء ارتداء الملابس، والتقلب أثناء النوم. 

كيفية التعامل مع ألم الحوض عند الحامل في الشهر التاسع

هنا بعض الخطوات العملية التي قد تساعد الحامل في التخفيف من ألم الحوض:

  • الحرص على أخذ حمام دافئ؛ قد يساعد على تقليل التوتر ويعمل على إرخاء العضلات.
  • تجنب ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
  • عدم الوقوف أو الاستناد على إحدى الساقين. 
  • الابتعاد عن كافة الأنشطة التي تتضمن وضعيات غير متوازنة للحوض كالقرفصاء، أو لف الجسم، أو الانحناء لرفع شيءٍ ما على أحد الفخذين، أو الشد والدفع إلى أحد جانبي الجسم.
  • المحافظة على النشاط الجسدي في الحد المسموح به وبما يتناسب مع الوضع الصحي.
  • تجنب الأنشطة والحركات التي قد تؤدي إلى تفاقم الوضع وزيادة الألم.
  • ضرورة الراحة أو الجلوس متى سنحت الفرصة لذلك.
  • إيجاد وضعيات بديلة للنوم، ووضع وسائد بين القدمين تضمن الراحة وتقلل من الضغط.
  • وضع جدول مواعيد لتنظيم أوقات الخروج والزيارات الضرورية؛ للتقليل من إجهاد الجسم.

ما هي العلاجات المتوفرة لالام الحوض؟

غالبًا ما يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بإجراء تقييم للحالة ووضع خطة علاجية، قد تتضمن ما يأتي:

  • القيام ببعض التمارين الخاصة بتقوية عضلات البطن وقاع الحوض.
  • العلاج باستخدام الكمادات الباردة والساخنة، أو الوخز بالإبر أو تحفيز العصب الكهربائي.
  • ارتداء الحزام الداعم بشكلٍ منتظم.
  • استخدام العكازة.
  • قد يكون هناك حاجة لتناول مسكنات الألم، في حال كان الألم شديدًا.
من قبل د. ميساء النقيب - الخميس ، 15 أكتوبر 2020