السباحة للحامل: معلومات هامة

ما هي الفوائد التي قد تحملها السباحة للحامل ولجنينها؟ وهل من الممكن أن تشكل السباحة خطرًا على صحة أي منهما؟ أهم المعلومات حول السباحة أثناء فترة الحمل تجدينها في المقال التالي.

السباحة للحامل: معلومات هامة

فلنتعرف فيما يلي على أهم المعلومات التي على المرأة معرفتها عن السباحة في فترة الحمل.

فوائد السباحة للحامل 

هذه أهم الفوائد التي قد تجنيها المرأة الحامل من ممارسة رياضة السباحة بانتظام أثناء فترة الحمل:

1- الشعور بالخفة

فأحد الأمور التي قد تؤرق المرأة مع تقدم عمر الحمل هو الوزن المتزايد الذي عليها أن تحمله معها أينما حلت وارتحلت، ولهذا السبب تحديدًا قد تلجأ بعض الحوامل لرياضة السباحة، إذ يساعد هذا النوع من الرياضات على جعل الحامل تشعر وكأنها قد أصبحت خفيفة فجأة.

2- تخفيف ألم عرق النسا

إذ قد تساعد السباحة على تخفيف ضغط وزن الجنين عن العصب الوركي ولو لفترة مؤقتة، وبالتالي مكافحة ما قد يسببه هذا النوع من الضغط من ألم وانزعاج عام في العصب المذكور.

3- تخفيف تورم القدمين

إذ قد يساعد غمر أطراف الجسم في الماء على دفع السوائل المحتبسة في الأنسجة لتعود إلى الأوعية الدموية حيث تنتقل منها إلى الكلى، قبل أن يتم التخلص منها في عملية التبول.

4- تخفيف الضغط عن المفاصل والعظام

إذ تعتبر السباحة من الرياضات التي تساعد بطبيعتها على تخفيف عبء الوزن الإضافي للجسم عن المفاصل ولو لفترة مؤقتة.

5- خفض درجة حرارة جسم الحامل بعض الشيء

وهو أمر قد يكون هامًا بشكل خاص في الأجواء الحارة، لا سيما وأن الحمل قد يتسبب في زيادة نشاط الغدد العرقية، وبالتالي شعور الحامل بحر شديد ومضاعف في هذا النوع من الأجواء.

6- تسهيل عملية الولادة

إذ تساعد السباحة للحامل على تحسين مرونة العضلات لديها وزيادة قدرتها على التحمل، الأمر الذي قد ينعكس بشكل إيجابي على عملية الولادة فيجعلها أقل صعوبة.

7- فوائد أخرى

وهذه تشمل أمورًا مثل:

  • تخفيف غثيان الصباح وما قد يصاحبه من تقيؤ.
  • تخفيف الالام المختلفة التي قد تشعر بها المرأة أثناء فترة الحمل مع زيادة وزنها.
  • تحسين جودة النوم.
  • خفض فرص إصابة الجنين ببعض المشاكل العصبية.

هل السباحة للحامل امنة؟ 

بشكل عام تعتبر السباحة أحد الرياضات الامنة والتي من الممكن ممارستها خلال الحمل دون خوف في الكثير من الحالات، ولكن هذا لا يعني أنها رياضة مسموحة وامنة لجميع الحوامل، إذ يجب أخذ الأمور التالية في عين الاعتبار إذا ما رغبت الحامل في ممارسة السباحة:

1- رأي الطبيب المتابع

يجب استشارة الطبيب المتابع للحمل قبل بدء المرأة بممارسة رياضة السباحة أثناء الحمل، للتأكد من أن حالتها الصحية تسمح لها بممارسة هذا النوع من الرياضات، خاصة إذا لم يسبق للمرأة وأن قامت بممارسة رياضة السباحة قبل الحمل.

2- درجة حرارة بركة السباحة 

يفضل أن تقوم الحامل بممارسة الرياضة في برك لا تتجاوز درجة حرارتها 32 سلسيوس، كي لا تصاب الحامل بارتفاع خطير في درجة حرارة جسمها.

3- أسلوب السباحة المتبع

هناك العديد من الطرق المتبعة للسباحة ولتحريك الجسم في الماء، وهنا تنصح الحامل بالابتعاد عن الأساليب التي قد تتطلب منها القيام بحركات حادة بعض الشيء في الماء أو التي قد تتسبب في فرض ضغط إضافي على عضلات البطن أو الظهر.

متى يجب على الحامل التوقف عن السباحة؟ 

حتى لو كانت الحامل سباحة ماهرة ومحترفة، يجب التوقف عن السباحة واستشارة الطبيب بشكل فوري في حال ظهور أي من الأعراض والمضاعفات التالية:

  • الشعور بألم حاد في الجسم.
  • انقطاع النفس.
  • الإصابة بتشنجات رحمية مفاجئة.
  • الإصابة بنزيف مهبلي.
  • الشعور بالدوار أو حتى الإغماء.
  • الشعور بتوقف حركة الجنين.

نصائح إضافية هامة 

لكي تكون السباحة للحامل نشاطًا جسديًا مفيدًا يخفف عنها أعباء الحمل، هناك مجموعة من الإرشادات والنصائح التي قد تجعل تجربة السباحة ممتعة ومفيدة، إليك قائمة بأهمها:

  • يفضل أن تقوم الحامل بالسباحة في مكان يتواجد فيها أشخاص يستطيعون مساعدتها في حال احتاجت لأي نوع من المساعدة.
  • على الحامل اختيار زي سباحة مناسب لها تستطيع التحرك فيه بحرية وسهولة داخل بركة السباحة وخارجها.
  • عند دخول بركة السباحة يجب الحرص على الانتباه لكل خطوة تخطوها الحامل على الأرض التي قد تكون زلقة بعض الشيء والتدرج في دخول الماء بعد ذلك.
  • على الحامل أن لا تهمل استخدام واقي الشمس المناسب لبشرتها قبل البدء بالسباحة، مع الحرص على تكرار تطبيقه كلما استدعت الحاجة، خاصة إذا ما كانت البركة المخصصة للسباحة موجودة في مكان مفتوح ومعرض بشكل مباشر لأشعة الشمس.
  • يجب أن تحرص المرأة على شرب كميات كافية من الماء قبل وبعد وأثناء ممارسة رياضة السباحة للحامل، فقد تتسبب السباحة بجفاف الجسم.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 23 يونيو 2020