الرضيع في الشهر الثاني: دليلك الشامل

يبدأ الرضّع في الشهر الثاني من العمر بالمرور بأحداث مهمة للنمو، تجدين في هذا المقال كل ما يهمك معرفته عن معظم التغيرات التي يمر بها الرضيع في الشهر الثاني.

الرضيع في الشهر الثاني: دليلك الشامل

يكون نمو الطفل خلال السنة الأولى واضح بشكل كبير، وستلاحظينه في كل شهر يكبر فيه طفلك. تابعي قراءة المقال التالي لمعرفة كل ما يهمك عن الرضيع في الشهر الثاني.

الرضيع في الشهر الثاني: أهم التطورات

هناك العديد من التطورات في نمو الطفل التي تحدث خلال الشهر الثاني من العمر، نذكر منها ما يلي:

  • التواصل وتطور لغة الطفل

يتواصل الرضيع في عمر الشهرين غالبًا بالبكاء، والذي يتغير باختلاف حاجته، فصوت بكائه عند الجوع يختلف عن صوت بكائه في حال شعوره بالألم.

إضافة إلى البكاء، سيحاول طفلك التواصل معك بمحاولة إخراج بعض الحروف عند تكلمك معه، لذلك ينصح بتوجيه الكلام للرضيع في هذه المرحلة لتشجيعه على تكوين الحروف والكلام، لتطوير مهاراته اللغوية وقدرته على التواصل مع الوقت.

  • التطور الجسدي

يصبح تحريك الأطراف عند الرضع في الشهر الثاني أسهل، وخاصة فتح وإغلاق الأيدي، ويصبح التنسيق بين حركة الأيدي والنظر أكبر، إضافة إلى ذلك يصبح الطفل قادر على رفع الرأس بشكل أكثر ثباتًا من السابق.

من التغيرات الجسدية التي ستلاحظينها أيضًا بدأ انغلاق اليافوخ الخلقي (Posterior fontanelle) في مقدمة رأس الطفل خلال الشهر الثاني، أو الشهر الثالث عند بعض الأطفال.

نتيجة لنمو الأطفال في هذا العمر، من الطبيعي حدوث زيادة في وزنهم، وستلاحظين ذلك بزيادة حاجتهم إلى ملابس ذات حجم أكبر.

 يزداد وزن الرضع في الشهر الثاني بمعدل 1-1.8 كغ عن الشهر الأول، وزيادة الطول بمعدل 2.5-5 سم.

تجدين في الجدول التالي معدل الوزن والطول الطبيعي للرضع في الشهر الثاني:

الشهر الثاني

الطول

الوزن

ذكر

58.4 سم

5.57 كغم

أنثى

56.6 سم

5.12 كغم

  • التطور العقلي

إضافة إلى نموهم الجسدي، يبدأ دماغ الأطفال بالتطور أيضًا في هذا العمر، حيث يمكنك ملاحظة زيادة انتباه طفلك إلى محيطه والنظر إلى الأشخاص عند تحركهم، وملاحقة هذه الحركة بالعينين.

إضافة إلى ذلك يبدأ الرضيع في هذه المرحلة بتمييز شكل الأشخاص حوله وربط شكل الأشخاص بأصواتهم وخاصة الأبوين، والالتفات إلى مصادر الأصوات حوله، وتبدأ تعابير الوجه بالتطور للتعبير عن ما يشعر به، فقد تشهدي أول مرة يبتسم فيها طفلك في هذا العمر.

  • الغذاء

سيحتاج طفلك في الشهر الثاني للرضاعة 6-10 مرات في اليوم تقريبًا من الرضاعة الطبيعية، وقد يختلف ذلك في حال استخدام الحليب الصناعي ومن طفل لاخر.

قد يقل معدل إخراج الطفل في الشهر الثاني عن معدل إخراجه بعد الولادة، حيث يعد إخراج الرضيع مرة كل يوم أو يومين طبيعيًا. 

  • أنماط النوم

ينام الأطفال في الشهر الثاني ما يقارب 16 ساعة في اليوم، حيث يستيقظ الأطفال بشكل متقطع كل 3-4 ساعات تقريبًا.

ينصح تنويم الأطفال على ظهورهم لتفادي حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS)، ووضعهم في سرير منفصل في غرفة نوم الأم، والحرص على عدم وضع وسائد، ألعاب محشوة، أو أغطية داخل سرير الرضيع.

كيف يمكنك دعم تطور طفلك في هذه المرحلة؟

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك فعلها لتحفيز النمو العقلي والجسدي لطفلك، نذكر منها ما يلي:

  • إمضاء وقت كافي مع طفلك للعب ألعاب بسيطة، أو محاولة التواصل مع طفلك عن طريق الكلام، الغناء، والقراءة، أو حتى الضحك والابتسام، حيث أن مثل هذه الأفعال مهمة للتطور العقلي والعاطفي للطفل.
  • وضع الطفل على بطنه وهو مستيقظ لفترة بسيطة، حيث تساعد هذه الوضعية على تقوية عضلات الرقبة واليدين عند الرضيع، لتجهيزه للحبو في الفترة القادمة.
  • تدليك طفلك بشكل مستمر لدوره في تهدئة الطفل، وتوطيد علاقة الطفل بالأم.

متى يجدر بك الشعور بالقلق؟ 

يختلف وقت حدوث هذه التطورات من طفل إلى اخر خلال الشهر الثاني، ولكن إذا لاحظتي عدم حدوثها بعد انتهاء الشهر الثاني ينصح بمراجعة طبيب أطفال. إليك بعض العلامات الواجب الانتباه عليها في هذا العمر:

  • لا يستطيع الطفل أن يرضع بشكل جيد خلال الرضاعة الطبيعية، أو أن يتسرب الحليب من فمه بشكل كبير أثناء الرضاعة.
  • لا يستطيع رفع رأسه في حال استلقائه على بطنه.
  • لا يجفل أو يشعر بالمفاجأة في حال وجود صوت عالٍ حوله، ولا يحاول أن يتبع مصدر الصوت.
  • لا يتتبع حركات الأشياء والأشخاص حوله بعينيه.
  • لا يبدي أي اهتمام بالتواصل مع الأشخاص حوله، ولا يستخدم تعابير مثل الضحك والابتسام للتعبير عن مشاعره.
  • لا يضع يده في فمه في حال الشعور بالجوع أو الملل.

من الجدير بالذكر ضرورة المراجعة الدورية للأطفال بعد الولادة عند طبيب الأطفال، و الحرص على إعطاء الأطفال المطاعيم اللازمة الموصى بها خلال الشهر الثاني حسب النظام الصحي في الدولة المقيم فيها، وإعطاء باقي المطاعيم اللازمة خلال الأشهر التالية من عمر الطفل.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الخميس ، 15 أكتوبر 2020