الحليب الصناعي للرضع: ماذا يجب أن تعرفي؟

تعاني أغلب الأمهات المرضعات من الألم الشديد أثناء عملية الرضاعة الطبيعية ومن عدم نزول الحليب بشكل كافي، ويشعرون بالذنب إذا توجهوا الى الحليب الصناعي، تعرف على أهم المعلومات حول الحليب الصناعي للرضع.

الحليب الصناعي للرضع: ماذا يجب أن تعرفي؟

على الرغم من فوائد وأفضلية حليب الأم عن الصناعي، إلا أنه لا يعتبر إعطاء الرضيع الحليب الصناعي أمرًا سيئًا نهائيًا كما تعتقد الأغلبية.

أسباب اختيار الحليب الصناعي للرضع

تختار العديد من الأمهات الحليب الصناعي لعدد من الأسباب المختلف، نذكر منها:

  • يعد سهلًا وبسيطًا، فبإمكان الأم أن ترضع رضيعها في أي وقت وفي أي مكان، ومن الممكن أن يقوم بهذه العملية أي شخص اخر مثل الأب.
  • تعتبر عملية مرنة، بمجرد صنع الرضعة من الممكن أن تترك رضيعها في الحضانة مثلاً.
  • لا تحتاج الأم إلى إيجاد مكان خصوصي لإرضاع طفلها.
  • يمكن للأب أن يأخذ دورًا مهمًا وبالتالي مساعدتك وتقوية الروابط مع الطفل من قبله.
  • يكون جدول الوجبات أسهل، حيث لا يتم هضم التركيبة بسرعة مثل حليب الأم، لذلك لا يحتاج الأطفال الذين يرضعون حليبًا اصطناعيًا إلى تناول الطعام في الكثير من الأحيان خاصة في الأشهر الأولى. 
  •  لا داعي لأن تقلق الأم حول النظام الغذائي الخاص بها وتأثيره على حليبها، حيث أن الأمهات المرضعات يضطرن إلى تجنب بعض أنواع الطعام لكي لا تدايق رضيعها. 

الفرق بين الرضاعة الطبيعية والحليب الصناعي

إليك مجموعة من الفروقات بين الرضاعة الطبيعية والحليب الصناعي فيما يلي: 

الفروقات

حليب الأم

الحليب الصناعي

التغذية

يحتوي على مستويات عالية من العناصر الغذائية وتختلف وفقًا لمتطلبات ومرحلة الرضاعة

يعتمد المحتوى الغذائي على الإعداد المناسب، كما أنه أقل احتواءً على العناصر الغذائية

الهضم

يهضم بسهولة

يعاني بعض الأطفال من صعوبة في تحمل بعض العناصر الغذائية

الكمية

يقوم الطفل بتحديد كمية الحليب المتناولة

المتطلبات الغذائية المتغيرة يحددها طبيب الأطفال

التكلفة

مجانية

تعتمد على نوع الحليب

اثار محتملة

يحتملها الطفل

من الممكن ألا يحتملها الطفل وقد تسبب له الاسهال

مشاكل ومساوئ الحليب الصناعي المحتملة

هناك بعض التحديات التي يجب معرفتها والتي ترتبط باستخدام الحليب الصناعي، وهي تشمل الأمور التالية:

1- نقص الأجسام المضادة

لا توجد أي من الأجسام المضادة في الحليب الصناعي مثل تلك الموجودة في حليب الأم، وبالتالي لا يمكن أن يوفر للطفل هذا الحليب حماية إضافية ضد العدوى والمرض مثل حليب الأم.

2- لا يضاهي تعقيد حليب الأم

لا يزال يتعين على التركيبات المصنعة تكرار تعقيد حليب الأم والذي يتغير مع احتياجات الطفل. لكن للأسف لم يتم التوصل إلى ذلك بعد.

3- مكلف

من الممكن أن يكون الحليب الصناعي مكلفًا ومرهقًا اقتصاديًا، خاصة بالسنة الأولى من حياة الطفل.

4- احتمالية إصابة الطفل بالغازات والامساك

يرتفع خطر إصابة الأطفال الذين يستخدمون الحليب الصناعي بكل من الغازات والإمساك، وذلك مقارنة بأولئك الذين يرضعون طبيعيًا.

من قبل سيف الحموري - الخميس ، 27 أغسطس 2020