مواجهة الغازات عند الرضع وطرق علاجها

الطفل يبكي بصوت عال، وجهه أحمر، قبضات يديه مضمومة وهو يسحب ركبتيه باتجاه بطنه. كل هذه علامات تدل على ما يبدو على أن طفلكم يعاني من الغازات. فهل من حلول؟

مواجهة الغازات عند الرضع وطرق علاجها

قد يقلق الاهل الجدد في بداية مشوارهم الجديد في العائلة الجديدة من ظواهر طبيعية تحدث لاطفالهم، ومنها ظاهرة الغازات عند الرضع.

بغض النظر عن اسلوب الرضاعة التي تنتهجه الام لارضاع طفلها (الرضاعة الطبيعية أو الرضاعة الصناعية) الا ان في كلا الحالتين سوف يعاني الطفل في مغص في البطن.

هل الحالة التالية تبدو مألوفة لكم؟ الطفل يبكي بصوتٍ عالٍ، وجهه يصبح أحمر اللون، قبضات يديه مضمومة وهو يسحب ركبتيه باتجاه بطنه - كل هذه العلامات تدل على ما يبدو على أن رضيعكم يعاني من الغازات.

تحدث الغازات للاطفال في الشهر الرابع من عمرهم مسببة مغص وبكاء عند الرضيع  لمدة 3 ايام بالاسبوع ويستمر لمدة ثلاثة اسابيع.

أسباب الغازات عند الرضع

الكثير من الأطفال الرضع يبكون خلال ساعات اليوم، وخصوصا في ساعات المساء. قد يكون السبب في ذلك هو الام البطن نتيجة للغازات عند الرضع.

وهذا هو سبب شائع للبكاء لدى الرضع، وخاصة حتى سن 3 - 4 أشهر. الكثير من الأهل يتوترون عندما يبكي طفلهم دون توقف لساعات طويلة بسبب الغازات عند الرضع.

أسباب تكون الغازات عند الرضع ليست معروفة تماما، ويمكن أن تكون نتيجة لتراكم الغازات المحصورة في طيات الأمعاء.

أسباب تراكم الغازات في الجهاز الهضمي قد تكون متعلقة بظاهرة ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام وأثناء البكاء، عدم نضوج الجهاز الهضمي لدى الطفل وعدم التحمل الأولي للاكتوز الموجود في الحليب.

وعلى أية حال، يوصى باستشارة الطبيب الذي يقوم بتشخيص المشكلة. فمن المرجح أن يقول لكم الطبيب أنها مجرد غازات وليس هناك داع للقلق.

أعراض الغازات عند الرضع

هذه أهم الأعراض التي سوف تظهر على الطفل عند إصابته بالغازات:

ليس بالضرورة ان تكون الغازات مزعجة للطفل طوال الوقت ولكن يمكن ان تحدث هذه الاعراض لفترات متفاوتة.

ولا تخافوا اذا لاحظتم ان هناك احمراراً يبدو على وجه الطفل واصداره اصوات تشير على انه منزعج فذلك ينتهي فور اخراجه الغازات.

علاج الغازات عند الرضع

هنالك العديد من الأدوية والعلاجات التي يمكن استخدامها لتخفيف الام الغازات عن الرضع، وهذه قائمة بأهمها:

1- قطرات ضد الغازات عند الرضع

قطرات تحتوي على مادة تسمى سيمتيكون تساعد على تفجير وتدمير فقاعات الغاز في المعدة، مما يسهل من امتصاص الهواء الذي بلعه الطفل في جسمه.

(مهم جداً- يجدر بالذكر أن هناك العديد من الخبراء الذين يدعون بأنه يجب تجنب هذه المنتجات، في حين أن اخرين يشجعون استخدامها.)

2- قطرات المعالجة المثلية Homopathic

هذه القطرات الطبيعية متوفرة في الصيدليات. يفضل استشارة المعالج المثلي قبل استخدامها.

3- المصاصة

يمكن أن تلبي حاجة الطفل بالمص ثم الاسترخاء، وبذلك ينخفض مستوى البكاء.

4- تدليك البطن

قوموا بتدليك بطن الطفل برفق باتجاه عقارب الساعة، بمساعدة الزيوت، ويفضل زيت اللوز. فهذا قد يؤدي إلى تهدئة الطفل (والأهل أيضا).

5- تدليك الظهر

يمكن وضع الطفل على بطنه ومن ثم القيام بتدليك ظهره. تدليك الظهر هو أيضا فعال في تخفيف المغص. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضا تدليك كفتي قدميه لتهدئته.

6- الماء الساخن

حاولوا وضع قنينة من الماء الساخن على بطن الطفل. من المهم لف القنينة بواسطة منشفة لكي لا يصاب الطفل بالحروق.

يمكن ملء حوض الاستحمام مع القليل من الماء الساخن ووضع الطفل داخل الحوض أو بالقرب منه ليشعر بدفء البخار الساخن.

7- اخرجوا مع الطفل لنزهة

عندها سوف ينسى الطفل معاناته، كما أن جسده سيتحرك وبذلك يمكن أن تزول الامه.

8- حاولوا تغيير طريقة التغذية

بذلك يمكن تجنب ابتلاع الهواء. على سبيل المثال، على الأم أن تحاول إرضاعه من ثدي واحد فقط وإذا لم يشبع الطفل، يمكنها إرضاعه من الثدي الثاني أيضا.

9- قنينة الرضاعة

هناك أيضا أنواع خاصة من القناني التي من المفترض أن تحل هذه المشكلة. يفضل أيضاً ملاءمة حلمة القنينة لسن الطفل.

10- الدفء والحب

حاولوا ببساطة احتضان الطفل وتقبيله، ضعوه بوضعية الأرجوحة، تحدثوا معه، غنوا له أغنية، وافعلوا كل ما تستطيعون لصرف انتباهه عن الألم. يمكنكم أيضا أن تحضروا له دمية أو لعبة ليلمسها ويلهو بها.

11- التجشؤ مهم

احرصوا على أن يتجشأ الطفل بعد كل رضاعة.

12- انتبهوا لطعام الطفل

يقول البعض أن نوعية الأطعمة التي تتناولها الأم تؤثر على الغازات عند الرضع، ولكن هذه الفرضية موضع للجدل. يمكن للأم أن تحاول تقليل تناول أطعمة معينه، وفحص ما إذا كان هناك أي تغيير في حالات المغص لدى الطفل.

تجنبوا اطعام الطفل عندما يكون لديه ألما في بطنه نتيجة للغازات، فوجود أطعمة متنوعة في الجهاز الهضمي لديه قد يؤدي إلى تفاقم الحالة.

يمكن التغيير قليلا في النظام الغذائي للطفل. كذلك اسألوا أنفسكم ما إذا كنتم قد أجريتم مؤخرا تغييرا في النظام الغذائي للطفل.

إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون هذا التغيير غير جيد بالنسبة له. لذلك يفضل فحص امكانية العودة إلى النظام الغذائي القديم، أو دمجه مع أطعمة أخرى، وربما استبداله.

حاولوا فهم ظاهرة الغازات عند الرضع، فهي ظاهرة طبيعية ومؤقتة تزول في غضون بضعة أسابيع حتى بضعة أشهر.

اقرئي ايضاً

من قبل ويب طب - الخميس ، 15 مايو 2014
آخر تعديل - الأربعاء ، 12 سبتمبر 2018