كيف تبقين طفلك آمنا من الشمس في الصيف؟

الرضيع يواجه إشكاليّات خاصّة مع الشمس، حيث حساسيته لأشعّتها عالية وجسمه غير قادر على توزيع الحرارة كما ينبغي، إليك طرق حماية الطفل من شمس الصيف في الآتي:

كيف تبقين طفلك آمنا من الشمس في الصيف؟

نهرب صيفًا من الحرّ لحمامات السباحة لتقينا إياه ولنستمتع ببعض الوقت العائلي، وأنت كأم لا بدّ وأنّك تخشين على أطفالك من حدة الشمس، لكن احذري فإنّ الرضيع قد يتعرض لخطر الأشعة حتى دون التعرض للشمس تمامًا.

فما هي طرق حماية الطفل من شمس الصيف؟ الإجابة في الآتي:

طرق حماية الطفل من شمس الصيف

تستطيعين عمل الكثير لتقليل تعرّض طفلك للأشعة الخطرة، كل ما عليك هو أن تكوني ذكية بكيفيّة وقايته، إليك أهم النصائح لحماية الطفل من شمس الصيف:

1. استخدمي أدوات الحماية المناسبة للمكان

عندما تخرجين مع طفلك الرضيع في نزهة بالعربة، احرصي على تزويد العربة بغطاء مقاوم للأشعة فوق البنفسجيّة في الغالب هذا الغطاء غير مكلف إلّا أنّه فعّال وهام من أجل حماية طفلك داخل عربته.

تذكّري أنّه على الرغم من أنّ الظلّ يعرّض طفلك لأشعة أقل إلّا أنّه ليس كفيلًا بحمايته تمامًا، فهو لا يستطيع منع انعكاسات الأشعة من الوصول إليه.

إن وجدت أنّ لا مناص من مشوار عائلي للشاطئ أو المسبح قومي بشراء خيمة شمسيّة خاصة للأطفال الرضع ومقاومة للأشعة فوق البنفسجية حيث تحرص بدورها على حماية طفلك من الأشعة بالإضافة إلى المحافظة عليه في جوّ بارد.

2. ألبسي طفلك الملابس الواقية

إليك بعض النصائح حول ملابس الرضيع لحماية الطفل من شمس الصيف:

  • اهتمي أن تكون ملابس الرضيع طويلة وخفيفة حيث تضمن تغطيته وحمايته حتى ذراعيه وقدميه.
  • احرصي على أن تكون الملابس ألوانها فاتحة، فهي تعكس الأشعة ولا تمتصها ما يجعلها أكثر برودة عليه.
  • لا تعتقدي أنّ الملابس ذات القماش الكثيف أكثر حرارة، فعلى العكس إنّ الأقمشة التي لا تحتوي على ثغرات في حياكتها أقدر على حماية بشرة وجلد طفلك.
  • قومي بشراء ملابس السباحة المصنوعة من القماش المدمج مع حماية ضد الأشعة إن كنت تودّين إدخال طفلك للماء حتى وإن كانت باهظة الثمن إلّا أنها استثمار أساسيّ في هذه الحالة من أجل صحّة طفلك.
  • اختاري القبعة ذات الحماية للرقبة فهي أمر مهمّ وضروري، عليك أن تقومي بذلك بحرص، ويجب أن تكون ذات حافّة كبيرة لتظلّل الوجه جيّدًا، واهتمي حين تلبسينه إياها أن تقومي بتغطية الأذنين أيضًا.
  • احرصي على أن تستخدمي النظارات الشمسية الواقية من الأشعة فوق البنفسجية المخصصة للأطفال في حال كان يقبل طفلك ارتدائها، ففي هذه المرحلة العمرية يكون الطفل لم يطوّر بعد نظره وإصابة عينيه بالأشعة المباشرة تؤذيهما.

3. استخدمي واقي الشمس المخصص للأطفال

لحماية الطفل من شمس الصيف اختاري الواقي الشمسي مع عامل حماية مرتفع من الشمس (SPF) حيث يعادل 15 على أقلّ حدّ، كما يجب أن يكون مناسبًا لبشرة الرضيع، لأنّها تحتاج لاهتمام خاص ولا تحتمل المستحضرات الكيميائية القوية

وتأكّدي أن يكون الواقي مخصصا للحماية من الأشعة فوق البنفسجية UVA و UVB.

إليك بعض النصائح لاستخدام الواقي بطريقة ناجعة:

  • ضعي الكريم الواقي من الشمس لمدة 15-30 دقيقة على الأقل قبل التعرض للشمس، ثمّ أعيدي استخدامه كلّ ساعتين.
  • احرصي على أن تغطّي بشرته بكافة مناطق جسمه بالكريم حتى أطراف الأذنين والقدمين والأيدي.
  • قومي بإعادة وضع الكريم الواقي له في حال دخل طفلك للماء بمجرّد أن يجفّ، أي لا تنتظري حتى إتمام الساعتين.
  • استبدلي مستحضرات الوقاية من الشمس التي تستخدمينها لأفراد عائلتك طيلة الوقت لأنّ فعاليّاتها ذات فترة صلاحية محدودة.

متى يتعرض طفلي لخطر أشعة الشمس؟

بشكل عام فإن الساعات الأشدّ خطورة من حيث حدّة الشمس وحرارتها هي ما بين العاشرة صباحًا حتى الرابعة عصرًا، لذا إن كنت تخططين لنشاط خارجي ما احرصي على أن يتمّ قبل العاشرة صباحًا أو بعد الرابعة عصرًا.

إلّا أنّ خطورة الشمس لا تكمن فقط في التعرّض المباشر لها بل قد تحترق بشرة طفلك وتتضرّر بمجرّد التعرض إلى ارتداد الأشعة فوق البنفسجية عن الأسطح المحيطة به، كما أنّ هذا النوع من الأشعة يؤثّر علينا حتى خلال الأيام الملبّدة بالغيوم والباردة.

ولحماية الطفل من شمس الصيف يجدر بك عدم تعريضه قبل بلوغه 6 أشهر من عمره لأشعة الشمس حيث أنّ الكريمات الواقية من الشمس والمواد الكيميائية فيه لا تناسب بشرته.

الحرارة خطرة أيضًا ليست الأشعة فقط

من السهل جدًا أن يصاب الرضيع في الصيف بارتفاع الحرارة، حيث أنّ جسده غير قادر على موازنة الحرارة كما البالغين، لذا من السهل جدًا أن يتعرّض لضربة الشمس.

لحماية الطفل من شمس الصيف ولتجنّبيه ضربة الشمس اهتمي بالآتي:

  • ألبسيه ملابسًا خفيفة وفضفاضة.
  • حافظي على وجوده في الظل وعدم تعرّضه للشمس مباشرة.
  • تأكّدي من تبريد السيّارة جيدًا قبل إدخاله إليها.
  • قدّمي لطفلك الكثير من السوائل، حليب الثدي والبدائل من شأنها أن توفّر الكثير من الماء خصوصا أنه يحظر إعطاء الماء لرضيع لم يبلغ الشهر السادس بعد.
  • احرصي على تواجد طفلك داخل مناطق مكيّفة في البيت أو حتى في الخارج.
من قبل مها بدر - الاثنين 9 تموز 2018
آخر تعديل - الخميس 28 تشرين الأول 2021