اكتشفي أهم آثار الحمل

تعرفي على أهم آثار الحمل المبكرة والحمل خارج الرحم إلى جانب علامات الحمل بتوأم!

اكتشفي أهم آثار الحمل

تتشابه اثار الحمل عند النساء بشكل عام، رغم وجود فروقات خفيفة من امرأة لامرأة. سنركز في هذا المقال على اثار الحمل المبكرة والحمل خارج الرحم إضافة إلى اثار الحمل بتوأم.

اثار الحمل المبكر: 7 علامات

قبيل الخضوع لفحص الحمل المنزلي للتأكد من الحمل، قد يشير ظهور اثار الحمل التالية على وجود حمل: (تعرف على أهم المعلومات حول فحص الحمل المنزلي)

  1. مشاعر غريبة نحو الطعام: عادة، من غير الطبيعي أن تبدأ المشاعر السلبية لبعض أنواع الطعام والروائح في وقت مبكر من الحمل، ولكن قد تلاحظ بعض النساء ذلك، فقد تلاحظين أنك الان تكرهين بعض الأطعمة التي كنت تفضلينها!
  2. المزاجية: التي تنتج بسبب تغير مستويات الهرمونات في جسمك، ولكن بالطبع تختلف تفاعل كل امرأة مع المزاجية، فالبعض قد يواجهن مشاعر مختلطة بشكل كبير ما بين الفرح والحزن، في حين أن البعض الاخر قد يشعر بالتوتر والعصبية طوال الوقت.
  3. انتفاخ في منطقة البطن: التغيرات الهرمونية التي تعاني منها الحامل قد تسبب انتفاخاً في البطن مشابهاً لذاك المرافق للحيض. (اعرف أكثر عن الحيض والخصوبة أثناء الدورة الشهرية)
  4. التبول المستمر: بعد تخصيب البويضة على الفور، تبدأ التغيرات الهرمونية بعدة وظائف تسبب في رفع تدفق الدم إلى الكلى مما يسبب امتلاء المثانة بشكل أكبر وأسرع والشعور المستمر بالتبول.
  5. التعب: من المحتمل أن تشعرين بالتعب المفاجئ قبل أن تتأكدي من حملك، وينتابك شعور كبير بعدم وجود طاقة كافية لديك للقيام بالمهام اليومية الروتينية.
  6. غثيان الصباح: قد تعاني بعض النساء من الغثيان في الأسابيع الأولى من الحمل، وبالطبع لا يقتصر هذا الغثيان على فترة الصباح فقط!
  7. تأخر الحيض: إن كان الحيض لديك منتظماً جداً، ولكنه تأخر بشكل غير طبيعي هذه الفترة وبدون وجود أي أسباب قد يكون الحمل السبب في ذلك.

اثار الحمل بتوأم

قد ترغب بعض النساء بالحمل بتوأم، ليبدأ هاجس الشك لديها عندما تتلقى خبر الحمل، فهل أنا حامل بتوأم؟ هناك بعض علامات الحمل التي قد تشير إلى الحمل بتوأم، إلا أن التأكد من ذلك لا يتم إلا مع الفحص، إليكم بعض اثار الحمل بتوأم:

  • تضاعف نسبة هرمون الحمل (موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشري) (HCG - Human Chorionic Gonadotrophinn): وهو هرمون يتم الكشف عنه باختبار البول أو الدم لدى المرأة الحامل بعد تأخر الحيض بحوالي 10 أيام، حيث أن مستوى الهرمون يزداد بسرعة كبيرة خلال الفترة الأولى من الحمل، وفي حال الحمل بتوأم من الممكن أن يكون مستوى هذا الهرمون مضاعفاً.
  • دقات قلب مزدوجة: بإمكان الطبيب المختص أن يفحص دقات قلب الجنين، وبطبيعة الحال عند الحمل بتوأم سيكون هناك قلبان ينبضان، وسيتمكن الطبيب من سماع ذلك ورصده. في بعض الحالات قد يكون هذا الصوت مربكاً، أي قد يكون صوت دقات القلب الثاني عبارة عن صدى لدقات قلب الجنين الأول أو يكون صوت دقات قلب الأم.
  • غثيان الصباح: معظم النساء الحوامل تصبن بما يعرف بغثيان الصباح (Morning sickness)، ولكن هناك احتمالية بأن تصاب الحامل بتوأم بغثيان الصباح بشكل أقوى، إلا أن الأمر غير حتمي، ويختلف من امراة إلى أخرى.
  • زيادة في الوزن: من اثار الحمل بتوأم، زيادة أكبر في وزن الحامل، مع أخذ بعين الاعتبار الاختلافات ما بين النساء، إلا أن الحمل بتوأم عادة ينتج عنه زيادة حوالي 4.5 كغم مقارنة بالحمل بجنين واحد.
  • فحص البروتين الجنيني (Alpha Fetoprotein test) عبارة عن فحص دم تخضع له الحوامل خلال الثلث الثاني من الحمل، ويهدف إلى الكشف عن مخاطر محتملة لبعض العيوب الخلقية للجنين. هذا الفحص قادر على الكشف عن حمل بتوأم أيضاً.
  • تعب شديد: من الطبيعي أن تواجه الحامل التعب خلال فترة الحمل، إلا أنه يكون مضاعفاً في حالة الحمل بتوأم، حيث يكون الجسم في مرحلة لتأسيس الحمل بتوأم.
  • التاريخ العائلي: عادة التاريخ العائلي لوجود توائم يكون مؤشراً على ارتفاع فرص الحمل بتوأم!
  • حجم البطن: في حال الحمل بتوأم، ستلاحظ الحامل أن بطنها يكبر أكثر مقارنة بتلك الحامل بجنين واحد فقط.

تبقى هذه مجرد اثار وعلامات للحمل بتوأم، إلا أن التأكد من ذلك يتم عن طريق الخضوع للتصوير بالموجات الفوق صوتية، ما بين الأسبوع العاشر والثالث عشر من الحمل تقريباً.

اثار الحمل خارج الرحم

لحصول الحمل يتوجب على المبيض إنتاج بويضة واحدة وإطلاقها نحو قناة قالوب، حيث تبقى البويضة هناك لحوالي 24 ساعة، وإن تم تخصيبها ووصول الحيوان المنوي إليها في هذا الوقت تصبح بويضة مخصبة.
تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب لفترة تتراوح ما بين 3- 4 أيام تقريباً قبل أن تتجه نحو الرحم وترتبط ببطانته، ولكن في حال انغراز البويضة في قناة فالوب أو أي منطقة أخرى خارج الرحم يصبح هناك حالة طبية تدعى بالحمل المنتبذ (Ectopic pregnancy) وهي عبارة عن تطور الحمل خارج الرحم، في هذه الحالة لا يتمكن الحمل من التطور بشكل طبيعي ويشكل ألماً وخطراً على صحة الام مما يستدعي تدخل طبي عاجل.

وتتمثل اثار الحمل خارج الرحم وعلاماته في:

  • نزيف مهبلي خفيف
  • ألم في الحوض
  • غثيان وقيء يترافقان مع ألم
  • تشنجات حادة في منطقة البطن
  • ألم في جهة واحدة من الجسم
  • دوار وتعب شديدين
  • ألم في الكتف والرقبة والمستقيم.

من الممكن أن يسبب الحمل خارج الرحم إلى تمزق في قناة فالوب، وفي حال حصول ذلك ستظهر أعراض ألم شديد ونزيف حاد، لذا من المهم طلب المساعدة الطبية فور ظهور الأعراض السابقة.

 

من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 25 يناير 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 1 فبراير 2017