ادوية لا يجب ان تتناولها المرضع

يجب أن تنتبه الأم أثناء مرحلة الرضاعة لأن هناك مجموعة من الأدوية التي لا يجب أن تتناولها حتى لا تضر بصحة طفلها المولود.

ادوية لا يجب ان تتناولها المرضع

في بعض الأحيان، تضطر الأم لتناول أدوية أثناء الرضاعة نتيجة إصابتها بمشكلة صحية تستدعي العلاج، ولكن قبل أخذ أدوية أثناء الرضاعة، يجب استشارة الطبيب لأن هناك مجموعة من الأدوية غير المسموحة في هذه المرحلة، وذلك لأن الأدوية تنتقل إلى حليب الثدي، وقد تشكل خطراً على الرضيع.

فيما يلي أبرز الأدوية التي لا يجب أن تتناولها المرضع.

1- الأسبرين Aspirin

يعتقد كثير من الأشخاص أن الأسبرين من الأدوية الامنة التي يمكن تناولها في أي وقت دون استشارة الطبيب، وهذا أمر خاطىء، حيث أن هناك العديد من الحالات التي لا يمكن فيها تناول الأسبرين.

وأثناء الرضاعة، لا ينصح بتناول الأسبرين لأنه يمكن أن يسبب مشاكل صحية عديدة للرضيع ومنها متلازمة راي، ويسبب الأسبرين الإصابة بمجموعة من الأعراض للطفل مثل القيء والنعاس.

2- الكوديين Codeine

هو دواء مسكن للالام الخفيفة من المعتدلة، ويعتبر من الأدوية الشائعة التي لا تستلزم وصفة من الطبيب لتناولها، ويستخدمه أغلب الأشخاص في حالة المعاناة من الام الظهر.

كان يعتقد مسبقاً أنه امن للأمهات المرضعات، لكن حذرت هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية FDA من تناول هذا الدواء، حيث أنه غير امن أثناء الرضاعة الطبيعية.

يمكن أن يتسبب الكودايين في شعور الطفل بالنعاس ومشاكل خطيرة بالتنفس، كما أن دواء الترامادول يسبب نفس المخاطر على الطفل ويهدد حياته إذا تناولته الأم.

3- الأدوية المزيلة للإحتقان Decongestants

وتشمل الأدوية المستخدمة بالأنف والفم، فعادةً ما تحتوي مزيلات الإحتقان على السودوإيفيدرين، والتي يمكن أن تؤثر على إمدادات الحليب.

وفي هذه الحالة، سوف تعاني المرأة من قلة حليب الثدي، مما ينعكس بالسلب على صحة ونمو الطفل الرضيع.

4- الغايفينيسين Guaifenesin

تستخدم الأدوية التي تحتوي على الغايفينيسين في علاج البلغم، حيث أنها مادة طاردة له، وغالباً ما تتوفر هذه المادة في شراب السعال.

ينتقل هذا الدواء إلى حليب الثدي ومنه إلى الطفل، ولم يثبت أنه يشكل خطورة على صحة الطفل، كما لم يثبت أنه لن يضر به، ولذلك يجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناوله أثناء الرضاعة، كما يجب الإلتزام بالجرعات المحددة في حالة وصف الطبيب لهذا الدواء.

5- أمانتادين Amantadine

هو دواء مضاد للفيروسات، ويعتبر من الأدوية غير الامنة أثناء الرضاعة الطبيعية لأنه يمكن أن يسبب مخاطر على صحة الطفل.

كما أن هذا الدواء يمكن أن يقلل من إمدادات حليب الثدي، ولذلك ينصح بعدم تناوله أثناء فترة الرضاعة الطبيعية.

6- أميودارون Amiodarone

يستخدم هذا الدواء لعلاج مشاكل القلب، ويعد من الأدوية غير الامنة أثناء الرضاعة الطبيعية لأن له تأثيرات خطيرة على الطفل.

وفي حالة الإضطرار لاستخدام هذا الدواء وصعوبة التوقف عن تناوله، فيكون الحل هو التوقف عن الرضاعة الطبيعية.

7- الأدوية المضادة للأورام Antineoplastic 

تعتبر الأدوية المضادة للأورام من الأدوية غير الامنة خلال الرضاعة الطبيعية، وخاصةً عوامل الألكلة مثل سيكلوفوسفاميد.

ويمكن أن تتسبب هذه الأدوية في انخفاض معدل حليب الثدي، ولذلك يجب استشارة الطبيب في حالة الحاجة لتناول أي أدوية مضادة للأورام أثناء الرضاعة الطبيعية.

8- الكلورامفينيكول Chloramphenicol

هو مضاد حيوي يستخدم لعلاج العديد من الإلتهابات البكتيرية الخطيرة مثل التهاب السحايا والطاعون والتيفوئيد والكوليرا.

يؤدي هذا الدواء إلى أعراض خطيرة للطفل مثل القيء والغازات المفرطة والنعاس، ولذلك يجب إيقاف الرضاعة مؤقتاً في حالة الإضطرار إلى تناول هذا الدواء.

9- كلوزابين Clozapine

هو دواء نفسي يستخدم لعلاج الفصام، ويعمل عن طريق موازنة الناقلات العصبية في الدماغ، ولا ينبغي للأم المرضعة أن تستخدمه.

يتسبب هذا الدواء في شعور الطفل بالنعاس، ويمكن أن يؤدي لتأخر الكلام عند الطفل.

10- ديبيرون Dipyrone

هو دواء مسكن ومضاد للإلتهابات، ولا يمكن تناوله دون وصف الطبيب، حيث أنه لا يستخدم إلا في حالات خاصة.

يتم نقل كميات كبيرة من هذا الدواء إلى حليب الثدي، ويمكن العثور عليه في البول والدم عند الأطفال الرضع، وهذا يعني أنه يسبب أضرار صحية عديدة.

11- أملاح الذهب Gold salts -Myochrysine

يستخدم هذا الدواء في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي، ويمكن أن ينتقل إلى الطفل من خلال حليب الثدي ويسبب ردود فعل خطيرة.

يفضل استخدام أدوية بديلة بعد استشارة الطبيب، أو يجب التوقف عن الرضاعة في حالة صعوبة الإستغناء عن هذا الدواء.

12- اليود المشع Radioactive Iodine

هو نوع من العلاج في الطب الإشعاعي، ويستخدم هذا الدواء في علاج تضخم الغدة الدرقية ومرض جريفز المناعي، ويصل اليود المشع إلى الطفل من خلال حليب الثدي، ويمكن أن يعرضه للإشعاع.

ولذلك يجب التوقف عن الرضاعة الطبيعية بشكل تام في حالة العلاج باليود المشع.

13- أدوية خفض الدهون الثلاثية Lipid lowering drugs

مثل أدوية Lescol و Zocor و Mevacor و Lipitor و Lopid، فهي أدوية تستخدم لخفض مستويات الكولسترول الضار والدهون الثلاثية في الدم.

يمكن أن يتسبب هذا الزواج في تأثيرات سلبية على عملية التمثيل الغذائي للدهون لدى الطفل.

14- ميتاميزول Metamizole

من الأدوية المضادة للإلتهابات والمسكنة، ويساعد في تخفيض درجة الحرارة وتقليل الألم.

ويعتبر هذا الدواء من الأدوية غير المناسبة لفترة الرضاعة الطبيعية لأنه يفرز في حليب الثدي وقد يضر بالطفل.

15- الساليسيكلات Salicyclates

تستخدم هذه الأدوية لخفض درجة حرارة الجسم وتقليل الألم والإلتهابات في حالة الإصابة بالتهاب المفاصل.

ويمكن أن يتسبب هذا الدوية في إصابة الطفل الرضيع بمتلازمة راي، ولذلك يجب تجنب هذا الدواء أو استخدام أدوية بديلة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 31 مارس 2020