مواجهة الطفل الانتقائي بالغذاء

من قبل ويب طب
مواجهة الطفل الانتقائي بالغذاء

مواجهة الطفل الانتقائي بالغذاء

تغذية الطفل الانتقائي هي واحدة من التحديات التي يصعب على الوالدين مواجهتها والذي على الاهل اخذها على محمل الجد. فالأطفال الانتقائيون في طعامهم عادة لا يحصلون على القيم الغذائية التي يحتاجون إليها. مما قد يعرضهم لخطر الإصابة بالعديد من المشاكل والاضطرابات المتعلقة بالتغذية. اليكم في هذا العرض المرئي: ما الذي يمكن أن يفعله الوالدين لمواجهة الطفل الانتقائي في الغذاء؟

بيئة مهيئة لتناول الطعام

بيئة مهيئة لتناول الطعام

من اجل مواجهة طفلكم الانتقائي، بداية عليكم ان تهيؤوا له بيئة مريحة لتناول الطعام، من المحبذ ان تكون هذه البيئة على مائدة  الطعام، لذا عودوا طفلكم على الجلوس على مائدة الطعام وتجنب ما يلهيه أثناء تناول وجبات الطعام مثل مشاهدة التلفاز، الألعاب وغيرها.

اسلوب تقديم الطعام

اسلوب تقديم الطعام

قدموا له مجموعة متنوعة من الأطعمة الصحية، بأسلوب جميل وبألوان واشكال يحبها. يمكن تقطيع الطعام وتزينه بطرق مختلفة لتسهيل تناوله وجعله جذابا وممتعا لطفلكم، ضعوا الاطعمة الصحية في اماكن متاحة على مقربة من طفلكم لكي يتمكن من تناولها متى أراد، وبالمقابل حاولوا تجنب تواجد الاطعمة الغير صحية كالحلويات في بيتكم

اللعب في الطعام

اللعب في الطعام

 اسمحوا لطفكم باللعب في الطعام خلال فترة تناول وجبة الطعام لكي يشعر ان تناول الطعام شيء ممتع، كما انه في بعض الحالات يمكنكم محاولة تحويل وجبات الطعام للعبه، مثلا لعبة من ينهي صحنه أولا.

عدم اجبار الطفل على تناول الطعام

عدم اجبار الطفل على تناول الطعام

من المهم جدا، الا تجبروا طفلكم على تناول الطعام، لان ذلك قد يضره اكثر مما يفيده، ولا تصروا على دفعه لإنهاء وجبة الطعام. إذا قمتم بإجبار الطفل الذي يشعر بالشبع بالاستمرار في تناول الطعام، فانه قد يطور عادات غذائية غير سليمة في المستقبل مما قد يؤدي إلى السمنة أو غيرها من المشاكل المتعلقة بالغذاء.

نظام غذائي متوازن

نظام غذائي متوازن

اتبعوا نظام غذائي متوازن من خلال إدراج مجموعة متنوعة من الأطعمة التي تحتوي على كافة العناصر الغذائية، كالخضار والفواكه والوجبات الخفيفة الصحية الأخرى. احرصوا على توفير الأطعمة المناسبة للفئة العمرية للطفل

جدول زمني للوجبات

جدول زمني للوجبات

حددوا فترات تناول وجبات الطعام، من خلال وضع جدول زمني لإعداد الوجبات الرئيسية المنتظمة والوجبات الخفيفة مع تحديد الوقت الذي يستغرقه الطفل في تناول الوجبة

انتم قدوة لطفلكم

انتم قدوة لطفلكم

انتم تشكلون قدوة لطفلكم، لذا اجلسوا معه خلال تناوله لوجبات الطعام وتناولوا نفس الطعام الذي يتناوله. وانتبهوا لما تأكلونه وما تقولونه حول الطعام امامه.

الوجبات العائلية

الوجبات العائلية

تناول وجبات الطعام مع العائلة، هو أمر في غاية الاهمية، اذ من شأنه ان يشجع على تناول الطعام وخاصة الصحي منه، إذا كان هناك شخص شره في العائلة، فأجلسوه الى جانب الطفل الانتقائي، فربما ينجح في التأثير عليه. واذا تسنى لكم الامر، دعوه يراقب اطفال اخرون وهم يتناولون الأطعمة التي يرفض تناولها، مما قد يحفزه على تناولها.

تقديم انواع جديدة من الطعام

تقديم انواع جديدة من الطعام

يجب تقديم أنواع جديدة من الطعام للطفل باستمرار وبشكل تدريجي، مما قد يساعد الطفل، في كثير من الأحيان، على قبول هذه الأطعمة.

حرية الاختيار والاستقلالية

حرية الاختيار والاستقلالية

حاولوا تشجيع الاستقلالية الآخذة بالتطور لدى طفلكم، من خلال تشجيعه على تناول الطعام بنفسه والسماح له باختيار الطعام الذي يرغب بتناوله، لكن يجب معرفة مما يختار، وهنا دوركم في ان تعلموه التغذية السليمة.

الاطلاع على مكونات الطعام

الاطلاع على مكونات الطعام

حاولوا إشراك الطفل في إعداد وجبة الطعام، واسمحوا له بالاطلاع على طبيعة مكونات وجبات الطعام، دعوه يلمس المكونات ويشعر بها، مما سيجعله يشعر بالراحة والطمانينة وبالتالي سيشجعه على تناول الوجبات.

المكملات الغذائية

المكملات الغذائية

في النهاية اذا شعرتم ان كل ذلك غير مجد، يمكنكم استشارة طبيب الاطفال حول مكملات غذائية غنية ومتوازنة، لتعويض النقص وضمان حصول الطفل على العناصر الغذائية الغنية والمتوازنة الضرورية لنموه.