4 أنواع مختلفة من كحة الطفل: هذه معانيها!

أحياناً قد تلازم الكحة المزعجة طفلك، وربما تشعرين ببعض التردد بخصوص خطورتها من عدمه، فماذا تعني كحة الطفل؟ ومتى عليك القلق؟ وهل لكحة الطفل أنواع مختلفة؟

4 أنواع مختلفة من كحة الطفل: هذه معانيها!

عندما يبدأ طفلك بالسعال، عليك مراقبته جيداً وعدم افتراض أن هذا السعال يعني مجرد برد خفيف. وفي هذا المقال سوف نعرفك على 4 أنواع لكحة الطفل، وطرق التمييز بينها ومعانيها.

1- السعال النباحي

هنا، غالباً سوف يخلد طفلك للنوم بأنف مليء بالمخاط وسوف ينام ملء جفنيه لعدة ساعات، ولكنك فجأة سوف تسمعينه يسعل بحدة متعباً كأنه لا يستطيع التنفس، أو كأنه يختنق.

ما سبب السعال النباحي؟

السعال النباحي أو ما يسمى بالخانوق، هو عبارة عن عدوى تصيب الحنجرة والقصبة الهوائية، غالباً ما ينتشر هذا النوع من العدوى في الفترة بين أشهر أكتوبر ومارس، وينتشر أكثر بين الأطفال في سن 6 أشهر - 3 سنوات.

وعادة ما يشعر الطفل المصاب بالتحسن خلال فترة النهار، ولكنه يعاود الظهور لدى الطفل ليلاً. وأحياناً قد يصاب الطفل بهذا النوع من السعال مع إصابة البرد العادية.

كيف عليك التصرف؟

عندما يبدأ الطفل بالسعال، حاولي القيام بأحد الأمور التالية لتخفيف الحالة:

  • الجلوس مع الطفل في حمام ماء ساخن لمدة 15-20 دقيقة، فالرطوبة والبخار يساعدان على التنفس.
  • اتصلي بالطبيب إذا كانت الكحة تزداد سوءاً مع كل نفس، أو استمرت لمدة تتجاوز 5 دقائق.

وحاولي وبين نوبات السعال أن تستعملي أداة ترطيب في الغرفة، واحرصي على أن يشرب الطفل كمية كافية من السوائل.

2- السعال المصحوب ببلغم

هنا يترافق سعال الطفل عادة مع وجود بلغم، بالإضافة إلى أعراض أخرى، مثل سيلان الأنف والتهاب الحلق ودموع في العيون وفقدان للشهية.

ما سبب السعال المصحوب بالبلغم؟

عادة ما تتسبب نزلة البرد العادية بهذا النوع من السعال، والذي يستمر مع الطفل فترة تتراوح بين 1-2 أسبوع.

كيف عليك التصرف؟

لأن نزلات البرد يكون سببها بالعادة فيروسي، فإن المضادات الحيوية لن تجدي نفعاً هنا. وإذا كان طفلك أصغر من أن يتمكن من تنظيف أنفه بنفسه، قومي بالتالي:

  • استعملي قطرات سالين، وقومي بشفط البلغم المتراكم.
  • استعملي أداة ترطيب للجو في الغرفة.
  • قومي بتحميم الطفل بماء دافئ.
  • لا تعطي الطفل أي دواء دون وصفة طبية.

ملاحظة: إذا كان بلغم الطفل أخضر اللون وترافق الأمر مع حمى مستمرة، عليك الاتصال بالطبيب، فقد يكون الأمر قد تحول إلى التهاب الجيوب الأنفية البكتيري والذي يحتاج عناية طبية.

3- السعال الليلي الجاف

هنا غالباً أن هذا النوع من السعال قد رافق طفلك طوال الشتاء، يختفي ويعود في نوبات على مدى أشهر، ويزداد سوءاً في أوقات الليل تحديداً أو عندما يركض أو يجري.

ما سبب السعال الليلي الجاف؟

غالباً السبب هنا يكون الأزمة أو الربو، وهي حالة مرضية مزمنة لا شفاء منها. وأحياناً قد تكون أعراض الربو الوحيدة لدى الطفل هي هذا السعال الجاف ليلاً.

وقد يحفز هذا النوع من السعال أمور مثل: التمارين الرياضية، الحساسية، البرد عموماً أو الهواء البارد.

كيف عليك التصرف؟

عليك بمراجعة الطبيب فوراً إذا كنت تشكين أن طفلك مصاب بالأزمة، والطبيب سوف يقوم بالإجراءات اللازمة لتشخيص الحالة تبعاً لعمر الطفل، ووصف العلاج المناسب.

وعليك التوجه للطوارئ فوراً إذا شعرت أن طفلك يعاني من صعوبة عند التنفس أو أنه قد أصبح عاجزاً عن الحديث أو تناول الطعام أو الشراب.

4- السعال الديكي (الشاهوق)

هنا، سوف يكون الطفل قد عانى من أعراض نزلة البرد لمدة تتجاوز الأسبوع، والان فإن الطفل قد أصبح يسعل حوالي 20 مرة أو أكثر في نفس واحد، ويواجه صعوبة في التنفس ويصدر صوتاً غريباً عند الشهيق.

ما سبب السعال الديكي؟

السبب هنا هو غالباً بكتيريا تهاجم الأغشية المبطنة للمجاري التنفسية، ما يسبب التهابات تعمل على تضييق هذه المجاري أو حتى إغلاقها.

عادة يصاب بهذا النوع من السعال الأطفال الذي لم يتلقوا لقاحاتهم ومطعوماتهم الكاملة تحت سن 6 سنوات، كما أنه شائع بين الرضع تحت عمر 6 أشهر، ولكن من الصعب تشخيصه في الرضع.

وعندما يصاب الرضع بالسعال الديكي، فإن سعالهم يبدو كأنه نوبات تنتهي غالبا بتقيؤ وقد تتحول شفاه الرضيع إلى اللون الأزرق نتيجة نقص الأكسجين لديه.

كيف عليك التصرف؟

عليك الاتصال بالطبيب مباشرة إذا ما شككت بإصابة طفلك بالسعال الديكي، والرضع أقل من عمر 6 أشهر سوف يحتاجون غالباً للعناية الطبية في المشفى.

أما في حال الأطفال الأكبر سناً، فقد يصف الطبيب للطفل مضادات حيوية معينة.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 18 مايو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 20 سبتمبر 2018