مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني

مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني هل هي مدة ثابتة أم هو وقت متغير؟ إليك الإجابات ومزيدًا من التفاصيل فيما يأتي.

مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني

إليك مزيدًا من التفاصيل حول مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني:

مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني

تقضي الأمهات في كل جلسة رضاعة طبيعية للأطفال حديثي الولادة ما يقارب 20 - 45 دقيقة ولهذا يجب على الأم أن تتحلى بالصبر حتى تعتاد على الأمر في هذهِ الفترة، إذ يجب وضع المولود على الثدي كل ساعتين إلى ثلاث ساعات وإرضاعه من كل جهة لمدة 20 - 30 دقيقة حتى يتم إفراغ الثدي بالشكل الكامل، ولتحفيز الجسم على إنتاج المزيد من الحليب.

عوامل مدة الرضاعة في الشهر الثاني؟

إن مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني وبشكلٍ عام تعتمد على كثيرٍ من العوامل، فقد تحتاج بعض الأمهات إلى 8 دقائق للرضاعة وأخريات إلى 30 دقيقة للرضاعة، إليك العوامل التي تحدد هذه الاختلافات فيما يأتي: 

  • العمر: كلما كان الطفل أكبر في العمر كلما كان وقت الرضعات أقل.
  • الحالة الذهنية: الطفل النائم لن يرضع بنفس الوتيرة أو السرعة التي يرضع بها عندما يكُون مُستيقظًا.
  • تدفق الحليب: في بعض الأوقات يكون تدفق الحليب سريعًا أو بطيئًا؛ مما يجعل عملية الرضاعة تستغرق وقتًا أطول.
  • صحة الطفل: الطفل الذي ذهب للخداج أو الذي ولد بمشكلات صحية قد يتعب أثناء الرضاعة فيضطره ذلك للحصول على فترات راحة وبالتالي ذلك يجعل مدة الرضاعة أطول.
  • الالتقام: الالتقام الصحيح لثدي الأم يجعل من وقت الرضاعة أقل.
  • اختلاف إمداد الحليب: إن كان الحليب قد انخفض في الثدي أو كان الطفل يمر بطفرات النمو، فهذا يجعله يستغرق وقتًا أطول للحصول على المزيد من الحليب الذي يلبي احتياجاته.

علامات جوع وشبع الطفل

يبدو أن مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني قد حانت إذ تظهر على الأطفال بعض العلامات التي تدل على الجوع، مثل:

  • القيام بحركات مص فمه.
  • تحريك يديه إلى فمه.
  • التذمر أو ثني الذراعين أو اليدين.

أما عن علامات شبع الرضاعة وانتهاء مدة الرضاعة فتكون على هيئة التوقف عن المص أو بطئ وتيرة المص لدى الطفل. 

هل يحصل الطفل على رضاعة كافية؟

بعد التعرف على مدة رضاعة الطفل في الشهر الثاني ربما يخطر ببال الأم إن كانت مدة الرضاعة ضمن الحد الأقل أن الطفل لا يشبع، لكن هناك علامات تساعد في معرفة أن الطفل يحصل على كمية كافية من الحليب وهي كما يأتي: 

  • الطفل يبدأ الرضاعة بمصٍ سريع ثم تبدأ وتيرة المصات المنتظمة والبلع وفترات الراحة.
  • إمكانية سماع صوت ورؤية بلع الطفل للحليب.
  • خدود الطفل مدورة خلال مص الحليب.
  • الطفل هادئ ومسترخٍ خلال الرضاعة.
  • ترك الطفل للثدي بمفرده في نهاية وقت الرضاعة.
  • فم الطفل يبدو مبللًا بعد انتهاء الرضاعة.
من قبل هناء جواد - الأحد 14 آب 2022
آخر تعديل - الأحد 14 آب 2022