قصور الغدة الدرقية والحمل

ما العلاقة بين قصور الغدة الدرقية والحمل؟ وكيف يؤثر قصور الغدة الدرقية على الحامل والجنين؟ تابع هذا المقال لتتعرف على أبرز الإجابات.

قصور الغدة الدرقية والحمل

قصور الغدة الدرقية هي حالة تحدث عند خمول الغدة الدرقية وعدم إنتاجها لما يكفي من الهرمونات، فهل يمكن أن تسبب قصور الغدة الدرقية العقم عند النساء؟ وكيف تؤثر هذه الحالة على الحامل والجنين؟ تابع هذا المقال لتتعرف على كل ما يهمك حول العلاقة التي تجمع بين قصور الغدة الدرقية والحمل:

العلاقة بين قصور الغدة الدرقية والحمل

يمكن أن تمنع حالات قصور الغدة الدرقية حدوث الحمل من خلال تأثيرها على عملية الإباضة من خلال منع إطلاق البويضة من المبيضين، فتعاني النساء المصابات من قصور الغدة الدرقية من عدم إفراز بعض الهرمونات المهمة بالقدر الكافي، وهذا يتعارض مع عملية التبويض فلا تحدث الإباضة على الإطلاق عند بعض النساء أو تحدث بشكل أقل، الأمر الذي يقلل الخصوبة.

كما أن بعض الأسباب الكامنة وراء قصور الغدة الدرقية، مثل: اضطرابات الجسم المناعية المضادة أو اضطرابات الغدة النخامية قد تتسبب في تقليل الخصوبة أيضًا ومنع حدوث الحمل أو حدوث الإجهاض.

ولكن هذا لا ينفي أن العلاج الفعال والمتابعة المستمرة مع الطبيب ترفع من فرصة حدوث الحمل، وتعزز النمو الطبيعي للجنين وتخفض احتمالية حدوث الإجهاض.

تأثير قصور الغدة الدرقية على الحامل

للحديث بشكل موسع حول العلاقة بين قصور الغدة الدرقية والحمل، لا بد من ذكر تأثير قصور الغدة الدرقية على الحامل، حيث تزيد حالة قصور الغدة الدرقية الشديدة من خطر الإجهاض، كما ترتبط بفقر الدم لدى الأمهات، والاعتلال العضلي، وفشل القلب الاحتقاني، وتسمم الحمل، وتشوهات المشيمة، ونزيف ما بعد الولادة.

وهذه المضاعفات كافة ترتبط بحالات قصور الغدة الدرقية الشديد، أما قصور الغدة الدرقية الخفيف، فقد لا يسبب أي أعراض، وبعض هذه المخاطر تكون أعلى عند النساء اللواتي لديهن أجسام مضادة ضد بيروكساديز الغدة الدرقية (Thyroid peroxidase).

تأثير قصور الغدة الدرقية على الجنين

الجزء الآخر من العلاقة بين قصور الغدة الدرقية والحمل يختص بتأثير قصور الغدة الدرقية على الجنين، حيث أن هرمونات الغدة الدرقية مهمة جدًا لنمو دماغ الجنين والنمو الطبيعي، وعدم علاج قصور الغدة الدرقية الحاد لدى الأم قد يسبب ضعف نمو الدماغ عند الطفل.

كما قد يسبب عدم علاج قصور الغدة الدرقية عند الحامل ولادة الطفل قبل موعد الولادة المتوقع، وبوزن أقل من الطبيعي وبقدرات عقلية منخفضة.

علاج قصور الغدة الدرقية أثناء الحمل

يتم استخدام بديل هرمون الغدة الدرقية لعلاج الأم أثناء الحمل، وتعتمد الجرعة على مستويات هرمونات الغدة الدرقية لدى الأم بالإضافة إلى الأعراض التي تعاني منها، حيث يعد العلاج آمن وفعال لكل من الأم والطفل.

ولا بد من التنويه إلى أنه قد تتغير مستويات هرمونات الغدة الدرقية أثناء الحمل، لذا من المرجح أن يغير الطبيب الجرعة بمرور الوقت، ويتم فحص مستويات هرمونات الغدة الدرقية كل 4 أسابيع في النصف الأول من الحمل، وقد يتم فحص المستويات بشكل أقل خلال النصف الثاني من الحمل، وعند الولادة يتم فحص مستويات هرمون الغدة الدرقية عند جميع الأطفال.

ويجدر التنويه إلى ضرورة عدم تناول بديل هرمون الغدة الدرقية مع فيتامينات ما قبل الولادة، حيث أن فيتامينات ما قبل الولادة تحتوي على الحديد والكالسيوم الذي يمكن أن يضعف امتصاص هرمون الغدة الدرقية من الجهاز الهضمي، لذلك يجب الفصل بينهما 4 ساعات على الأقل.

من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء 26 تموز 2022
آخر تعديل - الثلاثاء 26 تموز 2022