فيتامينات ما قبل الولادة: أهميتها وطرق اختيارها

هل تتساءلين إذا ما كنت تحتاجين إلى تناول فيتامينات ما قبل الولادة أم لا؟ ما العلامة التجارية الأفضل؟ أو ما الذي يجب عليكِ فعله إذا سببت لكِ حالة غثيان؟ احصلي على إجاباتك في هذا المقال.

فيتامينات ما قبل الولادة: أهميتها وطرق اختيارها
محتويات الصفحة

النظام الغذائي الصحي هو أفضل طريقة للحصول على الفيتامينات والمعادن الغذائية التي تحتاجها، ولكن حتى إذا اتبعت نظاماً غذائياً صحياً، فربما تعانين من نقص في عناصر غذائية أساسية. إذا كنت حاملاً أو تخططين للحمل، فتناولي فيتامينات ما قبل الولادة حيث قد تساعدك على تعويض أي نقص غذائي لديك.

ميزات فيتامينات ما قبل الولادة

تحتوي فيتامينات ما قبل الولادة عادةً على كمية كبيرة من حمض الفوليك والحديد أكثر من تلك الموجودة في الفيتامينات المتعددة القياسية للبالغين، ويرجع السبب في ذلك إلى:

  • أن حمض الفوليك يساعد على منع حدوث تشوهات في الأنبوب العصبي، وتسبب هذه التشوهات اضطرابات خطيرة في الدماغ والحبل الشوكي.
  • يدعم الحديد نمو الطفل وكبره، ويساعد الحديد أيضاً على منع فقر الدم (الأنيميا) وهي حالة من حالات نقص خلايا الدم الحمراء الصحية الكافية في الدم.

بالإضافة إلى ذلك، لقد بينت بعض الأبحاث أن فيتامينات ما قبل الولادة تقلل من خطورة إنجاب طفل بعد عمر حملي قصير.

ماذا عن التغذية العادية؟

لا تحتوي جميع فيتامينات ما قبل الولادة على الأحماض الدهنية أوميجا-3 التي قد تساعد على تعزيز نمو دماغ الجنين وتطوره. إذا لم تتناولي الأسماك أو أي أغذية أخرى غنية بالأحماض دهنية أميجا-3، ربما يوصيك مقدم الرعاية الصحية بتناول مكملات غذائية للأحماض الدهنية أوميجا-3 بالإضافة إلى فيتامينات ما قبل الولادة.

يُعد كل من الكالسيوم وفيتامين "د" مهمين أيضاً، ولا سيما أثناء الثلث الأخير من فترة الحمل حينما تتكوّن عظام جنينكِ بسرعة وتصبح أقوى.

أي علامة تجارية هي الأفضل؟

إن فيتامينات ما قبل الولادة متاحة دون وصفة طبية في أي صيدلية تقريباً، وقد يوصيكِ مقدم الرعاية الصحية بعلامة تجارية معينة لفيتامينات ما قبل الولادة أو يترك الخيار لكِ، وبوجهٍ عام، ابحثي عن فيتامينات ما قبل الولادة التي تحتوي على:

  • حمض الفوليك.
  • الكالسيوم.
  • الحديد.

قد يكون من المفيد أيضاً البحث عن منتج فيتامينات ما قبل الولادة الذي يحتوي على فيتامين "د" وفيتامين "ج" وفيتامين "أ" وفيتامين "هـ" والزنك والنحاس.

وتذكري أن فيتامينات ما قبل الولادة هي مكمل للنظام الغذائي الصحي، وليست بديلاً عن التغذية الجيدة. فلن تساهم منتجات فيتامينات ما قبل الولادة بالضرورة في استيفاء نسبة 100% من احتياجاتك من الفيتامين والمعادن الغذائية.

بالإضافة إلى ذلك، قد يقترح عليكِ مقدم الرعاية الصحية تناول جرعات زائدة من عناصر التغذية معينة حسب حالات معينة. على سبيل المثال، إذا أنجبتِ مولوداً يعاني من تشوهات بالأنبوب العصبي، فقد يوصيكِ مقدم الرعاية الصحية بمكمل غذائي مستقل يحتوي على جرعة زائدة من حمض الفوليك - مثل 4 ملليجرام (4,000 ميكروجرام) - قبل وأثناء أي حالات حمل لاحقة.

متى أبدأ بتناولها؟

من الأفضل أن تبدأي في تناول فيتامينات ما قبل الولادة قبل الحمل. فالأنبوب العصبي للجنين ـ والذي يصبح بعد ذلك الدماغ والحبل السري ـ ينمو أثناء الشهر الأول من الحمل وربما قبل أن تعرفي أنكِ حامل.

مدة تناولها خلال الحمل؟

من الأفضل تناول فيتامينات ما قبل الولادة على مدار فترة الحمل كلها، وقد يوصيكِ مقدم الرعاية الصحية بالاستمرار في تناول فيتامينات ما قبل الولادة بعد ولادة الرضيع، ولا سيما إذا كنتِ ترضعينه رضاعة طبيعية.

هل لها آثار جانبية؟

يشعر بعض النساء بالغثيان بعد تناول فيتامينات ما قبل الولادة، وإذا حدث ذلك، فتناولي فيتامينات ما قبل الولادة مع وجبة خفيفة أو قبل الذهاب للنوم ليلاً.

وفي بعض الحالات الأخرى، قد يسبب الحديد الموجود في فيتامينات ما قبل الولادة حالة إمساك، ولمنع الإمساك:

  • تناولي الكثير من السوائل.
  • تناولي المزيد من الألياف في نظامك الغذائي.
  • مارسي الأنشطة البدنية في يومكِ طالما حصلتِ على موافقة مقدم الرعاية الصحية.
  • اسألي مقدمة الرعاية الصحية عن ملين البراز.

إذا بدت تلك النصائح غير مفيدة، فاطلبي من مقدم الرعاية الصحية خيارات أخرى، فقد يوصيكِ بنوع آخر من فيتامينات ما قبل الولادة أو مكملات منفصلة لحمض الفوليك، والكالسيوم مع فيتامين "د"، ومكملات الحديد.

من قبل ويب طب - الخميس,18مايو2017