مخاطر النوم بجانب الرضيع

يمكن أن يشكل نوم الطفل الرضيع بجانب الأم خطورة على صحته، ولذلك ينصح بوضع الطفل في فراش منفصل بجانب فراش الأم، وسوف نعرفك في هذا المقال على مخاطر النوم بجانب الرضيع.

مخاطر النوم بجانب الرضيع

يحتاج الطفل الرضيع إلى الشعور بالطمأنينة والحب وخاصة عند النوم، لذلك تحرص العديد من الأمهات على نوم الرضيع في نفس الفراش، وخاصة أن الطفل يحتاج إلى الرضاعة الطبيعية في أوقات مختلفة خلال الليل، وبالتالي يسهل على الأم أن ترضع الطفل. وفيما يأتي سوف نذكر مخاطر النوم بجانب الرضيع.

مخاطر النوم بجانب الرضيع

من مخاطر النوم بجانب الرضيع:

  • تعريض الطفل للاختناق

من الممكن أن يتسبب نوم الأم أو الأب بجانب الرضيع في اختناقه أثناء التدحرج على الفراش في حالة الاستغراق في النوم، وتزداد هذه المخاطر خلال الأشهر الأولى من عمر الطفل، حيث إنه لا يتمكن من التعبير عمّا يشعر به وليس لديه مهارات حركية تمكنه من اتخاذ أي إجراء عند شعوره بالاختناق.

  • احتمالية سقوط الطفل

في حالة نوم الطفل بجانب والدته دون مراعاة تأمين الفراش، فيمكن أن يسقط الطفل ويصاب بمشكلات صحية عديدة نتيجة اصطدام رأسه وجسمه.

  • الإصابة بعدوى من الأب أو الأم

من مخاطر النوم بجانب الرضيع الإصابة بعدوى من الأب أو الأم، ففي بعض الأحيان يصاب الأم أو الأم بعدوى بسيطة لا تؤثر على صحتهم، ولكنها يمكن أن تضر بالطفل في حالة انتقالها له، وتزداد احتمالية انتقال العدوى إلى الطفل الرضيع في حالة نومه بنفس فراش الأب والأم، حيث أن مناعته ما زالت في مرحلة التكوين.

  • اعتياد الطفل على هذا الأمر

عندما ينام الرضيع بنفس فراش الأم طوال الوقت، سوف يعتاد على هذا الأمر ويصعب فصله في فراش بمفرده أو غرفة خاصة به فيما بعد، على عكس الطفل الذي يعتاد على النوم في فراش منفصل منذ الولادة، فسوف يسهل نقله إلى غرفة منفصلة؛ لأنه اعتمد على النوم بمفرده.

هل يمكن وقاية الطفل من المخاطر؟

يصعب وقاية الطفل من مخاطر مشاركة الفراش مع الأم، ولكن يمكن اتباع بعض الإجراءات لزيادة تأمين الطفل، وهي:

  • وضع الطفل على ظهره: تنخفض المخاطر التي يمكن أن تلحق بالطفل في حالة نومه على ظهره، حيث يتمكن من التنفس وتحريك رأسه بصورة أفضل، على عكس نوم الرضيع على بطنه، فيمكن أن يلحق الضرر به.
  • ترك مساحة جيدة للطفل: يجب توفير مساحة جيدة للطفل بحيث يتمكن من الحركة والتنفس بشكل جيد، كما يجب أن يكون هناك مساحة جيدة للأب والأم للتحرك في السرير دون الإضرار بالطفل، وكذلك لتقليل فرص انتقال أي عدوى.
  • إبعاد الوسائد وأغطية الفراش: يمكن أن تتسبب الوسائد وأغطية الفراش في اختناق الطفل عندما يمسك بها، ويضعها على وجهه دون انتباه الأم، ولذلك يجب إبعاد أي قطع من القماش أو ألعاب أو أغطية عن الطفل.
  • وضع الطفل في فراش منفصل وملتصق بفراش الأم: من الحلول الجيدة لإبقاء الطفل إلى جانب والدته هو وضعه في فراش صغير خاص به، على أن يكون هذا الفراش ملتصقًا بفراش الأم، فيكون الطفل إلى جانبها، ولكن تقل فرص تعرضه للمخاطر.

فوائد نوم الطفل الرضيع بالقرب من الأم

إليكِ أبرز فوائد نوم الرضيع قريبًا من الأم:

  • شعور الطفل بالأمان: يشعر الطفل الرضيع بالأمان وهو في حضن والدته، وهذا يتحقق عندما ينام بالقرب منها وبالتالي ينام بشكل أفضل.
  • القدرة على متابعة الطفل: في حالة قلق الطفل بأي وقت أثناء النوم لشعوره بالجوع أو رغبته في تغيير الحفّاض، فسوف يسهل على الأم إدراك الأمر سريعًا عندما ينام بالقرب منها.
  • الرضاعة الطبيعية: يسهل على الأم أن ترضع طفلها الرضيع حينما ينام بالقرب منها، وبالتالي تضمن شعوره بالشبع ونومه بشكل أفضل، وخاصة أن الأم لا تضطر للنهوض من جانبه بعد انتهاء الرضاعة. وعادةً ما تتمكن الأم من إرضاع الطفل أثناء نومها، حيث تنام على أحد الجانبين في مواجهة الطفل مع رفع الذراع السفلي وثني الركبتين، فهذا وضع مريح لإرضاع الطفل.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين 20 نيسان 2020
آخر تعديل - الاثنين 22 آب 2022