أفضل طرق تنشيف الحليب بعد الفطام طبيًا وطبيعيًا

قد تمر المرأة في مرحلة الفطام بالعديد من الصعوبات، خاصة عند محاولة تنشيف الحليب بعد الفطام، إليك الطرق التي تهمك فيما يأتي.

أفضل طرق تنشيف الحليب بعد الفطام طبيًا وطبيعيًا

هناك العديد من الطرق والأمور التي قد تساعد على تسريع تنشيف الحليب بعد الفطام، وهناك العديد من المعلومات الهامة التي على كل أم مرضعة أن تعرفها بهذا الخصوص، التفاصيل في ما يأتي:

تنشيف الحليب بعد الفطام: طبيعيًا

عندما يحين وقت الفطام هناك العديد من الأمور التي تنصح الأم المرضعة باتباعها لبدء تجفيف الغدد اللبنية لديها بالتدريج ومنع إنتاج حليب الثدي، حيث أن هناك عدة طرق طبيعية قد تكون فعالة في تنشيف حليب الثدي، إليك أهمها:

1. أوراق الملفوف 

رغم أن هذا الأمر قد يبدو غريبًا بعض الشيء ورغم أن الدراسات في هذا الشأن لا زالت في بداياتها، إلا أن استعمال أوراق الملفوف الأخضر الطازجة قد يساعد على تنشيف حليب الثدي بعد الفطام وتخفيف تورم الثدي وبعض الأعراض المزعجة التي قد ترافق مرحلة الفطام.

لتنشيف الحليب بعد الفطام طبيعيًا عليك القيام بالآتي:

  1. خذي بضعة أوراق من الملفوف واغسليها جيدًا ثم قومي بتخزينها في علبة في الثلاجة.
  2. قومي بإخراجها بعد عدة ساعات وضعي ورقة على كل ثدي قبل ارتداء حمالة الصدر.
  3. قومي بتغيير الأوراق واستبدالها بأوراق جديدة كل ساعتين، وهي الفترة التي غالبًا ما تحتاجها هذه الأوراق لتذبل تمامًا.

2. الأعشاب الطبية والطبيعية

قد تساعد المريمية على تنشيف الحليب بعد الفطام، إذ تنصح المرضعات أحيانًا بتناول شاي المريمية أو تناول مكملات المريمية لتقليل حليب الثدي بشكل تدريجي، ولكن ما من دراسات علمية تثبت فوائد نبتة المريمية في هذا الصدد.

ولكن تبين فقط أنه قد يكون لبعض الأعشاب الطبية قدرة محتملة على تخفيف إنتاج حليب الثدي في الحالات التي قد يكون هناك فرط في إنتاجه، ومن هذه الأعشاب: النعناع، والمريمية، والبقدونس، وكف مريم، والياسمين. 

ولكن لا تتوفر الكثير من المعلومات حول مدى أمان أو خطورة تناول هذه الأعشاب على المرأة المرضعة ووليدها، كما لا توجد جرعات محددة موصى بها من هذه الأعشاب، لذا يجب استشارة الطبيب أولًا قبل اللجوء للمريمية بهدف تنشيف الحليب بعد الفطام.

تنشيف الحليب بعد الفطام: بالأدوية

هناك عدة أدوية قد يصفها الطبيب للمرضعة لمساعدتها على تنشيف حليب الثدي لديها، إليك أهمها:

1. حبوب منع الحمل 

تعد حبوب منع الحمل أحد الأدوية الشائعة المستخدمة في تنشيف الحليب بعد الفطام، ولكن يجب التنويه إلى أن هذه الحبوب لا تؤخذ إلا بوصفة طبية، كما أن الطبيب غالبًا ما يصف هنا نوعًا خاصًا غير النوع المعتاد والتقليدي لحبوب منع الحمل، اسمه حبوب منع الحمل المدمجة (Combination birth control pill).

يحتوي هذا النوع من حبوب منع الحمل على هرموني الأستروجين والبروجستين، على عكس حبوب منع الحمل العادية التي تحتوي غالبًا على البروجستين فقط، والأستروجين في هذه الحبوب هو تحديدًا العامل الذي يلعب دورًا في إيقاف إنتاج حليب الثدي وتنشيفه.

2. أدوية أخرى ومكملات غذائية 

قد تساعد بعض الأدوية الأخرى والمكملات الغذائية على تنشيف الحليب بعد الفطام، مثل:

  • مضادات الاحتقان (Decongestants).
  • مضادات الالتهاب اللاستيرويدية (NSAID).
  • مكملات فيتامين ب.

نصائح إضافية لتنشيف الحليب بعد الفطام

قد يساعد اتباع النصائح والأمور الآتية على تنشيف حليب الثدي بعد الفطام:

  • حاولي تجنب تعريض حلمة الثدي لأي محفزات، سواء محفزات جنسية أو محفزات من رضيعك.
  • قومي بتقليل عدد الرضعات الطبيعية يوميًا وبشكل تدريجي.
  • احرصي على ارتداء حمالة صدر داعمة مناسبة غير ضيقة.
  • تجنبي تعريض الثديين للمياه الساخنة أثناء الاستحمام قدر الإمكان.
  • حاولي تجنب الأعشاب والأغذية الطبيعية التي قد تساعد على تعزيز إنتاج حليب الثدي، مثل: الحلبة، والشمر، القراص، والخرفيش أو السبلين، والزنجبيل، والثوم.
  • قومي باستخدام الكمادات الدافئة على الثدي قبل إرضاع طفلك، واستخدمي كمادات باردة على الثدي بعد الانتهاء من إرضاع طفلك.

حالات تستدعي استشارة الطبيب 

يجب استشارة الطبيب بشكل فوري ودون تأخير في الحالات الآتية:

  • إصابة المرأة المرضعة بأحد الأعراض الآتية: الحمى، أو تورم الثدي، أو احمراره، أو خروج إفرازات كريهة الرائحة من الثدي.
  • ظهور علامات تدل على إصابة المرأة باكتئاب أو قلق.
  • ملاحظة تغيرات جذرية في أنماط نوم الطفل الرضيع تستمر لأكثر من أسبوع.
  • عدم اتساخ حفاض الطفل بالوتيرة المعتادة وبقائه جافًا لفترات طويلة نسبيًا.
من قبل رهام دعباس - الاثنين 22 حزيران 2020
آخر تعديل - الخميس 13 تشرين الأول 2022