منع الحمل أثناء الرضاعة: الوسائل الأكثر أمانًا والاحتياطات الهامة

هناك العديد من الخيارات الآمنة من وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا للتأكد من أنها تناسبك خلال الرضاعة.

منع الحمل أثناء الرضاعة: الوسائل الأكثر أمانًا والاحتياطات الهامة

خلال مرحلة الرضاعة تكون الأم أكثر حرصًا على مولودها، ولذلك يجب أن تختار وسيلة منع حمل امنة ومناسبة لهذه الفترة، لأن هناك بعض الوسائل التي تؤثر على إدرار الحليب. كل ما يهمك معرفته حول وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة إليك في ما يأتي:

وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة

تعرفي على أبرز وسائل منع الحمل الملائمة لفترة الرضاعة في ما يأتي:

1. الحلقة المهبلية

هي عبارة عن حلقة بلاستيكية شفافة ذات حجم صغير ويتم تثبيتها داخل المهبل وتستمر لمدة ثلاثة أسابيع.

وخلال الدورة الشهرية يتم إزالة هذه الحلقة واستبدالها بأخرى بعد انتهاء الدورة الشهرية.

2. اللولب

من أكثر وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة أمانًا وفعالية، فهو لا يسبب اثار جانبية على الهرمونات الأنثوية بكافة أنواعها ولا حتى على إدرار الحليب وكميته.

وهو جهاز صغير الحجم يتخذ شكل حرف T ويتم تثبيته داخل الرحم، هناك أنواع مختلف للولب وأبرزها اللولب الرحمي النحاسي واللولب الرحمي الهرموني.

3. الواقي الذكري

يعد الواقي الذكري من أسهل وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة، فيرتديه الرجل حول العضو الذكري حتى يضمن عدم دخول السائل المنوي في المهبل وبالتالي عدم حدوث الحمل.

ولكن هناك فرص ضئيلة لحدوث الحمل حتى باستخدام الواقي الذكري بسبب تمزقه أو تسرب بعضًا من السائل المنوي داخل المهبل ولذلك في الغالب لا تفضله كثير من النساء.

4. حقن منع الحمل

هي من وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة ذات مفعول طويل، منها ما يتم أخذه مرة شهريًا وأخرى تؤخذ كل ثلاثة أشهر، ولها فعالية كبيرة في إيقاف التخصيب.

ولكن يعيب وسيلة منع الحمل هذه أنك ستحتاجين للانتظار بضعة أشهر لحدوث الحمل مرة أخرى بعد التوقف عن أخذها.

5. حبوب منع الحمل المصغرة

يمكن أخذ حبوب منع الحمل المصغرة خلال الرضاعة، ولكن أغلب الأنواع غير مناسبة لهذه الفترة لأنها يمكن أن تؤثر على هرمون الحليب.

كما أن حبوب منع الحمل قد تسبب تأثيرات سلبية على الحالة النفسية والمزاجية للأم.

لذلك يجب استشارة الطبيب والتأكد من استخدام نوع مناسب من حبوب منع الحمل لفترة الرضاعة أو الاتجاه لوسائل منع الحمل أثناء الرضاعة الأخرى.

6. فترة الأمان

بدلًا من استخدام حبوب منع الحمل وغيرها من الوسائل، تفضل بعض النساء استخدام فترة الأمان كخيار امن من وسائل منع حمل خلال الرضاعة.

وتتناسب هذه الوسيلة مع المرأة التي تأتي لها الدورة الشهرية بانتظام، فتستطيع تحديد أيام التبويض الخاصة بها والأيام التي يمكن ممارسة الجنس بأمان خلالها دون حدوث الحمل.

ولكن هذه الوسيلة غير مضمونة في معظم الأحيان، فقد تخطىء المرأة ويحدث الجماع في وقت التبويض لديها.

احتياطات قبل استخدام وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة

هناك بعض الاحتياطات التي يجب وضعها في الإعتبار قبل استخدام وسائل منع الحمل أثناء الرضاعة، وهي:

1. المتابعة مع الطبيبة النسائية

فلا يجوز استخدام أي وسائل دون استشارة الطبيب حتى لا تحدث أي تأثيرات على الحليب وبالتالي على صحة الطفل. كما يجب المتابعة خلال استخدام الوسيلة للتأكد من أنها مؤثرة وتعمل بصورة جيدة.

2. متابعة صحة الطفل الرضيع

يستلزم أخذ الطفل الرضيع للطبيب كل شهر، ومعرفة وزنه وطوله للتأكد من أنه ينمو بصورة طبيعية، وأن وسيلة الحمل المستخدمة لا تؤثر على كمية الحليب الذي يساعده في النمو.

3. استخدام وسيلة منع الحمل بعد 21 يوم من الولادة

حيث أن الخصوبة تعود خلال 28 يوم بعد الولادة، وبالتالي يمكن أن يحدث الحمل بدءًا من هذا الوقت.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 29 أبريل 2019
آخر تعديل - الخميس ، 18 فبراير 2021