معلومات خاطئة عن الحمل: تعرف عليها

هل أنت حامل؟ إذًا عليك معرفة معلومات خاطئة عن الحمل لكي تتداركيها وتمنعي حدوث مضاعفات خطيرة لكِ ولجنينك نتيجة تطبيقها.

معلومات خاطئة عن الحمل: تعرف عليها

في فترة الحمل وخاصةً في الحمل لأول مرة يلجأ الأزواج إلى عدة مصادر لحصولهم على معلومات عن الحمل تجيب على تساؤلتهم، لكن بعض هذه المعلومات قد تكون خاطئة، لذا سيختص المقال الآتي بذكر قائمة معلومات خاطئة عن الحمل متبوعة بتصحيحها:

معلومات خاطئة عن الحمل

تمثلت قائمة معلومات خاطئة عن الحمل في ما يأتي:

1. يُمكن معرفة جنس الجنين حسب وتيرة نبضات قلبه

تُسمع ضربات قلب الجنين عادةً في الأسبوع الثامن من الحمل، ويتراوح نبض الجنين الطبيعي لكلا الجنسين بين 120 - 160 نبضة في الدقيقة، وبذلك لا يمكن معرفة جنسه وفقًا لوتيرة نبضات القلب.

يمكن معرفة جنس الجنين من خلال الفحص بالموجات فوق الصوتية ابتداءً من الأسبوع 14 من الحمل، فلا داعي للتخمين الخاطئ.

2. يلتف الحبل السري حول رقبة الجنين عندما ترفع الحامل يديها فوق رأسها

حوالي 25% من الأطفال يولدون والحبل السري ملتفًا حول رقابهم بطريقة أو بأخرى، ولدى البعض الآخر يكون ملتفًا حول أقدامهم أو حتى حول أيديهم، وبأي من هذه الحالات لا يمكن للأم أن تؤثر بأمر الحبل السري سلبًا أو إيجابًا.

ليست هناك علاقة بين رفع اليدين والتفاف الحبل السري حول عنق الجنين، حيث أن التفاف الحبل السري حول أعضاء الجنين تُسببه الحركات المفرطة للجنين نفسه، أو إذا كان الحبل السري طويلًا جدًا أي أكثر من متر واحد.

3. ممارسة الجنس أثناء الحمل يضر بالجنين

فترة الحمل تجلب المخاوف للزوجين في كل ما يتعلق بصحة الطفل، ومن هنا ينبع التساؤل بالنسبة لممارسة الجنس أثناء الحمل.

الحقيقة أن اختراق القضيب للمهبل لا يُمكنه أن يضر بالجنين من الناحية الميكانيكية، ولا بواسطة المواد التي يتكون منها السائل المنوي، ففقط الضرر يكمن في الحالات التي يكون فيها الرجل حاملًا لأحد الأمراض المنقولة جنسيًا، والتي تتطلب استخدام الواقي الذكري للوقاية من العدوى.

علاوة على ذلك يجب العلم أن ممارسة الجنس لا يُسبب الولادة المبكرة كما هو شائع، بل على العكس فإن النساء اللاتي يمارسن الجنس في حملهنّ يُقللنّ من مخاطر حدوث الولادة المبكرة بثلاث مرات مقارنةً مع النساء اللاتي لا يمارسن الجنس على الإطلاق أثناء الحمل.

4. النشاط البدني أثناء الحمل يضر الحامل وجنينها

نشأت هذه الخرافة على ما يبدو بسبب نوايا حسنة من أناس أرادوا منع وقوع إصابات إضافية للنساء الحوامل للمرة الأولى.

الحقيقة أن ممارسة تمارين اللياقة البدنية أثناء الحمل ليست خطيرة، بل على العكس فهي تساهم في بناء كتلة العضلات مما يسهل التعامل مع التغيرات الهرمونية، وتمنع فرط زيادة الوزن خلال فترة الحمل وبالتالي تساعد على العودة إلى الوزن الأصلي بعد الولادة، وكذلك تمنع حدوث مضاعفات صحية لدى الأم، مثل: الإصابة بمرض سكري الحمل.

من المهم وضع برنامج لتدريبات اللياقة البدنية خلال فترة الحمل، بحيث يتم وضع هذا البرنامج من قبل أشخاص مهنيين متخصصين في رعاية النساء الحوامل.

5. الاستحمام في حوض الاستحمام أثناء الحمل يضر الحامل وجنينها

يكمن أصل هذه الخرافة في الفترة التي كان يستحم فيها جميع أفراد الأسرة في نفس الماء، حيث كانت هناك مخاوف جدية من أن تنتقل البكتيريا والتلوثات المختلفة إلى جسم الأم ثم تصل إلى الرحم وتضر بالجنين.

اليوم مع توفر مياه نظيفة في حوض الاستحمام فهذا الخوف لا أساس له من الصحة.

مخاطر العمل بالمعلومات الخاطئة التي تختص بالحمل

نتائج المعلومات الخاطئة عن الحمل جدًا كارثية، فقد تؤدي إلى الآتي:

  • إصابة الجنين بالتشوهات.
  • تعرض الحامل للعديد من الأمراض، مثل: سكري الحمل، وارتفاع ضغط الدم.
  • إجهاض الجنين.

نصيحة هامة للزوجين

على الزوجين عدم السماع لأي معلومات خاطئة وغير موثوقة عن الحمل، بل عليهم استشارة الأطباء عن كافة الأمور التي يريدون معرفتها.

من قبل ويب طب - الأربعاء 31 كانون الأول 2014
آخر تعديل - الأحد 29 أيار 2022