هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟

يتوق معظم الآباء لمعرفة جنس الجنين في وقت مبكر، ويتساءل البعض هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟ لذلك سوف نقدم لك إجابة هذا السؤال في المقال الآتي.

هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟
محتويات الصفحة

إجابة سؤال "هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟" وطرق الكشف عن جنس الجنين في السطور الآتية:

هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟

في البداية، وقبل الإجابة على هذا السؤال، من المهم التنويه على أن الشهر الثالث من الحمل يبدأ من الأسبوع التاسع، وينتهي في نهاية الأسبوع الثاني عشر، والآن وبالعودة للسؤال السابق، تختلف الإجابة على هذا السؤال باختلاف الطريقة المستخدمة للكشف عن جنس الجنين، وإليك التوضيح:

1. الموجات فوق الصوتية

تبدأ الأعضاء التناسلية الذكرية في التكون في الأسبوع السابع من الحمل، وعلى الرغم من ذلك يبقى الذكور والإناث متشابهين في فحص الموجات فوق الصوتية حتى الأسبوع الرابع عشر.

ويستطيع الطبيب معرفة نوع الجنين بشكل دقيق من خلال فحص الموجات فوق الصوتية بين الأسبوع 18 - 22 من الحمل، وهذه هي الطريقة التي تعتمد عليها معظم السيدات في تحديد جنس الجنين.

وعلى الرغم من ذلك، يمكن للطبيب تحديد جنس الجنين في الأسبوع الثالث عشر من الحمل من خلال فحص شفافية مؤخرة العنق، إذ يعد دليلًا جيدًا على جنس الجنين، وهذا يعني أنه لا يمكن تحديد جنس الجنين من خلال الموجات فوق الصوتية في الشهر الثالث.

2. فحص الدم

هو اختبار يساعد في الكشف عن إصابة الجنين بمتلازمة داون وعدد آخر من الحالات المتعلقة بتشوه الكروموسومات، كما يبحث هذا الفحص عن أجزاء الكرموسوم الجنسي الذكري في دم الأم، وبالتالي تحديد جنس الجنين ذكر أو أنثى.

ويجدر التنويه أن الطبيب يطلب هذا إجراء الاختبار للنساء المعرضات لخطر إنجاب أطفال ذي اضطرابات كروموسومية، ولكن يمكن لأي امرأة القيام به.

يتم إجراء هذا الاختبار في الأسبوع العاشر من الحمل، وتظهر النتيجة بعد أسبوع أو أسبوعين، وهذا يعني في أن إجابة سؤال "هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟" هي نعم، يمكن من خلال إجراء فحص الدم الذي يكشف عن تشوه الكروموسومات عند الجنين.

3. الاختبارات الجينية

يمكن من خلال بعض الاختبارات الجينية التي يطلبها الطبيب للكشف عن الاضطرابات الوراثية عند الجنين، مثل: فحص عينة الزغابات المشيمائية (Chorionic villus sampling)، أو بزل السلى (Amniocentesis) تحديد جنس الجنين.

إذ يتم القيام بفحص عينة الزغابات المشيميائية بين الأسبوع 10 - 13، وبزل السلى بين الأسبوع 16 - 20، وتظهر النتائج بعد أسبوعين من إجراء التحليل، ولكن يجدر التنويه أن هذه الفحوصات ترتبط بخطر حدوث بعض المخاطر كالإجهاض، لذلك يتم إجراؤها للنساء الأكبر من 35 عامًا، أو من لديهم تاريخ عائلي لخلل في الكروموسومات.

وبهذا تكون إجابة سؤال "هل يمكن معرفة نوع الجنين في الشهر الثالث؟" هي نعم، في حال تم القيام باختبار الدم الذي يكشف إصابة الجنين بتشوهات الكروموسومات، ولكن معظم الطرق الأخرى وأبرزها التصوير بالموجات فوق الصوتية، وهيه الطريقة الأكثر شيوعًا في الكشف عن جنس الجنين، لا تستطيع حديد جنس الجنين بدقة في الشهر الثالث.

كما أنه من الصعب تحديد جنس الأجنة في حال الحمل بتوأم أو أكثر؛ لأن الأجنة قد تساهم في حجب بعضها البعض، وتجعل عملية تحديد جنس كل منهما أمرًا صعبًا.

طرق أخرى غير موثوقة للتنبؤ بجنس الجنين

بالرغم من عدم موثوقية الطرق الآتية في تحديد جنس الجنين، إلا أن البعض يستخدمها للتنبؤ بجنس جنينه، ومنها:

1. الاختبار المنزلي

تهدف هذه الاختبارات المنزلية لتحديد الكروموسوم الجنسي الذكري في دم المرأة في وقت مبكر من الحمل يصل إلى 8 أسابيع، ولكن لم يتحقق العلماء من دقة هذه الاختبارات كما لم توافق إدارة الغذاء والدواء على استخدامها.

2. الأساطير الشعبية

تعتمد بعض الأساطير والمعتقدات الشعبية على معدل نبضات قلب الجنين أو الرغبة في تناول الطعام أو وضع الجنين وشكل بطن الأم الحامل في توقع جنس الجنين، وكما ذكرنا تعد هذه الأساليب أساطير ومعتقدات لا يوجد دليل علمي على صحتها.

من قبل د. بيسان شامية - الأحد 4 كانون الأول 2022
آخر تعديل - الأحد 4 كانون الأول 2022