هل طفلي حديث الولادة طبيعي؟

عند ولادة طفلكما سيخطر في بالكما العديد من الأسئلة حول صحة طفلكما، وهل هو طبيعي أم لا؟ نلخص لكم ذلك في المقال التالي.

هل طفلي حديث الولادة طبيعي؟

عندما تصبحان أبوان للمرة الأولى تكثر الأسئلة حول طفلكما الجديد، هل هو طبيعي؟ هل حجم رأسه ضمن المعدل الطبيعي؟ هل هناك مشكلة ما في قدميه؟ والعديد من الأسئلة الأخرى! نقدم لكم أهم هذه المعلومات والإجابات.

رأس الطفل

لا داعي للفزع إن لاحظتما أن رأس طفلكما مطاولاً كالمخروط، فرأس الطفل مكون من العديد من العظام اللينة التي تسمح له بالخروج من رحم الأم أثناء الولادة، ورأسه سيعود إلى الشكل الطبيعي بعد يوم أو اثنين من الولادة.
خلال الولادة وفي حال كانت عسيرة، قد تلاحظان وجود بعض الكدمات الصغيرة على رأس الطفل، وهي نتيجة للشفط أو أي تدخل قد يطرأ أثناء الولادة، إلا أنها نادرة.

عيني الطفل

في بعض الأحيان قد يلاحظ الوالدان وجود بقع حمراء صغيرة في عيني الطفل، إلا أن الأمر طبيعي ويحدث نتيجة تمزق بعض الأوعية الدموية الصغيرة خلال الولادة، ولكنها سرعان ما تختفي بعد عدة أيام.
يكون الطفل قادراً على رؤية الوجوه والأشياء التي تبعد عن وجهه ما بين 20- 38 سم فقط، لذلك لن تلفت انتباه الطفل أي حركات قد تقومان بها أبعد من هذه المسافة، كما يجب أن لا تقلقا إن لاحظتما أن عيني الطفل تصاب بالحول نادراً، فهو يكون غير قادر على تثبيت عينيه حتى الان.

صدر الطفل وأعضاءه التناسلية

عند الولادة قد يختلف حجم الصدر لدى الطفل سواء كان ذكراً أو أنثى ويعود الأمر إلى هرمونات الحمل التي تعد غير ضارة، وعادة ما يتقلص حجم الصدر لدى الأطفال خلال الأسابيع الأولى من الولادة.
كما أن هرمونات الحمل من شأنها أن تؤثر أيضاً على الطفل في حال كانت أنثى لتسبب تورم الشفرين قليلاً، أما بالنسبة للطفل الذكر فقد يكون كيس الصفن لديه كبيراً بسبب قلة السائل المحيطة بالخصية، وعادة ما يبقى حجمه كبيراً لعدة أسابيع أو أشهر بعد الولادة.

الحبل السري الخاص بالطفل

عادة ما تسقط بقايا الحبل السري عن الطفل بعد أسبوع إلى ثلاثة من الولادة، وينصح دائماً بالانتباه له والتأكد من تعقيمه بحسب إرشادات الطبيب.
في بعض الحالات، إن لاحظتم أن بقايا الحبل السري أخذ بالاحمرار وأن الطفل يبكي في كل مرة يتم لمسه أو أنه أخذ وقتاً طويلاً ولم يسقط، يجب عليكما استشارة الطبيب فوراً.

وزن الطفل

قد تتسائلون حول ما إذا كان الطفل يتلقى التغذية اللازمة بعد الولادة، لتتأكدوا من ذلك لا تنتظروا لبكاء الطفل حتى يتم إرضاعه، بل انظروا للإشارات المختلفة والتي تتمثل في:

  1.  يجلب يديه إلى فمه باستمرار
  2.  يستقيظ من نومه على غير العادة
  3.  يحرك فمه ولسانه.

كما تجدر الإشارة إلى أن الطفل يفقد ما بين 7- 10% من وزنه خلال الأيام الأولى من الولادة، ولكن زيادة الوزن تبدأ  بعد ذلك، ويجب أن تقارب الزيادة في وزنه 0.5 كغم كل أسبوعين خلال الأشهر الثلاثة الأولى.
في الملخص يجب الإنتباه إلى كل التفاصيل لدى الطفل حديث الولادة، ولا تترددوا في استشارة الطبيب بأي أمر يدور في ذهنكم لتبقوا مطمنين.

 

من قبل رزان نجار - الخميس ، 9 فبراير 2017
آخر تعديل - الاثنين ، 13 فبراير 2017