11نصيحة لتسهيل الرضاعة الطبيعية

سنتعرف من خلال المقال الآتي على أبرز النصائح لتسهيل الرضاعة الطبيعية، مع بعض المعلومات الإضافية الأخرى.

11نصيحة لتسهيل الرضاعة الطبيعية

حليب الأم هو ضروري جدًا لتغذية الرضع، لذلك في حال كنت تخططين لإرضاع طفلك على الأقل يمكنك أن تقرئي هذه النصائح لتسهيل الرضاعة الطبيعية بالنسبة لك:

نصائح لتسهيل الرضاعة الطبيعية

هناك العديد من النصائح لتسهيل الرضاعة الطبيعية على الأم، ومن أبرز وأهم النصائح لتسهيل الرضاعة الطبيعية هذه ما يأتي:

1. استخدام كريم لانولين

هنالك بعض المستشفيات التي تزود المرضعات بمرهم لانولين وذلك للمساعدة على تهدئة الحلمات المؤلمة والمشققة، وهذا الكريم امن للهضم لطفلك أيضًا، لذا لا حاجة لمسحه قبل الرضاعة، حيث تساعد الرطوبة الموجودة في الكريم على تطبيب المنطقة بسرعة، وعندما تؤلمك حلماتك فغالبًا ما يكون السبب عدم إمساك طفلك بثديك كما يجب، لذا فبدل دهن كمية لا نهائية من الكريم يفضل تحسين طريقة مسك الطفل للحلمة.

2. استعمال بطانات الرضاعة

بطانات الرضاعة هي إضافات دقيقة تضاف للصدرية وتستخدم بمثابة حاجز بين الثديين وملابسك لمنع تسرب قطرات الحليب، حيث تمنع البطانات عمليًا البقع الرطبة على الملابس من الحليب المتسرب، وهنالك بطانات رضاعة للاستخدام لمرة واحدة وبطانات للاستخدام المتكرر.

البطانات المتكررة الاستعمال ودية أكثر للبيئة كما تدعي الكثيرات أنها أفضل للبشرة، فمن المهم أن نتذكر تبديل البطانات الرطبة، وذلك لمنع تراكم الرطوبة بين البطانة والحلمة ما قد يؤدي لتحسس أو التهابات جلدية.

3. استخدام صدريات الرضاعة الطبيعية

خلال هذه الأشهر عليك إبقاء الصدريات المثيرة في الخزانة، وقد تشكل حمالات الصدر المبطنة والمخصصة لدعم الصدر ورفعه، وتلك التي تحوي على قطع حديد خطرا لسد أوردة الحليب، فقد تكون صدريات الحليب عملية أيضًا عند النوم لمنع تسرب الحليب للفرش، لذلك من المهم اختيار صدريات تمنح دعمًا ملائمًا للثدي بحيث تكون مريحة لإخراج الثدي بهدف الرضاعة.

4. استخدام وسادة الإرضاع

عندما يكون الطفل موضوعًا على وسادة يمكن أن يقلل من أوجاع الحلمات والظهر، لأنه هكذا لا تكون الأم مضطرة أن تتكئ لجهة الطفل في كل مرة ترضعه فيها، والهدف هو جلب الطفل للثدي وليس الثدي للطفل، ولكن قبل شراء وسادة إرضاع من المهم فحص وسادة عادية بهدف فحص فيما إذا كانت الوضعية تلك مريحة لك أصلًا.

5. استخدام غطاء

من النصائح لتسهيل الرضاعة الطبيعية أيضًا أنه في حال كنت في مكان عام وترغبين بالإرضاع لأن طفلك لا زال جائعًا فهنالك بعض الحلول لذلك، فالبطانيات أو الحفاضات القماشية مع الحزام للعنق قد تفي بالغرض، فمن المهم الانتباه إلى أن كل غطاء نختاره يجب ألا يحجب مجال الرؤية لطفلك الذي يرضع.

6. استخدام شفاطة حليب

في حال كانت هنالك حاجة لشفط الحليب من أجل المربية أو الروضة عليك التفكير بشراء شفاطة حليب، كما ينصح في الأسابيع الأولى التدرب على تقنيات الإرضاع قبل التوجه لشراء شفاطة باهظة الثمن، فهنالك بعض المتغيرات التي يجب أخذها بالاعتبار قبل القيام بالشراء، فهل يمكنك تنسيق وقتك وإرضاع الطفل بذاتك؟ هل يمكنه تناول بدائل حليب أم؟

7. استخدام غرفة النوم

إن وضع مهد الطفل في غرفتك في الأشهر الأولى قد يسهل عملية القيام إليه في منتصف الليل لإرضاعه، والإشارات التي يسمعها الطفل عندما يكون جائعًا تبدأ بصمت وتميل للتعاظم مع الوقت، لذلك ننصحك بإطعام الطفل مباشرة عند سماع الإشارات، مما يمكنك من إفراغ أفضل للثدي وإنتاج الحليب بشكل أنجح، ومن الهام جدًا عدم النوم على سرير واحد مع طفلك، حيث يمكنك الانقلاب عليه والتسبب باختناقه أحيانًا.

8. شرب الماء

الكثيرون من المختصين ينصحون بشرب الماء عند كل مرة يتم الإرضاع فيها وبشكل عام خلال النهار، فعندما تكونين جافة فإن تزويد الحليب لديك يتأثر بذلك، والكميات الموصى بها هي 11-12 كوبًا من السوائل كل يوم.

9. تجهيز حقيبة حفاظات مليئة على الدوام

يميل الرضع لهضم حليب الأم بشكل أسرع من التركيبة ما يؤدي للتبرز المتكرر وتبديل الحفاضات بوتيرة أكبر.

10. اللجوء إلى مكان مريح للرضاعة الطبيعية

في البيت عليك اختيار المكان الذي تشعرين فيه بأكبر قدر من الراحة للرضاعة، فالأسرة والأريكات لا تقدم دائمًا دعمًا جيدًا للظهر لذلك ننصحك بتجربة الكرسي المنجد، والجلوس على كرسي مع مسند مستقيم ككراسي الطعام أو حتى كرسي الحاسوب سيمنحك دعما ممتازًا للظهر.

11. اللجوء إلى مساعدة مهنية

قد تبدو طريقة الرضاعة الطبيعية جدًا سهلة، ولكنها غالبًا ما تكون عملية ليست بالبساطة التي نحسبها، لذلك يمكن الاستفادة من خبرة القابلات أو الممرضات قبل مغادرة المستشفى وكذلك في عيادات رعاية الأم والطفل، كما تتواجد في بعض البلدان مستشارات رضاعة يمكنهن تقديم تدريبات خصوصية للأمهات الجديدات.

ليس من المفترض على الرضاعة الطبيعية أن تكون صعبة ومؤلمة، وقد تكون ممتعة، وبسيطة وطبيعية، وعادة لا حاجة لتطبيقات خاصة أو هواتف ذكية لذلك، إذ يمكنك ببساطة إرضاع طفلك في أي مكان وزمان.

أهمية الرضاعة الطبيعية

تكمن فوائد الرضاعة الطبيعية في كل من الاتي:

  • تحسين أداء الجهاز الهضمي.
  • الحد من الإصابة بالالتهابات.
  • التقليل من حالات الإمساك والاضطرابات المختلفة.
من قبل ويب طب - الأربعاء ، 11 ديسمبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 9 سبتمبر 2021