تأثير موانع الحمل: تعرف على أهمها

مع أن المعظم يعتقد أن تأثير موانع الحمل على الجسم يقتصر فقط على منع حدوث الحمل، إلا أن الأمر ليس كذلك تمامًا، فهناك أعراض جانبية أخرى.

تأثير موانع الحمل: تعرف على أهمها

مع البدء باتباع إحدى وسائل منع الحمل الهرمونية، قد تطرأ على جسمك العديد من التغيرات، فما تأثير موانع الحمل على الجسم؟ هناك العديد من الاثار الجانبية بعضها إيجابي وبعضها سلبي وهذا سستعرضه فيما يأتي:

تأثير موانع الحمل

تأثير موانع الحمل على الجسم عديدة ومتنوعة، وفي المقال الاتي سنقوم بذكر أهم أنواع تأثير موانع الحمل على الجسم هذه:

1. تأثير موانع الحمل على جهاز الدوران

إن النساء غير المدخنات عادة لا يصبن بأية أعراض جانبية خطيرة نتيجة تناول حبوب منع الحمل، ولكن في بعض الأحيان:

  • قد تتسبب حبوب منع الحمل في ارتفاع ضغط الدم عند المرأة.
  • قد تزداد فرص تكون جلطة دموية عند المرأة نتيجة تناول موانع الحمل الهرمونية.
  • حالات معرضة لتأثير موانع الحمل

الجدير بالعلم أن خطورة حصول الأمور السابقة تزداد عادةً لدى هذه الفئات من النساء تحديدًا:

  1. المدخنات أو النساء بعد سن 35 عامًا.
  2. المصابات بضغط دم مرتفع.
  3. المصابات بأمراض القلب.
  4. المصابات بالسكري.
  5. اللواتي يعانين من السمنة.

مع أن هذه الأعراض الجانبية لا تعتبر شائعة إلا أنها وإن حصلت، فإن الحالة غالبًا ما تكون جدية وخطيرة وتحتاج لعناية طبية فورية.

  • أعراض تستدعي استشارة الطبيب

احرص على مراجعة الطبيب بشكل خاص إذا كنت تشعرين بأي من الأعراض الاتية:

  1. ألم في الصدر.
  2. سعال مصحوب بدماء.
  3. الشعور بالغثيان والدوار.
  4. صداع شديد، وصعوبة في الحديث، وألم أو خدر في أحد الأطراف (هذه قد تكون أعراض جلطة).

2. تأثير موانع الحمل على الجهاز العصبي

من أنواع تأثير موانع الحمل على الجسم، تأثير موانع الحمل على الجهاز العصبي، إذ تساهم موانع الحمل لدى بعض النساء في:

  • تحفيز الشقيقة أو الصداع النصفي.
  • تحفيز حدوث تقلبات مزاجية أو حتى الإصابة بالاكتئاب.

3. تأثير موانع الحمل على الجهاز الهضمي

وجد أن موانع الحمل قد:

  • تتسبب في التأثير على الشهية.
  • تؤدي إلى اكتساب الوزن.
  • تساعد على تنظيم عملية تناول الطعام.
  • تؤدي إلى احتباس السوائل في الجسم، الأمر الذي يظهر على هيئة زيادة مؤقتة في الوزن.
  • تتسبب في النفخة والغازات والغثيان، وهي أمور في العادة تزول بعد عدة أسابيع مع اعتياد الجسم على موانع الحمل.
  • تسريع عملية تكون حصى في المرارة لدى من لديهم سجل إصابة مسبق بها.
  • زيادة فرص تطور أورام حميدة أو خبيثة في الكبد.
  • أعراض تستدعي استشارة الطبيب

احرص على مراجعة الطبيب بشكل خاص إذا كنت تشعرين بأي من الأعراض الاتية:

  1. ألم شديد.
  2. تقيؤ.
  3. اصفرار في البشرة أو العيون.
  4. بول داكن اللون.
  5. براز بلون فاتح وشاحب.

4. تأثير حبوب منع الحمل على الجلد والبشرة

قد تلجأ العديد من النساء إلى موانع الحمل لتحسين مظهر البشرة والتخلص من حب الشباب، ولكن ما تأثير موانع الحمل على الجسم في مثل هذه الحالة:

  • تناول حبوب منع الحمل فعال في التخفيف من حب الشباب، وفي أحيان أخرى كان تأثير حبوب منع الحمل عكسيًا، فتسبب بتكون:
    • البثور والحبوب وظهورها لدى بعض النساء.
    • بقع بنية فاتحة اللون على البشرة.
  • تسبب موانع الحمل بنمو شعر زائد.
  • تسبب موانع الحمل بالسيطرة على الشعر الداكن الذى قد ينمو على الوجه والتخلص منه.

5. تأثير موانع الحمل على الجهاز التناسلي

قد تتسبب موانع الحمل للمرأة بحدوث أحد الأمور الاتية:

  • دورة شهرية أقصر أو أقل كثافة من العادة.
  • الام دورة شهرية أقل حدة من المعتاد.
  • التخفيف من أعراض المتلازمة السابقة للحيض.

كما أن بعض المصابات بمرض بطانة الرحم المهاجرة قد يجدن في هذه الموانع وسيلة لتخفيف حدة الأعراض والالام المرافقة للحالة.

  • تأثيرات إيجابية لموانع الحمل

ومن الممكن لتناول موانع الحمل الهرمونية أن:

  1. تقلل من فرص الإصابة بسرطان بطانة الرحم أو المبيض.
  2. تقلل من فرص ظهور الأورام الحميدة في الثدي أو المبيض.

اثار جانبية عامة لموانع الحمل الهرمونية

عند البدء باتباع موانع الحمل الهرمونية قد تظهر بعض الأعراض الاتية التي تختفي مع اعتياد الجسم على التغييرات الهرمونية الحاصلة فيه مع الوقت:

  • انقطاع مؤقت للدورة الشهرية، أو نزيف كثيف أثناءها.
  • نزف خفيف بين كل دورتي حيض متتاليتين.
  • تهيج في المهبل.
  • ليونة في الثدي.
  • ازدياد في حجم الثدي.
  • تغير في الرغبة الجنسية.

ومما ذكر أعلاه نلاحظ أن رد فعل جسم كل امرأة على موانع الحمل يختلف، لذا يجب دومًا استشارة الطبيب المختص في هذا الشأن قبل البدء باتباع أي من وسائل منع الحمل.

من قبل رهام دعباس - الجمعة ، 26 يناير 2018
آخر تعديل - الخميس ، 15 أبريل 2021