مرض اليد والقدم والفم: هذا ما عليك معرفته

مرض اليد والقدم والفم، هل يبدو الاسم مألوفاً؟ لا؟ إذا تعرف معنا على هذا المرض الذي يصيب الأطفال والذي لا يعرف عنه كثيرون.

مرض اليد والقدم والفم: هذا ما عليك معرفته

قد يبدو الطفل غير مرتاح، حرارته مرتفعة، وقد تظهر بعض البثور في مناطق مختلفة من الجسم، هذا وأعراض أخرى كثيرة سوف ترجح أن ما يحدث هو إصابة الطفل بمرض اليد والقدم والفم. فما هي أعراض هذا المرض وما هي أسبابه وطرق علاجه؟ 

أعراض مرض اليد والقدم والفم

تبدأ بالعادة أعراض هذا المرض بالظهور على الطفل بعد فترة تتراوح بين 3-7 أيام من الإصابة الفعلية بالمرض، وتعرف هذه الفترة بفترة حضانة المرض، وعندما تبدأ الأعراض الفعلية بالظهور، فإنها سوف تضم الأمور التالية:

  • حمى وارتفاع في درجة الحرارة.
  • فقدان أو ضعف في الشهية.
  • التهاب في الحلق.
  • صداع وألم في الرأس.
  • التململ الدائم والتحسس من كل شيء.
  • ظهور بثور حمراء مؤلمة في الفم.
  • ظهور طفح أحمر على اليدين والقدمين.

وعادة ما تكون أول الأعراض الظاهرة على الطفل هي الحمى والتهاب الحلق، بينما تتبع باقي الأعراض من بثور وطفح جلدي بعد ذلك بيوم أو اثنين.

أسباب مرض اليد والقدم والفم

ينشأ هذا المرض عادة عن الإصابة بسلالة فيروسية معينة من فيروسات (Coxsackievirus)، وفي حالات قليلة جداً، قد تتسبب سلالات فيروسية أخرى بمرض اليد والقدم والفم. وقد يصاب الشخص البالغ أو الطفل بالمرض عند التعرض لهذه الأمور أو ملامستها:

  • لعاب المصاب.
  • القيح والصديد المتواجد داخل بثور المصاب.
  • براز المصاب.
  • مخرجات الجهاز التنفسي التي تتناثر خارج أنف المصاب عند العطس أو السعال.

وقد يصاب الشخص بالمرض نتيجة التعرض لفيروس المرض الذي قد يتواجد على الأيدي غير المغسولة جيداً أو الأسطح الملوثة بالفيروس.

عوامل الخطر

يعتبر الأطفال هم الأكثر عرضة لالتقاط الفيروس والإصابة بمرض اليد والقدم والفم، وتزداد فرص الإصابة لدى الطفل إذا كان يرتاد حضانة أو روضة أو مدرسة، ففيروس المرض ينتشر بسرعة في المنشات التعليمية المكتظة.

وعادة ما يكون الطفل مناعة ضد المرض تمنع إصابته به مرة ثانية في الحياة، ما يجعل الإصابة بهذا المرض تقل بشكل كبير بعد بلوغ الطفل عمر 10 سنوات.

وفي حالات نادرة، قد يلتقط البالغون المرض، وهذا يحدث غالباً لدى الأشخاص من ذوي المناعة الضعيفة.

علاج مرض اليد والفم والقدمين

عادة يشفى الطفل من المرض دون الحاجة لأي تدخل طبي بعد فترة تتراوح بين 7-10 أيام من الإصابة، ولكن قد ينصح الطبيب ببعض الأدوية التي تخفف من حدة الأعراض.

كما قد يلجأ البعض لاستخدام وصفات طبيعية مجربة، لتخفيف حدة الأعراض، مثل:

  • جعل الطفل يلهو بامتصاص الثلج أو مصاصة عادية.
  • جعل الطفل يتناول المثلجات.
  • جعل الطفل يتناول مشروبات باردة ومثلجة.
  • يفضل منع المشروبات الغازية وعصائر الفواكه والمشروبات الحمضية عن الطفل تماماً.
  • يفضل منع الطفل من تناول الأطعمة المالحة والحارة.

وفي بعض الحالات بالإمكان الغرغرة بالماء والملح، فهذا قد يساعد في التخفيف من الألم الحاصل في الفم بسبب البثور.

طرق الوقاية من مرض اليد والقدم والفم

تستطيع منع إصابة طفلك بهذا المرض، عبر إرشاده لاتباع القواعد التالية:

  • الحفاظ على النظافة الشخصية طوال الوقت، بما في ذلك: غسل اليدين جيداً يومياً بالماء والصابون. خاصة بعد استعمال المرحاض وتناول الطعام والخروج إلى أحد الأماكن العامة.
  • منع الطفل من وضع يده أو أي من أغراضه وألعابه قرب فمه.
  • القيام بتنظيف المنزل جيداً، خاصة الأسطح التي يستعملها (وبشكل منتظم) معظم أفراد العائلة.
  • القيام بتنظيف ألعاب الطفل جيداً ولهاية الفم وغيرها من الأغراض التي يستعملها الطفل بانتظام.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 18 أكتوبر 2017
آخر تعديل - الأربعاء ، 18 أكتوبر 2017